الأخبار
العملات: انخفاض طفيف على سعر صرف الدولارالسبت: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والجو غائم جزئياً إلى صافٍأبوظريفة: مسيرات العودة ستبقى ضمن الإطار الوطني حتى لو تم رفع الحصاروزارة الخارجية والمغتربين تدين إغلاق المسجد الأقصى وتطالب بفتحه فوراًالمجلس الأعلى يرعى معسكر طليعيات فلسطين في مدينة الأمل الشبابيةالوزير ادعيس: تكرار إغلاقات المسجد الأقصى تمهيد لتقسيمهفتح تدعو شعبنا الفلسطيني للرباط في المسجد الأقصى وعلى بواباتهلجنة الحكام باتحاد الكرة تواصل اختبارات اللياقة البدنية لحكامها استعداداً لبطولة الدوريأحمد بحر: ندعم التهدئة التي تفك الحصار وترفع العقوبات وتوحد شعبناالديمقراطية وحماس: التهدئة في سياق استعادة 2014 بالقاهرة ورفع الحصار أولوية قصوىنقيب الصحفيين يدعو الإعلام العربي التواجد في الخان الأحمر لرصد انتهاكات الاحتلالجامعة الأقصى تمنح الباحث حسين دبابش درجة الماجستير في علم النفسالزق: توحد الشعب الفلسطيني شرط للانتصار على الفاشية الإسرائيليةهاني حبيب يطالب القيادة الفلسطينية بتوفير معلومات حقيقية للرأي العام عن التهدئةفهمي: البدائل الأمريكية لصفقة القرن تُعد الأخطر على القضية الفلسطينية
2018/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هي مَطَر صَحْوهُ شِتَاء مُضْمَر!!شعر: رشدي الماضي

تاريخ النشر : 2017-10-12
   - هي مَطَر صَحْوهُ شِتَاء مُضْمَر!!!  -
(  شعر :  رشدي الماضي  -   حيفا   )

لن أَذهبَ بي بعيدًا
الى وُضوحِ سَفَر قاس
أتلو مراثي الفاجعة كي تولد الذكريات
استعارة أمْكِنة غائبة
تنتظرُ تضاريسَ لم تفقِد أطلسها
ولا تضيق بالقادمين إليها...
***
اتّكأتُ على منقار حمامة نَبيّ
تسْتعيد السَّفائن
ونزلتُ... الى شاطئ... صدفاتُهُ وجوهٌ مُنْتظرة
***
دُسْتُ براحة أقدامي
حجارة لِسْبوس التي تَبْكيها طروادة
مدينة... لا تسلني عن اسْمِها!!!
تُريدُ... ضَمَّ القادمين العالقين في قوارب اوديسيوس
وجوها مُتلهّفة
ابتعدتْ عن "يأس نوح"
لَتُمْسكَ بطوفان غير صالح للغَرق...
***
يا لكرمل حيفا
أغنية... في أناشيد سافو
لا تمزّقها في ألم الرّيح عَصْفة
انزل!!!
سفائن نوح تستعيد قوارب العودة
أحضن بُعولا وصلوا قبل أن تردّهم عنك
موجة... تركتْ الى سواحل لها مُعْتمة...
***
هنا... في مكان شرقيّ لاح في لُمَح
أجود الخمر الذي حلموا به...
عندما سال لون اللّيل
شلالا
يُضوّئهم في شارع لأبي النّواس ذابت النّاياتُ فيه
بما واقعت من أنغام مزدهية
***
مدينتي!!!
تعالي نهزّ بجذع "الفاتحة"
لتساقط فوقك "السَّبعُ المثاني"
تُخْرِجُ حيفا مِن حيفا
بيوتا.. تَطَهَّرت من دَنَسِ الغياب
مِن وأد النُّجوم
مِن رجْمها بالظّلام...
***
أَأَقولُ: أوقدني الحلم
ولن يُطْفِئَهُ إلا الجنون؟!!!
***
سبعونَ حلما
وأنا أترسّم اللحظات
وأرسم الخطوات... طريقا
لا تذهبُ كما قُرطبة
في طريق الى ما خَسِرتْهُ مِن مكان!!!
***
تعالي!!! نَدلُّنا إليكِ
مدينةً "لا ظِلَّ يقهرها"
نطوف بهيكلك السِّرّي.. معنى
لا يغرق هناك،
هناكَ... خارج المعنى

(  شعر :  رشدي الماضي  - حيفا   )
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف