الأخبار
إصابة شاب برصاص زوارق الاحتلال على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال القطاعالهلال الأحمر بمستشفى الهمشري تختتم مشروع الخدمة المجتمعية للطلاب في صيداالعالول لـ"واشنطن وتل أبيب": من قال لكم أن حركة فتح تعترف بإسرائيلبالفيديو: مشروعان من غزة يتأهلان للفوز بجائزة عالميةرئيس وزراء إيطاليا السابق: أوروبا ضحية لسياسة واشنطنتوترات جديدة بين الحوثيين وصالح في صنعاءالثقافة والفكر الحر تتوج الفرق الفائزة بمسابقة الفنون الشعبيةالاحتلال يمنع موظفين في وزارة السياحة من ترميم اثار سبسطية ويحتجزهمإيران تتعهد بالإسراع ببرنامجها الصاروخي رغم الضغوطإصدار أحكام بحق 5 أردنيين من مؤيدي تنظيم الدولةالعالول: تصريحات رئيس مجلس الأمة الكويتي تمثل ضمير الأمة العربية والإسلاميةأبو ردينة: إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان طريق تحقيق السلام العادلفصائل المنظمة يقررون 2/11 يوم وطني غاضب من بلفور وبريطانياالجيش الإسرائيلي يقصف موقعاً للجيش السوري في ريف دمشقالوزيرة الأغا: جامعة الإسراء نموذج للجامعات الفلسطينية ومستقبلها سيكون واعدا
2017/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا شيء غير القدس بقلم المحامي حسن صالح

تاريخ النشر : 2017-06-18
لا شيء غير القدس بقلم المحامي حسن صالح
الصفحة الأخيرة                                                                            بقلم المحامي حسن صالح

لا شيء غير القدس

 

(1)

لأنهم جاءوا من الوهم، فيحاولون ان يدلقوا على الحقيقة

شيئاً من وهمهم. ولا يدرون ان الزمان قال لنا ويقول

سيبقى الوهم من الوهم

وستبقى الحقيقة هي الحقيقة

فلنصنع الحقائق في بلادنا، حتى تبزغ تلك الشمس المشرقة

 

(2)

الحب لا يعطي سوى الحب والكراهية لا تعطي الا الكراهية،

فعلموا قلوبكم كيف لا تحترق بالكراهية،

وأن تتعافى وتشرق بأنوار المحبة

(3)

الصراع بين الحق والباطل، وبين الصح والخطأ،

وبين الأبيض والأسود، بين الظلم والعدل، سيبقى قائماً

حتى تحط الدنيا رحالها

وبإرادتنا نختار الوقوف الى ايٍ من الجانبين

 

(4)

قالت ... احبك

فنهض الورد من سرير الندى

وقال ...   ما أجمل زماني
 

(5)

مر على جلسة لبضع شباب كان الحوار فيها عصبياً ومتشدداً كأنهم

يخترعون الحياة من جديد ...

كان ... وكان

في سوار ...  في سعار

صمت ... وعقله المشغول في سوار الحوار المتشدد.  تبسم

وقال هل يتجاهلون ام لا يعرفون، "ان الدين لله والوطن للجميع "

 

(6)

ثمة بيوت تنهض وتضئ في المستعمرة القريبة ولكن حتى هذا التسمين يضاف الى مئات البيوت الفارغة، المهم الاستيلاء على الأرض بهياكل وهمية من بيوت وبلا بشر ...

يضحك الفلسطيني الذي يمر بأغنامه من جانب المستعمرة

ويقول ...

ولكن الحشائش هنا وهناك واحدة، وتشهد اوراق الخبيزة، و. وكأنها هي الأخرى تقول الأرض لنا رغم المستعمرة رغم تسمين المستعمرة

 

(7)

قال ... الدنيا على كف عفريت

قلت ... الدنيا على عود كبريت

فمن يصرخ من اجل الانسان وإيقاف الدمار

 

(8)

 
يجيد لعب البهلوان، ويدور في نفس الرواية ألف عام

ورغم عقود من الأعوام ... لم نسر ولا خطوة للأمام

وتقول الجدات ... للبهلوان خيوط تحركه

فهل زي خيوط هذا البهلوان

 

(9)

 

كلما رأيت عيناها،

يزغرد الياسمين، ويضحك قلبي وكأنه صبي ببدلة

العيد

كلما رأيت عيناها ... اغازل العمر وأقول يا عمري كم انا الان

سعيد.

لمً نسر ... لم نرى زي خيوط ... نرى خيوط وكأنه صبي ببدلة ... وكأنه صبي كثير الفرح ببدلة العيد

 

(10)

لا شيء غير القدس في القدس

وكم نبيع ... وكم نبيع القدس ارطالا من الكلام

وكم نسترجل ونستعطف وكم ... وكم

ولا نعدو ان نقول ... تظل القدس في البال

فنحن لا نصنع الا كلاما في كلام

 

 (11)

يا ياسمين الشام، لا موت ولا احزان تبقى

والياسمين فعل حياة وحمال وقيام
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف