الأخبار
بيراوي: مستمرون حتى كسر الحصار عن غزة وتعرية جرائم الاحتلال"إعمار" تنهي أعمال ترميم منزل أسرة فقيرة بخانيونسد.بصير يلتقي رئيس المنظمة الشبابية الايطالية ARCIقيادي بالجهاد: السجن مصنع الرجال والمقاومةبرنامج وجد ينفذ أنشطة مشروع دعم التغذية لأيتام العدوانعلماء فلسطين في لبنان يزور محمد حمدان في مستشفى لبيب"حماية" يطالب بآلية للإستفادة من القرارت الصادرة تجاه القضية الفلسطينيةرضوان: زيارة بنس تمثل عدواناً على الشعب.. وماضون في انتفاضتناالديمقراطية: السلطة والفصائل مدعوة لبناء الوقائع على الأرضبعد اتفاق إنهاء الإغلاق الأمريكي.. الأسهم الأوروبية تصعدالعراق: علاوي للوفد الإعلامي الكويتي: الأمن الإقليمي ضرورة ملحةمصر: مجلس الشباب يطالب وزير العدل بتخصيص موظفين لتوكيلات مرشحى الرئاسةلمسة وفاء للعلم والمعلم من المجتمع المحلي في قرى بيتللوجمعية الشموع المضيئة تنظم مسابقة لدعم مواهب الأيتامارتفعت حرارته.. ما عثر عليه أطباء في جسد رضيع مُروع جداً
2018/1/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قراءة في ديوان " عبق الحنين "بقلم:شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2017-09-13
حمل الي البريد مساء امس هدية جميلة من كاتبة وشاعرة جميلة الاحساس والكلمة ، هي الصديقة جميلة شحادة من الناصرة ، والهدية عبارة عن  مولودها الأدبي الاول ، ديوان شعري اسمته " عبق الحنين " ، الذي يضم بين ثناياه بواكير ما كتبت من شعر .

والديوان صادر عن مؤسسة نجيب محفوظ للثقافة في جمهورية مصر العربية ، التي يشرف عليها الدكتور محمد سلامة ، الذي قدم للديوان .

وتهدي جميلة ديوانها لكل من يؤمن بأن لكل انسان على وجه الارض ، الحق بأن يعيش بكرامة ونصيب من السعادة .

ويتناول الديوان محاور مختلفة عن قضايانا الاجتماعية والسياسية الحارقة ، وفي مقدمتها قضية هدم البيوت العربية في ام الحيران وقلنسوة ، والعنف المستشري ، والاحساس بالغربة في الوطن ، داعية الى التآخي والتسامح وبناء حياة مجتمعية جديدة عمادها المحبة والوئام واحترام الرأي الآخر ، وتسودها القيم الانسانية العليا .

ويتسرب الجمال والبهاء من بين فجوات نصوصها العامرة ببديع الصور ، ورشيق الكلمات وبساطة التعبير ، وجميل العبارات ، التي ابدعتها وسقتها شاعرية عاشقة للكلمة الحالمة الصادقة المرهفة من السهل الممتنع ، ومسكونة بحب الوطن والانسان ، وتنسج انتماءها ، شعراً ، بتجاوز الحدود ، بخيالها وطيفها الواسع ، ويراعها الدفاق .

فكل الشكر والامتنان لك عزيزتي الشاعرة جميلة شحادة على اهدائك لي الديوان ، الذي يستحق القراءة والمراجعة النقدية المسائلة لخبايا النصوص والمكاشفة عن مكامن القوة والجمال الفني في عبق الحنين ، وآمل ان اقدم قراءة مستفيضة له في المستقبل القريب ، مع التمنيات للشاعرة جميلة شحادة بدوام العطاء والابداع الثر ، خدمة لحركتنا ومشهدنا الثقافي والأدبي .

             ( شاكر فريد حسن ) 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف