الأخبار
شرطي مصري يغتصب متهمة في السيارة أثناء ترحيلها لسجن آخرحلقة خاصة عن الحد الادنى للاجور وتطبيقه بقطاعي رياض الاطفال والتجميلروسيا تختبر مركبة برمائية جبارةوفاة آمال فريد بعد صراع مع المرضوفد الغرفة التجارية الكندية سيحل ضيفا على فلسطين الايام المقبلةلماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟انفصلت عن عريسها قبل ساعاتٍ من حفل الزفاف لسببٍ غريببلدية غزة تجمع وترحل (3800) طن من النفايات خلال العيدصورة مشوشة لشاب تنتشر بسبب خلل بخدمة خرائط غوغلوفد اقتصادي كندي يصل فلسطين السبت القادم لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري5 شركات تراقبك حالياً وأنت لا تعلمسامسونج للإلكترونيات تعلن عن استراتيجية جديدة لتعزيز تحولها نحو مصادر الطاقة المتجددةطَالع الأسماء.. داخلية غزة تُوضح آلية السفر بـ (معبر رفح) غداً الأربعاءلجنة زكاة يطا تنفذ العديد من المشاريع الرمضانية والصرفيات النقدية والعينيةمصر: مطالبات للشعب المصرى بنشر دعاوى اسقاط السيسى بعد ارتفاع اسعار الوقود
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

توقيع عقد كتاب مقاتلون وجواسيس للكاتب الصحفى شريف عارف

تاريخ النشر : 2017-09-12
توقيع عقد كتاب مقاتلون وجواسيس للكاتب الصحفى شريف عارف
شريف عارف يوقع عقد

 " مقاتلون وجواسيس "مع "كتاب اليوم"

<<" رزق" : تجديد لذكرى غالية..و" عبد الهادى": يتضمن شهادات مهمة

وقع الكاتب الصحفى شريف عارف عقد كتابه الجديد " مقاتلون وجواسيس" مع الكاتب الصحفى علاء عبد الهادى رئيس تحرير" كتاب اليوم" إستعداداً لصدوره فى أكتوبر المقبل إحتفالاً بالذكرى 44 لحرب أكتوبر المجيدة.

وقال الكاتب الكبير ياسر رزق رئيس مجلس إدارة دار " أخبار اليوم " إن إصدار الكتاب الجديد هو تجديد لذكرى غالية على قلوب المصريين ، وتكريم لواحد من  رموز العسكرية وهو اللواء فؤاد نصار مدير المخابرات الحربية أثناء الحرب ، فى الشهادة الخاصة الى رواها للكاتب الصحفى شريف عارف.

وقال الكاتب علاء عبد الهادي رئيس تحرير " كتاب اليوم" إن الكتاب سيتضمن عدد كبير من الشهادات المعاصرة والمهمة التي يقدمها قادة عسكريون سابقون عاصروا هذه الحقبة التاريخية.

من جانبه أكد الكاتب الصحفى شريف عارف أن حياة اللواء فؤاد نصار المهنية تضمنت محطات مهمة ارتبطت بصناعة القرار السياسي المصري. بدأت أولى هذه المحطات بتوليته رئاسة مجموعة الاتصال بين القيادتين المصرية والأردنية أثناء حرب فلسطين في عام 1948 وانتهت بتوليته رئاسة جهاز المخابرات العامة المصرية قبل اعتقالات سبتمبر الشهيرة عام 1981 ليكون شاهدًا على آخر أيام حكم الرئيس الراحل أنور السادات. وخلال ثلاثة عقود شاء الله لهذا الرجل أن يكون شاهد عيان على جولات الصراع العربي - الإسرائيلي الأربعة. وربما تحول في آخرها إلى أحد المشاركين في صناعة القرار بحكم موقعه كمدير للمخابرات الحربية المصرية أثناء حرب أكتوبر عام 1973

 يذكر أنه بمقتضى العقد ، تتولى دار " أخبار اليوم " طباعة وتوزيع الكتاب الجديد عبر منافذها ومكتباتها بجميع انحاء الجمهورية .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف