الأخبار
المجلس التشريعي بغزة ينظم ورشة عمل حول قانون حق العودةالمحافظ أبو بكر يلتقي فريق تقييم برنامج الدعم الأوروبيمجلس إدارة صندوق درء المخاطر يواصل إجتماعاته الدورية لبحث قضايا زراعيةمجدلاني: إدارة ترامب لن تطرح (صفقة القرن) ولن تستطيع تمريرها عربياً وإسلامياًدائرة التمريض والقبالة في جامعة النجاح الوطنية تنظّم مؤتمرها السنويفيديو: بروموهات أقوى 10 مسلسلات مصرية ستعرض في رمضان 2018مجلس وطني فلسطيني.. هل يكون بديلاً عن المجلس التشريعي؟الاحتلال يسمح للجريح البابا بمغادرة غزة"خدمات الطفولة" تنفذ عروضاً مسرحية للأطفال عن حق العودة ومعاناة الأسرىالحسيني يؤكد على دور الاطفال في عملية صنع التغييرالصحفي الايطالي جان بانيلا في زيارة للمكتب الاعلامى لحركة المقاومة الشعبيةشاهد: يؤاف مردخاي في مرمى قناص "سرايا القدس" على حدود غزةوزيرة الاقتصاد والسفير الهنجاري يؤكدان على أهمية تعزيز علاقات التعاونتضامناً مع الأسرى الأطفال.. وقفة احتجاجية للجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلاميةالشرطة تُحقق بظروف العثور على جثة فتاة بالخليل
2018/4/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أقوال وأمثال – 251 !!

تاريخ النشر : 2017-06-18
أقوال وأمثال – 251 !!
هدير الضمير
أقوال وأمثال – 251 !!
(مع حكماء الشعراء)
جمع وترتيب - ياسين عبد الله السعدي
قل إبراهيم ناجي:
كلُّ شيء صار مرّاً في فمي *** بعدما أصبحتُ بالدنيا عليما
آهِ من يأخذُ عمري كلَّه ***ويعيدُ الطفلَ والجهلَ القديما
قل ابو العتاهيه:
طلبتُ المستقرَّ بكـل أرضٍ ** فلم أر لي بأرضٍ مُستقرَّا
ونلتُ من الزمان ونـال مني ** فـكان منالُه حُلواً ومُرَّا
أطعتُ مطامعي فاستعبدتْني ** ولو أني قنعتُ لكنتُ حرَّا
قال أبو البركات ابن الحاج البلفيقي:
إن الكريمَ الذي تبقى مودَّتُهُ *** ويحفظُ السسرَّ إن صافى وإن صَرَما
ليس الكريمُ الذي إن غابَ صاحبُهُ *** بثَّ الذي من أسراره عَلِما
قال مجنون ليلي، قيس بن الملوح:
متى يستريحُ القلبُ؟ إما مُجاورٌ ***حزينٌ وإما نازحٌ يتذكَّرُ
يقولون كم تجري مدامعُ عينهِ *** لها الدهر، دمعٌ واكف يتحدَّرُ
وليس الذي يجري من العين ماؤُها *** وَلَكِنَّهَا نَفْسٌ تَذُوبُ وَتَقْطُرُ
قال الوزير يحيى بن هبيرة :
والوقتُ أنفسُ ما عُنيتَ بحفظه *** وأراهُ أسهلَ ما عليك يضيعُ
يروى إن آخر كلمات ابن المقفع لقاتله هما بيتان من الشعر قال فيهما:
إذا ما ماتَ مثلي ماتَ شخصٌ *** يموتُ بموته خلقٌ كثيرُ
وأنتَ تموتُ وحدك ليس يَدري*** بموتك لا الصغيرُ ولا الكبيرُ
جاء في المقامة الحريرية الثالثة:
يا خاطبَ الدنيا الدنيةَ إنها *** شَرَكُ الردى وقَرارَةَ الأكدارِ
دارٌ متى إنْ أضحكتْ في يومها *** أبكت غداً، تبّاً لها من دارِ
قال عبد العزيز الكلابي:
وما لب اللبيب بغير حظ *** بأغنى في المعيشة من فتيلِ
رأيتُ الحظَّ يستر كل عيب *** وهيهاتِ الحظوظُ من العقول
قال أوس بن جبناء:
إذا المرءُ أولاكَ الهوانَ فأولِهِ *** هواناً وإنْ كانت قريباً أواصرهْ
قال علي بن الجهم:
تَوَقَّ الناسَ يا ابنَ أبي وأمي *** فهم تَبَعُ المخافةِ والرجاءِ
ولا يغرركَ من وغْدٍ إخاء *** لآمرٍ ما غدا حَسَنَ الإِخاءِ
قال الشاعر:
اجعلْ بِربِّك كل عزّك يستقرُّ ويثبتُ
فإذا اعتززتَ بمن يموتُ فإن عزَّك ميّتُ
قال ابن أبي عيينة المهلّبي
أرى عهدها كالوردِ ليس بدائمٍ *** ولا خيرَ فيمن لا يدومُ له عهْدُ
قال محمد مهدي الجواهري
وما الصبرُ بالأمر اليسير احتمالُه *** وإن راح ملصوقاً به كلّ مدّعي
ولا هو بالشيء المشرّفِ أهلَه *** إذا لم تكنْ عُقباه غيرَ التوجّعِ
قال نزار قباني كأنه يصف ما حل بشعبه السوري:
مواطنون دونما وطنْ
مطاردون كالعصافير على خرائط الزمنْ!
مسافرون دون أوراق وموتى دونما كفنْ !
نشر في جريدة القدس يوم الجمعة بتاريخ 16-6-2017م؛ صفحة 18
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف