الأخبار
قتيل وعدة إصابات في عملية طعن بهولندافيديو: إصابة 26 مواطناً واعتقالات عقب اعتداء الاحتلال على المعتصمين بباب العامودأريحا: مصرح فتى من مخيم شعفاط في حادث سير ذاتيقمة مسيحية إسلامية في لبنان ترفض قرار واشنطن بشأن القدسمنتدى مناهضة العنف ينظم عرضا للمحكمة الصورية في محافظة الخليلالشعبية تدعو للبناء على بعض المواقف التي جاءت بخطاب الرئيس بالقمة الاسلاميةدبور يلتقي النائب غازي العريضيالرابطة الدولية للمحامين تحشد الرأي العام العالمي القانوني تجاه قرار ترامبالاعلام العبري يزعم: اطلاق صاروخ من غزة انفجر في موقع الاطلاقمحافظة رام الله: نرفض قرار ترمب ولن نستقبل بينس"العليا الإسرائيلية" تقرر عدم صلاحية احتجاز جثامين الشهداءدوري جوال لكرة السلة.. خدمات المغازى يتفوق على غزة الرياضيالسفير عبد الهادي يلتقي نائب المبعوث الأممي ديمستورا في جنيف"فتح " تحيي الذكرى الـ16 لمجزرة سلفيتاليمن: مشروع التغذية المدرسية والاغاثة يصرف المساعدات الغذائية بمحافظة صعدة لـ 86520 اسرة
2017/12/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وطنَ المحبَّةِ والسَّلام شعر : حاتم جوعيه

تاريخ النشر : 2017-06-18
وطنَ المحبَّةِ والسَّلام  شعر : حاتم جوعيه
           -  وطنَ المحبَّةِ والسَّلام    -  

( شعر : حاتم جوعيه -  المغار - الجليل – فلسطين  )     

) هذه القصيدة كتبتها لزميلة شاعرة ومطربة كبيرة  لتغنيها  في  مهرجان فني دعيت إليه في المغرب  . )    


توَّجتَ  رأسي  بالسَّنا   والغار ِ      يا   موطنَ    الأحلام   والأقمارِ 

بلدَ  الحضارةِ  والسَّلام   تحيَّة       يا    معقلَ    الشرفاءِ   والأخيارِ

ستظلُّ رمزًا   للكرامةِ  والإبا       ومنارةَ      السُّوّاحِ       والزوّارِ 

يا   أيُّها  البلدُ  العريقُ  أصالةً      جئنا   هنا .. من   سائرِ   الأقطارِ 

يا  قبلة َ  الروَّاد ِ مغربَنا  الذي      بشموسِهِ        يختالُ      بالأنوارِ 

في المغربِ الإبداعُ والفنُّ ازدهى.. كلُّ   العلوم    بمعولِ   الإصرارِ  

لكَ  سوفَ أشدو كلَّ ألحانِ الهوى   أنتَ   الشذا   والدفءُ    للأطيارِ   

فيكَ  الأحبَّةُ .. إنَّ شوقي عارمٌ      للقاءِ     أهلٍ       نخبةٍ      أبرارِ  

جئناكَ   يا وطنا  تسامى  أهلهُ       لنصوغ َ   فيكَ   روائعَ  الأشعارِ 

أهلوكِ  أهلٌ   للمبادىء  والإبا      أهلوكَ    رمزُ    كرامةٍ    وفخارِ

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف