الأخبار
أكثر من 60 قتيلًا بزلزال قوي ضرب المكسيكالسيسي: ندعو لأن يكون أمن الإسرائيلي جنبًا إلى جنب مع الفلسطينيماحش تتهم ضابط مخابرات إسرائيلي بالتنكيل بشاب فلسطينيارزيقات: القبض على شخص صادر بحقه 35 مذكرة قضائية ببيت لحمنتنياهو: أقول لديكتاتور إيران خامنئي: ضوء إسرائيل لن ينطفئ أبدًافيديو.. مناورة عسكرية لألوية الناصر صلاح الدين تحاكي العمليات المسلحةفيديو.. انطلاق مهرجان سينما الشباب الدولي بنسخته الرابعة برعاية شركة جوالأمير قطر: ندعو الفلسطينيين لإتمام المصالحة لمواجهة التحدياتعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة..الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني وموغرينيشبان يستهدفون مركبات المستوطنين بالزجاجات الحارقة قرب مستوطنة (غوش عتصيون)القبض على متهم بحيازة مواد مخدرة في نابلسماكرون: يجب تجفيف منابع الإرهاب بالعالم سنواصل تنفيذ اتفاقية باريس للمناخأبو مرزوق: حماس رفعت الذرائع التي تحول دون انطلاق مرحلة فلسطينية جديدةبوغدانوف: موافقة حماس على حل اللجنة الإدارية خطوة بمسار المصالحةغوتيريش: حل الدولتين مازال هو السبيل الوحيد للسلام
2017/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حب بكل التناقضات بقلم:وجدان شتيوي

تاريخ النشر : 2017-09-11
...حب رغم التناقضات...

أحبك رغم تقلباتي..
و رغم كم اليأس الجاثم على صدري...
أحبك رغم أزمة ثقتي
و رغم سوء ذكرياتي
رغم كل قلقي
و حذري
و مدي و جزري
و صراع قلبي و عقلي
و رغم تقديسي لحرية قلبي
و رغم كوني ملكة ذاتي
أحبك بكل انفعالاتي و تناقضاتي
أحبك بكل ما يختلج صدري من مشاعر
و كل ما يصيبني في حضورك من تشتتٍ ..و تبعثر لذاتي
أحبك بكل قوتي و ضعفي
وبكل الشّحِ في كلماتي
و بكل ألم الشوق الذي في غيابك يعتصرني
و يهشم روحي
و يُهبطُ لأدنى مستوىً مزاجي
أحبك في صمتي
و في ثرثرتي
في سكوتي و إنصاتي
و أحبك أكثر حين أنكر
و أتهرب ...و يحكمني كبريائي
كل شيئ صار يجذبني نحوك
كل طقوسي اليومية
كل الأشعار
و الشوارع و الأوقات ..و الأغاني
وحتى اللون الأزرق الذي طالما كرهته...
و حتى تردد الهاتف النقالِ
قدصرت جاذبيتي الأرضية
ولولاك ستكف أرضي عن الدورانِ
أريدك لحنآ لكل تفاصيل حياتي
و قمرآ يضيئ عتمتي
فتشرق شمسآ في ظلماتي
قد جعلت لي كونآ يخصني
غيرت فيه ترتيب القمر
و الشمس والمجراتِ
فكل ما به بقلبك تحركه
و ما بين أصابعكَ هناك
نقشتُ رواياتي
أحبك جدآ يا قدري
رغم طفولتي و براءتي
و كل حماقاتي
فهلا كنت لي سطرآ جديدآ
و بلسمآ كلما قست حياتي
و وطنآ لا أغترب عنه أبدآ
مهما واجهتُ من صعوبات
#وجدان شتيوي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف