الأخبار
أكثر من 60 قتيلًا بزلزال قوي ضرب المكسيكالسيسي: ندعو لأن يكون أمن الإسرائيلي جنبًا إلى جنب مع الفلسطينيماحش تتهم ضابط مخابرات إسرائيلي بالتنكيل بشاب فلسطينيارزيقات: القبض على شخص صادر بحقه 35 مذكرة قضائية ببيت لحمنتنياهو: أقول لديكتاتور إيران خامنئي: ضوء إسرائيل لن ينطفئ أبدًافيديو.. مناورة عسكرية لألوية الناصر صلاح الدين تحاكي العمليات المسلحةفيديو.. انطلاق مهرجان سينما الشباب الدولي بنسخته الرابعة برعاية شركة جوالأمير قطر: ندعو الفلسطينيين لإتمام المصالحة لمواجهة التحدياتعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة..الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني وموغرينيشبان يستهدفون مركبات المستوطنين بالزجاجات الحارقة قرب مستوطنة (غوش عتصيون)القبض على متهم بحيازة مواد مخدرة في نابلسماكرون: يجب تجفيف منابع الإرهاب بالعالم سنواصل تنفيذ اتفاقية باريس للمناخأبو مرزوق: حماس رفعت الذرائع التي تحول دون انطلاق مرحلة فلسطينية جديدةبوغدانوف: موافقة حماس على حل اللجنة الإدارية خطوة بمسار المصالحةغوتيريش: حل الدولتين مازال هو السبيل الوحيد للسلام
2017/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الكورد قوم من الجن بقلم:هادي جلو مرعي

تاريخ النشر : 2017-09-12
الكورد قوم من الجن  بقلم:هادي جلو مرعي
الكورد قوم من الجن

النكتة في معادلة الصراع

هادي جلو مرعي

يعود العراقيون لترويج النكات ضد أبناء القومية الكردية بطريقة فجة. النكتة حرام... ولايسخر قوم من قوم... ومع تصاعد حمى التوتر العربي الكردي، وقرب إجراء إستفتاء كردستان بدأت حملة غير مسبوقة تعتمد مواقع التواصل الإجتماعي للنيل من الكورد، وتصويرهم على أنهم اقوام همجية ولاتستحق الحياة، ويقومون بعمل الأشياء بالمقلوب..في واحدة من المرات قام شاب مثقف بفسخ خطوبته لبنت كردية كأنها فلقة القمر لمجرد أنها كردية ولأن أحد المتخلفين أخبره إن الكورد في حقيقتهم قوم من الجن، ولايجوز أن يتزوج الإنسي من جنية! ولاأدري كيف يتسنى لهولاء الخلط وبهذه الطريقة المبتذلة وعصيان الله في قوم مثلهم مع إن الكرد مثلهم مثل العرب والفرس والترك والجرمان والطليان والإنجليز وبقية الأقوام البشرية المتناثرة على مساحة المهجومة.. أقصد المعمورة.

كانت الحكومات العراقية المتعاقبة تحض على نبذ الكرد، وتصويرهم بأنهم همج متخلفون سكان جبال متوحشون، وإن أهل الجنوب متخلفون شروكية، وإن أهل الغربية رعيان بدو، وتدفع أجهزتها الأمنية والمخابراتية لترويج السخافات والنكات عنهم بقصد الإنتقاص منهم، وكسر هيبة الشخصية العراقية، ونشر البغضاء بين الناس والتحكم بهم من خلال المنابزة بالألقاب والأسماء والعناوين.. ووصل الأمر الى حد نشر النكات الساخرة بين أبناء القرى والمدن.

كان للكورد حصة الأسد من الإنتقاص والتنكيل، وصارت كل نكتة تلصق بهم حتى لو قيلت في غيرهم. وربما تم تحوير نكتة لتكون وصمة عار بهم.. وآخر النكات التي أطلقها العراقيون على الأكراد هذه الأيام، وبالتزامن مع حديث الإنفصال تقول.. إن الحجاج الكورد إنقسموا الى قسمين. بعضهم كان يطوف في الكعبة بالمعكوس. والقسم الثاني رفض النزول عن جبل عرفات بإعتباره جزءا من إقليم كردستان... الكورد قدموا أنموذجا جيدا في الرقي خلال سنوات قليلة، بينما عجزنا عن ذلك في قرون..وهم أخوتنا في الإنسانية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف