الأخبار
بحر يقدم التهنئة للجامعة الإسلامية بتفوقها على مستوى الجامعات العربيةالاردن: شراكة بين مجموعة طلال أبوغزالة والسفارة الإيطالية لحماية المواقع التراثيةلجنة الشؤون الاقتصادية في المجلس الاستشاري للشارقة تعقد اجتماعهانائب رئيس الوزراء: بحثنا مع النرويج تمويل المصالحة وملف الموظفينمصر: الهوارى:قانون الهيئات الشبابية الجديد سيمنح نسبة 50% من المقاعد للشبابمصر: محافظ الاسماعيلية يشهد توزيع 1000 شنطة مدرسيةالاحتلال يمنع سلوى هديب عضو ثوري فتح من زيارة غزة"الخارجية والمغتربين" تُحمّل المجتمع الدولي مسؤولية الفشل في وقف الاستيطانالمركز الإقليمي للتخطيط التربوي رئيساً لمجموعة الدعم العربيقراقع: الأسرى لعبوا دوراً كبيراً في المصالحة.. ورواتبهم كما هيبحث مشروع تأهيل حدائق مجمع فلسطين بين الزراعة ومحافظة رام اللهالعراق: علاوي : استفتاء كردستان أصبح من الماضي والدستور هو الحاكمحمدونة: الشاباك يعتمد على العملاء للحصول على اعترافات الأسرى الجددهيئة مقاومة الجدار والاستيطان تستقبل رئيس جمعية الصداقة الفرنسيةالأسير جورج عبد الله يدخل عامه ٣٣ في الأسر
2017/10/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فرع فلسطين للرابطة الدولية للقلم يستقبل رئاسة الرابطة الدولي

تاريخ النشر : 2017-10-11
فرع فلسطين للرابطة الدولية للقلم يستقبل رئاسة الرابطة الدولي
فرع فلسطين للرابطة الدولية للقلم يستقبل رئاسة الرابطة الدولي ويلتقي النائب العام.

القدس-رام الله
زاردولة فلسطين وفدا رفيع المستوى من رابطة القلم الدولي،والمؤلف من السيدة جينيفر كلميت رئيسة الرابطة الدولية للقلم،والسيد كارلوس تورنر،الأمين العام والمنسق لفروع الرابطة في العالم والبالغ عددها مائة وستون فرعا ممثلة لدولها،بما فيها دولة فلسطين.
وتأتي هذه الزيارة،للتضامن مع الكتاب الفلسطينيين ، وفرع فلسطين وجهوده الدائمة في تعريف العالم بالكلمة الفلسطينية الملتزمة،وتثمينا لدوره في الدفاع عن كرامة الكاتب الفلسطيني وحريته التي تتعرض لانتهاكات متواصلة من قبل الاحتلال الاسرائيلي،والدفاع عن حرية الرأي والتعبير.
وقد التقى فرع فلسطين الوفد في مدينة القدس المحتلة،وأطلعه على الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة،في بناء المستوطنات،ومحاصرة القدس،ولجم الحريات الاعلامية وحرية الحركة والعبادة،وما وضعه الاحتلال من القيود على المصلين.
وقد نظم فرع فلسطين عددا من الاجتماعات الهامة،وعلى رأسها اجتماعا مع النائب العام الدكتورأحمد براك.حيث استقبل الوفد في مكتبه في رام الله،وتم مناقشة موضوع الحريات في دولة فلسطين.
وأكد سيادته أن دولة فلسطين حرة متقدمة،تؤمن بحرية وكرامة الكاتب،وانها صادقت على الحريات والمواثيق الدولية..
وأشارالى أن هنالك بعض القوانين القديمة التي لا تتواءم مع القوانين الدولية والمواثيق التي انضمت اليها دولة فلسطين،والتي تحتاج الى مراجعة وتعديل واستصدار قوانين جديدة لضمان مجمل الحريات.. مؤكدا انه يقوم حاليا،بالعمل على تحقيق انجازات هامة بهذا الخصوص..كما أضاف"بأنه تم عقد العديد من الورش المتخصصة والدورات التدريبية".
وحول رواية الكاتب يحيى عباد"جريمة في رام الله"،استمع للوفد وشرح لهم الموقف الرسمي بهذا
الخصوص.وجاهزيته للرد على أية تساؤلات،واستعداده للحوار المتواصل .
كما زار الوفد مؤسسة مدى للحريات الاعلامية،واستمع الى شرح تفصيلي من مدير عام المؤسسة موسى الريماوي.
وقدم الريماوي ملخصا عن واقع الحريات الاعلامية في فلسطين، وما تتعرض له من انتهاكات ، لا سيما الاسرائيلية منها، والتي تشكل القسم الاكبر والاشد خطورة وما تشهده من وتائر لم تتوقف عن الارتفاع، وما ينفذه مركز "مدى" من برامج وما يبذله من جهود في سبيل حماية الحريات الاعلامية في فلسطين والاسهام في تطوير بيئة قانونية عصرية سليمة تنسجم مع المعايير الدولية.
وقد نظم فرع فلسطين اجتماعا مع أعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة وعدد من ضيوف الشرف.وقد رحبت د.حنان عواد رئيسة فرع فلسطين بالوفد الدولي،وقدمت شرحا تفصيليا عن جهود الرابطة،وخاصة في توثيق ورصد ما يتعرض له الكتاب والكاتبات المعتقلين من انتهاكات خطيرة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي،كما قدم المشاركون مداخلات قيمة حول تجربة الكتاب الفلسطينيين.
وطالب فرع فلسطين الرابطة الدولية بتكثيف جهودها على الصعيد الدولي لمقاطعة اسرائيل ثقافيا..
وقد قدم عمر البرغوتي-رئيس الحملة الدولية لمقاطعة اسرائيل..شرحا تفصيليا ،عن نشاط الحملة،مؤكدا على أهمية المقاطعة الثقافية لاسرائيل.
وقد عبرت السيدة جينفر، رئيسة رابطة القلم الدولي،عن سعادتها لزيارة دولة فلسطين،ولكنها صدمت لهول ما رأته من الحواجز وجدار الفصل العنصري والمستوطنات التي تلتهم الأرض الفلسطينية، وما يسبب ذلك من عذابات يومية للشعب الفلسطيني.
وتحدث كارلوس ترنر عن سعادته أيضا بلقاء الكتاب وزيارة فلسطين،مستعرضا النشاط الهام لفرع فلسطين والذي تعتز به الرابطة الدولية،مذكرا باعتزاز بموقف الرئيس الشهيد ياسر عرفات في دعم الحقوق اللغوية وتوقيعه على الوثيقة.





 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف