الأخبار
المجلس التشريعي بغزة ينظم ورشة عمل حول قانون حق العودةالمحافظ أبو بكر يلتقي فريق تقييم برنامج الدعم الأوروبيمجلس إدارة صندوق درء المخاطر يواصل إجتماعاته الدورية لبحث قضايا زراعيةمجدلاني: إدارة ترامب لن تطرح (صفقة القرن) ولن تستطيع تمريرها عربياً وإسلامياًدائرة التمريض والقبالة في جامعة النجاح الوطنية تنظّم مؤتمرها السنويفيديو: بروموهات أقوى 10 مسلسلات مصرية ستعرض في رمضان 2018مجلس وطني فلسطيني.. هل يكون بديلاً عن المجلس التشريعي؟الاحتلال يسمح للجريح البابا بمغادرة غزة"خدمات الطفولة" تنفذ عروضاً مسرحية للأطفال عن حق العودة ومعاناة الأسرىالحسيني يؤكد على دور الاطفال في عملية صنع التغييرالصحفي الايطالي جان بانيلا في زيارة للمكتب الاعلامى لحركة المقاومة الشعبيةشاهد: يؤاف مردخاي في مرمى قناص "سرايا القدس" على حدود غزةوزيرة الاقتصاد والسفير الهنجاري يؤكدان على أهمية تعزيز علاقات التعاونتضامناً مع الأسرى الأطفال.. وقفة احتجاجية للجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلاميةالشرطة تُحقق بظروف العثور على جثة فتاة بالخليل
2018/4/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العنف يولد العنف بقلم اسراء محاميد

تاريخ النشر : 2017-10-21
العنف يولد العنف بقلم اسراء محاميد
(العنف يولد العنف)
استغرب من كل المؤيدين لضرب الطلاب من قبل المعلم...على اساس انه يعيد هيبة المعلم السابقة ويربي الطالب ويجعله ملتزما!!
الا تظنون ان احد اسباب العنف هو تحول الجيل السابق الى عنيف بسبب تعنيفهم في المدرسة وضربهم من قبل المعلمين والاهل...
وتطبيق هذا العنف على ابنائهم!!!
الا تعتقدون ان الطالب غير المعنف هو الواثق بنفسه وهو المتصالح مع نفسه ومجتمعه ولن يتعامل بالعنف مستقبلا مع ابنائه وطلابه!!
استخدامنا للضرب كوسيلة سريعة ومريحة لنا واسهل من الحوار وشرح الاخطاء جعلنا مجتمعا عنيفا يميل الى الضرب ظنا منا انه وسيلة عقاب ناجعة...وجعل الطلاب يتعاملون مع زملائهم بعنف ايضا..ومع كل من حولهم!!!
انا اشبّه الضرب ب"السيجارة"...تريح المدخن على المدى القريب وتهديء اعصابه...لكن ضررها طويل المدى ويظهر فيما بعد تراكميا وعلى المدى البعيد!!!
وعن تجربة اقول لكم...الطلاب العنيفون والذين يضايقون في المدارس هم اكثر طلاب عرضة للضرب والتعنيف في المنزل...وهم ضحية مشاكل عائلية همشتهم وجعلتهم ضحايا فارادوا ان يثبتوا وجودهم...لذا وجب ان نحتضنهم وحين نضطر للعقاب فما اكثر وسائل العقاب....الا الضرب!!!
وعن تجربة ايضا اقول ان تصالحي مع نفسي وعدم ايماني بالتعنيف الجسدي ولا باستخدام الفاظ نابية على الطلاب نتج من كوني لم اعنف ولم اضرب في طفولتي من قبل اي معلم!!!
فالضرب يعود على الطالب بنتائج سلبية كاللامبالاة والبلادة واهتزاز ااثقة بالنفس وبالتالي العنف الكلامي والجسدي كنوع من الدفاع عن النفس!!!
ولمن يسأل ما هو البديل عن الضرب..اجلس مع طالبك او ابنك وجها لوجه..حاوره..ناقشه...علمه الصواب والخطأ..وان كرر الخطأ لا تيأس وكرر الحديث معه...وصدقني مع الوقت سيكون لكلامك وقع عليه..وسيتغير تدريجيا..لا يحتاج الامر منك سوى الصبر والأناة
#ابناؤنا_يستحقون_افضل_مما_نمنحهم
#لا_للضرب_لا_لبشر_ولا_لحيوان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف