الأخبار
بعد أخبار خلافات وزارة التعليم.. صيدم: اطمئنوا المصالحة بخيرترامب يتحدث عن "مرحلة جديدة" في سوريا بعد استعادة الرقةضبط سفينة تهريب إيرانية في المياه اليمنيةإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال وهجمات للمستوطنين تستهدف احياء بالبلدة القديمة بالخليلالاعلام العبري يزعم: احباط عملية سرقة أطنان من المنتجات الزراعية بمستوطنة (شيكاف)دولة يدعو لأوسع حملة لإسناد المزارعين في قطف ثمار الزيتون خلف الجـدارالمعهد الفلسطيني للاتصال ينظم مناظرة حول الاحزاب الفلسطينية ودورها بالعملية الديمقراطيةمفوضية رام الله والبيرة والعلاقات العامة تنظمان محاضرة لمنتسبي قوات الأمن الوطنيساو باولو.. افتتاح المعهد البرازيلي الفلسطينيملتقى أبناء عائلات محافظة خانيونس يزور عائلة شراب بديوانها العامرالوطني للدفاع عن الأرض وبلدية سلفيت يواصلون حملة حماة الأرض لقطف الزيتونتشكيل المجلس المركزي لأولياء الأمور بمدارس وكالة الغوث بخان يونسالوطنية موبايل تطلق أعمالها في قطاع غزة الثلاثاء المقبلبينهم 11 ضابطاً..الداخلية المصرية: مقتل 16 من قوات الشرطة المصرية باشتباكات الواحاتنتنياهو يعين بلوم منسقاً لشؤون الجنود المفقودين خلفاً للوتان
2017/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صحافة بلا دموع كتاب الاستاذ Radford EVANS بقلم:ا.د. ابراهيم خليل العلاف

تاريخ النشر : 2017-06-18
صحافة بلا دموع كتاب الاستاذ Radford EVANS بقلم:ا.د. ابراهيم خليل العلاف
صحافة بلا دموع
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل
هذا كتاب صغير ألفه رادفورد ايفانس ، وترجمته السيدة المربية الفاضلة باحثة الجومرد (رحمها الله ) . عنوان الكتاب الأصلي بالانكليزية Journalism without Tears buy J.Radford EVANS وقد نشر سنة 1984 ضمن الموسوعة الصغيرة ، تلك السلسلة الثقافية التي كانت تصدرها دائرة الشؤون الثقافية ببغداد وترأس تحريرها الاستاذ موسى كريدي وكانت تباع ب100 فلس ويحاول البعض للاسف تناسيها .المهم لنا عودة اليها وكتاب " صحافة بلا دموع " كتاب طريف ، وجميل يتعلم منه كل من يريد ان يكون صحفيا كما يتعلم منه الصحفي المحترف .مؤلف الكتاب رادفورد ايفانس صحفي معروف بل هو أستاذ في الصحافة . وللكتاب اهداف ابرزها " انه وضع لكي يستنهض الصحفيين الشباب ويساعدهم كي يكونوا صحفيين وكتابا جيدين وجديرين بالاهتمام .والمؤلف ينقل تجاربه من خلال حياته الصحفية ويقول انها مهمتة ، مع انها تبدو تافهة بسيطة في حينها فربما تثبت أهميتها وقيمتها في احيان اخرى والكاتب المتطلع الذي يريد ان يتخذ لنفسه شعارا فيضعه امام مكتبه عليه ان يكتب :" ان كنت لاتستطيع ان تجد الفرص ،اصنعها بنفسك انت " .
من مباحث الكتاب :التدريب ضروري ،مايريده الجمهور ،لاتسرف في الكلمات ،قيمة العنوان الجيد ،كيف تكتب مقالة ؟ ،كيف تجري مقابلة ؟ ،في الكتابة تلاوة ،ألف باء الصحافة ،هل تباع المقالة ؟وكيف تسوق ؟ ،هل من الضروري الحصول على دبلوم في الصحافة ؟،ما قيمة الصورة المرفقة بالمقالة ؟ ،هل يجب ان يكون للصحفي سجل بمخطوطاته ؟ ،الشعر هل هو ضروري للصحفي ؟ ،هل يجب على الصحفي ان يعود الى المصادر ؟ ،هل يجب على الصحفي ان يطبع مقالته بنفسه ؟ ،هل ثمة حاجة لان ينتمٍ الصحفي الى نقابة الصحفيين ؟ .
كتاب صغير بحجمه ، كبير بمضمونه ، مؤلفه متمكن من تخصصه ،ومترجمته دقيقة وحريصة ورائدة في تخصصها .أنصح الصحفيين الشباب أن يقرأوا هذا الكتاب لا بل عليهم ان يجعلوه دليلا لعملهم وعندئذ ليس ثمة من ُينكر الصحفي المبدع المتألق -وللاسف هم قلة - بسبب عدم الدراسة - فالغربال -كما يقول المؤلف - لايمكن ان يحجب ورائه كاتبا ناجحا .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف