الأخبار
لبنان: الأمين: العلم سلاح أساسي في الحرب التكنولوجية والاقتصاديةحركة المقاومة الشعبية تحتسب الشهيد الأسير حسين عطاللهرفلة: قطع المعونة الأمريكية عن الفلسطينين ورقة ضغطلقاء نادر وصادم .. مريم فخرالدين: "رائحة فم عبدالحليم مقرفة"أردوغان: العملية العسكرية بعفرين بدأت فعلياً.. وهدفنا المقبل مدينة منبجلبنان: الحسيني يدعو لمشروع عمل وطني لخدمة المجتمع في لبنانالعراق: إتحاد الصحفيين العراقيين يكرم المدير التنفيذي لشركة الكفيل أمنيةالشهر المقبل.. الشرطة الإسرائيلية ستقدم توصياتها بشأن القضية 1000النضال الشعبي بطولكرم تنظم ندوة حوارية احتفاءً بمئوية عبد الناصرقاتل الداعية السعودي "التويجري" مُراهق .. وهذه ديانتهلبنان: علي ياسين: لولا الصبر لما انتصرت المقاومة في لبنانلبنان: جمعية الفرقان تنظم حملة لجمع الملابس والدواء وتوزيعها على الفقراءلبنان: لقاء تضامني مع القدس بدعوة من لقاء الفكر العاملي بلبنانفيديو: طريقة حلى السميد المحموسلبنان: علي ياسين يدعو للتعاون لخدمة المواطن المحروم من ضروريات الحياة
2018/1/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فتية تجمعوا .. بقلم رغدة سويطي

تاريخ النشر : 2017-08-21
فتية تجمعوا

رغدة السويطي - مفوضية الخليل - إعلام المخيم


فتي تجمعوا حول خنصر وإبهام قررا أن يلتقيا لينتجا في كف اليد الواحدة الكثير من المعاني، فالسبابة يقول سأكون المنبه للواجب نحو الله، أما الوسطى فيقول سأنبه للواجب نحو الوطن، والبنصر يعتني بأصدقاءه من باقي الجسد ويقول سأنبه للحفاظ على الذات، أما من عمل على تشكيل هذه الحلقة الخنصر والإبهام فيقول ثانيهما سأنبه الكبير لكي يحافظ على الصغير ويأتي الخنصر ليكمل بيت القصيد ويقول سيحترم الصغير الكبير، ويأتي الناتج عن هذا الإلتقاء حلقة الأخوة، فكل كشاف يلتقي بأخيه الكشاف تراهم بشكل لا إرادي قد بادروا بالتحية الكشفية وبدأوا بتلبية نداء كفوفهم، وها هم اليوم يلتقون على أرض قد قرروا بناء مخيمهم عليها لتكون هي الأرض الحاضنة لعقول قد ملت من شاشات ذكية صغيرة، ومهيئة لتفجير الطاقات الإبداعية.

#مخيم_العضوية_الكاملة_فلسطين_تستحق
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف