الأخبار
2017/6/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بل أحزن للشاعر يوسف أبو عواد

تاريخ النشر : 2017-06-18
بل أحزن للشاعر يوسف أبو عواد
قال صاحبي

22 بَلْ أَحْزَنْ

*الشاعر والاعلامي يوسف ابو عواد*

*أَتَفَيّأُ أَحْلامي ثَمِلاً مِنْ هَوْلِ فَواجِعَ أَوْطاني*

*بَلْ أَحْزَنُ يا شَيْخي أَحْزَنْ وَلِحافي كَوْمَةُ أَحْزاني*

*لِدَمارٍ عاثَ بِأَيْكَتِنا أَشْجى الجَلْمودَ وَأَشْجاني*

*يا شَيْخُ العالَمُ يَذْبَحُني وَيُقَدِّمُ خامَةَ أَكْفاني*

*أَذْكى البَغْضاءَ وَأَشْعَلَها فَغَدَوْتُ أَعُضُّ بِأَسْناني*

*وَأَكيدُ وَأَقْتُلُ أَحْبابي وأُدَنِّسُ عِفَّةَ جيراني*

*وَتُناصِحُ واعِظُ لا أَحْزَنْ بَلْ تَحْزَنُ حَتّى جُدْراني*

*تَتْرا الوَيْلاتُ تُحاصِرُنا والآتِ بِرَحْمِ الأَزْمانِ*

*صَفَوَيٌّ كادَ وَصُهْيونٌ والمُؤْسِفُ بَعْضُ الأَعْوانِ*

*مِنّا تَتَآمَرُ أَنْذالٌ أَعْداءُ بِاسْمِ الإِخْوانِ*

*يا شَيْخُ سَأَغْرَقُ في حُزْني صَهْيونُ الأَوَّلُ وَالثّاني*

*22 رمضان **١٤٣٨**هـ 17 حزيران يونيو **٢٠١٧**م*
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف