الأخبار
أكثر من 60 قتيلًا بزلزال قوي ضرب المكسيكالسيسي: ندعو لأن يكون أمن الإسرائيلي جنبًا إلى جنب مع الفلسطينيماحش تتهم ضابط مخابرات إسرائيلي بالتنكيل بشاب فلسطينيارزيقات: القبض على شخص صادر بحقه 35 مذكرة قضائية ببيت لحمنتنياهو: أقول لديكتاتور إيران خامنئي: ضوء إسرائيل لن ينطفئ أبدًافيديو.. مناورة عسكرية لألوية الناصر صلاح الدين تحاكي العمليات المسلحةفيديو.. انطلاق مهرجان سينما الشباب الدولي بنسخته الرابعة برعاية شركة جوالأمير قطر: ندعو الفلسطينيين لإتمام المصالحة لمواجهة التحدياتعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة..الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني وموغرينيشبان يستهدفون مركبات المستوطنين بالزجاجات الحارقة قرب مستوطنة (غوش عتصيون)القبض على متهم بحيازة مواد مخدرة في نابلسماكرون: يجب تجفيف منابع الإرهاب بالعالم سنواصل تنفيذ اتفاقية باريس للمناخأبو مرزوق: حماس رفعت الذرائع التي تحول دون انطلاق مرحلة فلسطينية جديدةبوغدانوف: موافقة حماس على حل اللجنة الإدارية خطوة بمسار المصالحةغوتيريش: حل الدولتين مازال هو السبيل الوحيد للسلام
2017/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قراءة في ديوان " عبق الحنين "بقلم:شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2017-09-13
حمل الي البريد مساء امس هدية جميلة من كاتبة وشاعرة جميلة الاحساس والكلمة ، هي الصديقة جميلة شحادة من الناصرة ، والهدية عبارة عن  مولودها الأدبي الاول ، ديوان شعري اسمته " عبق الحنين " ، الذي يضم بين ثناياه بواكير ما كتبت من شعر .

والديوان صادر عن مؤسسة نجيب محفوظ للثقافة في جمهورية مصر العربية ، التي يشرف عليها الدكتور محمد سلامة ، الذي قدم للديوان .

وتهدي جميلة ديوانها لكل من يؤمن بأن لكل انسان على وجه الارض ، الحق بأن يعيش بكرامة ونصيب من السعادة .

ويتناول الديوان محاور مختلفة عن قضايانا الاجتماعية والسياسية الحارقة ، وفي مقدمتها قضية هدم البيوت العربية في ام الحيران وقلنسوة ، والعنف المستشري ، والاحساس بالغربة في الوطن ، داعية الى التآخي والتسامح وبناء حياة مجتمعية جديدة عمادها المحبة والوئام واحترام الرأي الآخر ، وتسودها القيم الانسانية العليا .

ويتسرب الجمال والبهاء من بين فجوات نصوصها العامرة ببديع الصور ، ورشيق الكلمات وبساطة التعبير ، وجميل العبارات ، التي ابدعتها وسقتها شاعرية عاشقة للكلمة الحالمة الصادقة المرهفة من السهل الممتنع ، ومسكونة بحب الوطن والانسان ، وتنسج انتماءها ، شعراً ، بتجاوز الحدود ، بخيالها وطيفها الواسع ، ويراعها الدفاق .

فكل الشكر والامتنان لك عزيزتي الشاعرة جميلة شحادة على اهدائك لي الديوان ، الذي يستحق القراءة والمراجعة النقدية المسائلة لخبايا النصوص والمكاشفة عن مكامن القوة والجمال الفني في عبق الحنين ، وآمل ان اقدم قراءة مستفيضة له في المستقبل القريب ، مع التمنيات للشاعرة جميلة شحادة بدوام العطاء والابداع الثر ، خدمة لحركتنا ومشهدنا الثقافي والأدبي .

             ( شاكر فريد حسن ) 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف