الأخبار
إصابة شاب برصاص زوارق الاحتلال على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال القطاعالهلال الأحمر بمستشفى الهمشري تختتم مشروع الخدمة المجتمعية للطلاب في صيداالعالول لـ"واشنطن وتل أبيب": من قال لكم أن حركة فتح تعترف بإسرائيلبالفيديو: مشروعان من غزة يتأهلان للفوز بجائزة عالميةرئيس وزراء إيطاليا السابق: أوروبا ضحية لسياسة واشنطنتوترات جديدة بين الحوثيين وصالح في صنعاءالثقافة والفكر الحر تتوج الفرق الفائزة بمسابقة الفنون الشعبيةالاحتلال يمنع موظفين في وزارة السياحة من ترميم اثار سبسطية ويحتجزهمإيران تتعهد بالإسراع ببرنامجها الصاروخي رغم الضغوطإصدار أحكام بحق 5 أردنيين من مؤيدي تنظيم الدولةالعالول: تصريحات رئيس مجلس الأمة الكويتي تمثل ضمير الأمة العربية والإسلاميةأبو ردينة: إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان طريق تحقيق السلام العادلفصائل المنظمة يقررون 2/11 يوم وطني غاضب من بلفور وبريطانياالجيش الإسرائيلي يقصف موقعاً للجيش السوري في ريف دمشقالوزيرة الأغا: جامعة الإسراء نموذج للجامعات الفلسطينية ومستقبلها سيكون واعدا
2017/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إنهاء الاستعدادات لافتتاح معرض "قول يا طير" في متحف محمود درويش

تاريخ النشر : 2017-08-13
إنهاء الاستعدادات لافتتاح معرض "قول يا طير" في متحف محمود درويش
رام الله: إنهاء الاستعدادات لافتتاح معرض "قول يا طير" في متحف محمود درويش


رام الله-يفتتح اليوم الأحد في متحف محمود درويش في رام الله، معرض "قول يا طير"، الذي يروي حكايات المهجَّرين الفلسطينيين عام 1948 بشكل فني، حيث يستخدم الفيلم والصورة والصوت والنصّ للتعبير عن واقع التهجير، كما عايشه الرواة أنفسهم.

عنوان المعرض مستمد من التعبيرات الشعبية المعروفة، التي يستخدمها الناس وهم يتوقعون خبرًا طال انتظاره. وهو يشير إلى تداول الحكاية بين الأجيال المختلفة، ويعتبر رمزًا لتناقلها عبر فن الحكي. المعرض متعدّد الأبعاد، ويتكوَّن من شهادات لبعض من عايشوا مرحلة الترحيل القسري؛ جمعت بواسطة "مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث"، وتقدّم ثروة من المعلومات عن حياة الفلسطينيين حتى العام 1948. يهدف المعرض إلى إشراك الجمهور الواسع في معرفة تفاصيل تجربة التهجير، وخصوصًا من لم يعايشها أو يعرفها من الشباب؛ حتى تبقى حيّة في التاريخ وفي الذاكرة.

وفي يوم الافتتاح؛ تطلق مؤسسة "الرواة للدراسات والأبحاث" كتابين: "ذاكرة حيّة"، و"مرآة الذاكرة"، باللغتين العربية والإنجليزية، أعدَّتهما وحرَّرتهما د. فيحاء عبد الهادي، مؤسسة ومديرة ومؤسِّسة "الرواة".

تمَّ إنجاز المعرض بدعم من دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية، والبيت الدنماركي في فلسطين، ومؤسسة الناشر. قام على تنسيق المعرض: الفنان خالد حوراني. ويتواصل المعرض في رام الله حتى ال 23 من آب 2017. وكان المعرض قد افتتح في دارة الفنون في العاصمة الأردنية عمان في 11 تموز، وسيعود الى هناك ليتواصل حتى ال24 من أيلول القادم.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف