الأخبار
بعثة قدامى الرياضيين تعود إلى أرض الوطن بعد رحلة رياضيةفلسطينيو 48: قضايا النقب في أروقة الأمم المتحدة في جنيففلسطينيو 48: حنا: نتضامن مع اهلنا في النقب الذين يتعرضون للسياسات العنصريةتشيز كيك بدون بيض وبدون فرنطريقة عمل تشوروز بدون بيض وبدون ماكينةطريقة عجينه محشيه بالدجاج الفريدواستخدمي هذه الوصفات لعلاج آلام اللثة عند طفلكالعراق: أساتذة كلية طب المستنصرية يشاركون في المؤتمر العلمي الثامن للمجلس العراقيسما المصري تسخر من غادة عبدالرازق: "مالها قالبه علي مايكل جاكسون؟"لا تفسد إطلالتك الأنيقة.. 6 طرق فعالة لتبييض الأسنان في المنزلمصر: "مستقبل وطن" يعد دراسة للرد على تقرير الخارجية الأمريكية حول أوضاع حقوق الإنسان فى مصرلقطات مذهلة لطرق بسيطة لربط الحذاء تثير إعجاب الملايينالنبي الياس الثانوية المختلطة بطل طائرة مدارس قلقيلية الأساسية العلياوصفها كولومبوس بشجرة الملائكة.. فوائد فاكهة "البابايا" المذهلةعارضة أزياء تكشف عن أسرع مكياج لها بـ 13 منتجا
2019/3/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بعد أيام من صدوره: "إنسان بعد التحديث" الكتاب الأكثر مبيعًا

تاريخ النشر : 2017-07-15
بعد أيام من صدوره: "إنسان بعد التحديث" الكتاب الأكثر مبيعًا
بعد أيام من صدوره:"إنسان بعد التحديث" الكتاب الأكثر مبيعًا

       كشفت الدار المصرية اللبنانية عن قائمة الكتب الأكثر مبيعا، و التي جاء في صدارتها كتاب (إنسان بعد التحديث: دليلك العلمي للارتقاء النفسي). الكتاب من تأليف د.شريف عرفة فنان الكاريكاتير و الباحث المتخصص في علم النفس الإيجابي. و يناقش فيه موضوعات متعددة مثل كيفية الارتقاء النفسي و زيادة السعادة و تخطي صعوبات الحياة والتعامل مع الخلافات الزوجية والتطرّف الديني وغيرها من الموضوعات الشيقة و المثيرة للجدل.

يليه في قائمة الأكثر مبيعا كتاب لنفس المؤلف، هو (كيف تصبح إنسانا؟) و هو الكتاب الذي قام بتقديمه البروفيسور أحمد عكاشة الرئيس الأسبق للجمعية العالمية للطب النفسي، و أشاد به و بمؤلفه.

يذكر أن شريف عرفة حاصل على ماجستير علم النفس الإيجابي التطبيقي من جامعة إيست لندن، و حاز على الكثير من الجوائز لأعماله في الرسم و الكتابة، آخرها جائزة تريم عمران و ترشيحه أكثر من مرة لجائزة الصحافة العربية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف