الأخبار
مباراة استعراضية لكرة القدم بين كبار ضباط شرطة الشارقةالاتحاد للطيران تستضيف الروبوت صوفيا في معرض سوق السفر العربياجتماع لمزارعي تعبئة التمور يطلق لجنة توعية لحماية التمر الفلسطينيأبوغزالة: نشارك في شبكة البحث والتعليم لمنطقة غرب ووسط إفريقياوفد من التنظيم الشعبي الناصري زار جبهة التحرير الفلسطينيةمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون تقيم منتدى تفاعلياً حول أخلاقيات الإعلامالمنسق الإنساني يطالب بحماية المتظاهرين الفلسطينيين في غزةبعد 16 عاماً.. القبض على أحد المرتبطين بهجمات 11 سبتمبرافتتاح معرض واحة المواهب بمنطقة شرق خان يونسالممثلة العالمية بورتمان ترفض جائزة إسرائيلية بسبب بطش الاحتلال بالفلسطينييناكتشاف آيات قرآنية نحتت على صخرة في السعوديةالمالكي: قمة القدس رَدٌّ عربي جامع على قرار ترامبفيديو: هل يجوز للمريض التداوي بالخمر؟مستوطنون يعطبون 50 مركبة ويخطون كتابات عنصرية في برقةصور: الطائرات الفلسطينية الورقية تُقلِع شرقي قطاع غزة
2018/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا شيء غير القدس بقلم المحامي حسن صالح

تاريخ النشر : 2017-06-18
لا شيء غير القدس بقلم المحامي حسن صالح
الصفحة الأخيرة                                                                            بقلم المحامي حسن صالح

لا شيء غير القدس

 

(1)

لأنهم جاءوا من الوهم، فيحاولون ان يدلقوا على الحقيقة

شيئاً من وهمهم. ولا يدرون ان الزمان قال لنا ويقول

سيبقى الوهم من الوهم

وستبقى الحقيقة هي الحقيقة

فلنصنع الحقائق في بلادنا، حتى تبزغ تلك الشمس المشرقة

 

(2)

الحب لا يعطي سوى الحب والكراهية لا تعطي الا الكراهية،

فعلموا قلوبكم كيف لا تحترق بالكراهية،

وأن تتعافى وتشرق بأنوار المحبة

(3)

الصراع بين الحق والباطل، وبين الصح والخطأ،

وبين الأبيض والأسود، بين الظلم والعدل، سيبقى قائماً

حتى تحط الدنيا رحالها

وبإرادتنا نختار الوقوف الى ايٍ من الجانبين

 

(4)

قالت ... احبك

فنهض الورد من سرير الندى

وقال ...   ما أجمل زماني
 

(5)

مر على جلسة لبضع شباب كان الحوار فيها عصبياً ومتشدداً كأنهم

يخترعون الحياة من جديد ...

كان ... وكان

في سوار ...  في سعار

صمت ... وعقله المشغول في سوار الحوار المتشدد.  تبسم

وقال هل يتجاهلون ام لا يعرفون، "ان الدين لله والوطن للجميع "

 

(6)

ثمة بيوت تنهض وتضئ في المستعمرة القريبة ولكن حتى هذا التسمين يضاف الى مئات البيوت الفارغة، المهم الاستيلاء على الأرض بهياكل وهمية من بيوت وبلا بشر ...

يضحك الفلسطيني الذي يمر بأغنامه من جانب المستعمرة

ويقول ...

ولكن الحشائش هنا وهناك واحدة، وتشهد اوراق الخبيزة، و. وكأنها هي الأخرى تقول الأرض لنا رغم المستعمرة رغم تسمين المستعمرة

 

(7)

قال ... الدنيا على كف عفريت

قلت ... الدنيا على عود كبريت

فمن يصرخ من اجل الانسان وإيقاف الدمار

 

(8)

 
يجيد لعب البهلوان، ويدور في نفس الرواية ألف عام

ورغم عقود من الأعوام ... لم نسر ولا خطوة للأمام

وتقول الجدات ... للبهلوان خيوط تحركه

فهل زي خيوط هذا البهلوان

 

(9)

 

كلما رأيت عيناها،

يزغرد الياسمين، ويضحك قلبي وكأنه صبي ببدلة

العيد

كلما رأيت عيناها ... اغازل العمر وأقول يا عمري كم انا الان

سعيد.

لمً نسر ... لم نرى زي خيوط ... نرى خيوط وكأنه صبي ببدلة ... وكأنه صبي كثير الفرح ببدلة العيد

 

(10)

لا شيء غير القدس في القدس

وكم نبيع ... وكم نبيع القدس ارطالا من الكلام

وكم نسترجل ونستعطف وكم ... وكم

ولا نعدو ان نقول ... تظل القدس في البال

فنحن لا نصنع الا كلاما في كلام

 

 (11)

يا ياسمين الشام، لا موت ولا احزان تبقى

والياسمين فعل حياة وحمال وقيام
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف