الأخبار
ادعت أن "المحلل" لديه إعاقة جنسية.. قتلت زوجها بالسم بعد 20 سنةالمركز النسوي الثوري يسلط الضوء على دور المرأة بالانتخاباتممارسة الجنس "علاج" لأنثى باندا من عادة غريبةبحر يقدم التهنئة للجامعة الإسلامية بتفوقها على مستوى الجامعات العربيةالاردن: شراكة بين مجموعة طلال أبوغزالة والسفارة الإيطالية لحماية المواقع التراثيةلجنة الشؤون الاقتصادية في المجلس الاستشاري للشارقة تعقد اجتماعهاوزير الاتصالات ووفد من الوازرة يتوجهون إلى غزةد. عواد: أرسلت ستة مدراء عامين وسألحق بهم غداًنائب رئيس الوزراء: بحثنا مع النرويج تمويل المصالحة وملف الموظفينمصر: الهوارى:قانون الهيئات الشبابية الجديد سيمنح نسبة 50% من المقاعد للشبابمصر: محافظ الاسماعيلية يشهد توزيع 1000 شنطة مدرسيةالاحتلال يمنع سلوى هديب عضو ثوري فتح من زيارة غزة"الخارجية والمغتربين" تُحمّل المجتمع الدولي مسؤولية الفشل في وقف الاستيطانالمركز الإقليمي للتخطيط التربوي رئيساً لمجموعة الدعم العربيقراقع: الأسرى لعبوا دوراً كبيراً في المصالحة.. ورواتبهم كما هي
2017/10/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصص قصيرة جدا بقلم سائدة بدران

تاريخ النشر : 2017-10-11
قصص قصيرة جدا بقلم سائدة بدران
-    نهاية -
حين استلقى ذهب وجعه بعيدا، حملَ اخر ما كان معه من أيام، أغمضَ عينيه ونام..

-    رحيل -
كانت تستيقظ كلّ يوم باكرًاـ يومها طالت غفوتها قليلا!
كان يستيقظ كلّ يوم متأخرًا- ذلك الليل لم ينمهُ!
في الصباح، هو أستيقظ، هي نامت.. وبدل اللقاء اختارت الرحيل.

-    وِرد -
يومها طال الغياب، فتوجّس في نفسه خيفة، وضمّ يده إلى قلبه سمع دقاته بطيئة بطيئة.
وحين هطل غيث السماء، ضمّ يده إلى قلبه فخرجت بيضاء..

-    أخلاص -
كانت تضحكُ كثيرا لكلام البلهاء ويحرقها البكاء حين تتذكّر عيون البلهاء تنثُر سنابل القمح لكل الجياع.

-    غِنى -
تعجُّ القرية بهم، في كل مكان سياراتهم الفارهة وجوههن المشدودة شعورهن الملوّنة شفاههن المنفوخة وعيون بلا لون تأكل حجارة الطريق.
نهرته بشدّة، وأكملت مكالمتها لعشيقها.. "نعم حبيبي أنا في طريقي اليك/ تعكّر مزاجي من هذا الشحاذ الأبله"
"حبيبتي الان سأنسيك الدنيا".
أمسكت ببقايا ما في جيبها (وهي تعلم أنها لا تملك سواهم) أعطته نصفهم طأطأت رأسها وأكملت طريقها إلى البحر فهي شمسه وهواءه وهو يُحبها كلما زادت نفسها أنفس واغتنت بها.
"حبيبي"
بحثت كثيرا وكثيرا، لم تجد سواه! ستخبره كم هو حبيبها لنصف ساعة متواصلة!
وستكرر النصف ساعة ، وما بين نصف ونصف ستجد اخرا تركض لأحضانه وتقول: حبيبي.
لنصف ساعة إضافية.

-    زواج -
جلباب أسود طويل ترديه أرضا كاشفة عن أرجل ممدودة في تنورة الميني مع أوّل عابر طريق.

-    ذهب -
أخبرها الطبيب أن قلبها من ذهب، ولا يمكنها أن تحيا به من ذهب، لذا سيجرون لها عملية لزرع قلب من خشب أو حجر..
-    ماذا تختارين؟
حين جعلت قلبها من الألماس صار الصبح يحمل لها كل يوم طائره...


-    بداية -
أوّل "." بعد النهاية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف