الأخبار
انطلاق المؤتمر العلمي لنهضة فلسطين في ساحات المسجد الأقصىالسفير الديك: إغلاق منصة التسجيل للسفر بسبب إغلاق معبر الكرامةالقوى الوطنية والاسلامية: نطالب السلطات المصرية بفتح معبر رفح البريالصحة بغزة: نتوقع موجة جديدة للحالة الوبائية في شهر فبراير المقبللجنة الانتخابات المركزية تطلق خط الاستعلام المجانياتحاد الريشة الطائرة يعقد اجتماعه الأول بغزة ويناقش خطته للعام الجاريفلسطينيو 48: منصور دهامشة يحمِّل "الإسلامية" مسؤولية الانشقاق عن (المشتركة)"الداخلية" بغزة تصدر تصريحاً بشأن الإجراءات الوقائية الحالية في القطاعفلسطينيو 48: خيمة الاعتصام في وادي عارة تختتم نشاطها النضالي ضد العنف والجريمةشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية تطلق دليل الأمان الرقمي للمنظمات الأهليةهل الحب من أول نظرة حقيقي ؟ثماني شركات وطنية تحصل على شهادات "الايزو" والجلوبال جاب والإنتاج الزراعي العضويشاهد: زخرفة ونقوش مغربية في ديكور فيلا دنيا بطمةشاهد: الهيئة المستقلة تناقش مع "الصحة" نتائج التحقيق الوطني بشأن التأمين الصحيسلطة النقد تُصدر تعميماً لجميع المصنفين على نظام الشيكات المعادة
2021/1/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بعد أيام من صدوره: "إنسان بعد التحديث" الكتاب الأكثر مبيعًا

تاريخ النشر : 2017-07-15
بعد أيام من صدوره: "إنسان بعد التحديث" الكتاب الأكثر مبيعًا
بعد أيام من صدوره:"إنسان بعد التحديث" الكتاب الأكثر مبيعًا

       كشفت الدار المصرية اللبنانية عن قائمة الكتب الأكثر مبيعا، و التي جاء في صدارتها كتاب (إنسان بعد التحديث: دليلك العلمي للارتقاء النفسي). الكتاب من تأليف د.شريف عرفة فنان الكاريكاتير و الباحث المتخصص في علم النفس الإيجابي. و يناقش فيه موضوعات متعددة مثل كيفية الارتقاء النفسي و زيادة السعادة و تخطي صعوبات الحياة والتعامل مع الخلافات الزوجية والتطرّف الديني وغيرها من الموضوعات الشيقة و المثيرة للجدل.

يليه في قائمة الأكثر مبيعا كتاب لنفس المؤلف، هو (كيف تصبح إنسانا؟) و هو الكتاب الذي قام بتقديمه البروفيسور أحمد عكاشة الرئيس الأسبق للجمعية العالمية للطب النفسي، و أشاد به و بمؤلفه.

يذكر أن شريف عرفة حاصل على ماجستير علم النفس الإيجابي التطبيقي من جامعة إيست لندن، و حاز على الكثير من الجوائز لأعماله في الرسم و الكتابة، آخرها جائزة تريم عمران و ترشيحه أكثر من مرة لجائزة الصحافة العربية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف