الأخبار
بجهود أممية ومصرية.. العودة لتفاهمات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيلشاهد: لحظة استهداف مدينة ملاهي جنوب القطاع وهلع الأطفال والنساءانعقاد المؤتمر العلمي الثامن للباطنة "إجتهد لتعلم، تَعَلَّم لتزدهر"(فتح) تنفي رفضها للورقة المصرية وتؤكد: وفد يزور القاهرة الأيام المقبلةشاهد: لحظة إسعاف الجندي الإسرائيلي على حدود غزةرسمياً.. إسرائيل تعلن مقتل جندي برصاص قناص فلسطيني على حدود غزةحماس: المقاومة سترد على قصف مواقعها بغزة وعلى إسرائيل تحمل العواقبليبرمان ردا على ملادينوف: سنرد بقسوة وستكون المسؤولية على حركة حماسفتح: العدوان الاسرائيلي المبيت ضد شعبنا سيهزم على صخرة صمودهالجيش الإسرائيلي: بدأنا هجوماً جوياً على غزة سيستمر لساعاتشاهد: لحظة استهداف الاحتلال موقعاً للمقاومة بأكثر من 10 صواريخ بخانيونسملادينوف يطالب بوقف التصعيد في قطاع غزة فوراقناة (العربية): مجلس حرب عاجل للاحتلال الإسرائيلي بعد مقتل ضابط على حدود غزةالرئيس عباس يُجري اتصالات إقليمية ودولية لوقف التصعيد الإسرائيلي بغزةالتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات يساند اهلنا بالخان الأحمر
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار حول قصيدة ( يا بُثَينُ ) للشاعر رمزي عقراوي

حوار حول قصيدة ( يا بُثَينُ ) للشاعر رمزي عقراوي
تاريخ النشر : 2017-06-04
== قصيدة وشاعر ==

= حوار حول قصيدة ( يا بُثَينُ ) رقم – 5- للشاعر رمزي عقراوي من كوردستان – العراق

((5= قصائدُ بَريد الحُبّ العُذري  )) بقلم الشاعر رمزي عقراوي

حُبُّكِ

يا ( بُثَيْنُ) ---

من المِسكِ

والعنبَرِ

فَهل أنتِ

 يا رائعتي

جّنَّةُ الخُلدِ ؟!

ومتى يكونُ

 حَبلُ المُودّةِ

 والإخلاصِ

بيننا بمُمتدِّ ؟؟

كأنَّ البريدَ

 يحمِلُ رسائلاً

كثُرَتْ بيننا

 من الأخذِ

والرَّدِ ؟!

هجَرتيني

ولم اُنكِرْ مُوَّدَّتُكِ ---

فَلَسْتِ بأوَّلِ إمرأةٍ ---

 لم تدُمْ

على الحُبِّ والعَهدِ ؟؟

23=5 17

1-            نودّ أن نعرف عن قرب مَن هو رمزي عقراوي؟

= رمزي عقراوي شاعر كوردي- عراقي يكتب وينشر نتاجاته باللغة العربية منذ نصف قرن ولم يزَل – لديه أكثر من 20 مخطوطة شعرية لم تُنشر منها ورقياً سوى المئات

من قصائده الوطنية والغزلية على مواقع وكروبات النت – مواليد 23يوليو تموزعام 1954في مدينة = عقرةالجبلية

الساحرةالجميلة جدا واليها يُنتَسَب في إقليم كوردستان – شمال شرق مدينة الموصل الحدباء- متزوج وله عدة أولاد – شاعرحُرأي غير مُنتمي لأية جهة سياسية أوتنظيمية أونقابية

أكمل دراسته الأبتدائية والمتوسطة والثانوية في مسقط رأسه ( مدينة عقرة ) ولم يتسنّ له الدخول الى الجامعة 0 مُؤمن بالإنسان

أولا وأخيرا دون ميل أو مكان !

2-            متى كانت بداياتك الشعرية ؟ هل كانت غزلية أم من نوع آخر ؟

= كانت وطنية بالدرجة الأولى ولازَمَتْها أشعار غزلية متواصلة منذ البداية وقد آنقطعتُ عنها فترة زمنية طويلة

ولكنني رجعتُ الى كتابة الأشعار الرومانسية الرقيقة في

مجال الحُب العذري وأُحِنُّ الى أيام الشباب الأولى بين فترة

وأخرى – وقد عذَّبَتْني  وأرَّقَتْني كثيرا جدا هموم الوطن الجريح والمواطن المسحوق منذ سنين لما يُكابده من قهر واستلاب وظلم وألم وغبن ومجهولية المصير وسوء الحال

3-            من أي نبع تستلهم ابداعاتك الشعرية ؟

= من الخير والحق والجمال – الجَمال في كل شيء في الوجود

في المرأة في الطفل في الطبيعة الساحرة في النقاء في الإخلاص في حُب البشرية – كما أؤمنُ بالحق الإنساني المشروع في حق الحياة والعبادة والحرية – إضافة الى حُب الوطن الذي لا يُعلى عليه

حب آخر خصوصا اذا كان هذا الوطن مُعرَّضاً للذوبان و الإستغلال والأبتزاز من أعداء الخارج ومن خونة وعملاء الداخل !!

4= مَن هُم أبرز رواد الشعر الذين تأثَّرَ بهم شاعرنا ؟

= أبوالقاسم الشابي وأحمد شوقي وأحمد مطر وبدر شاكر السياب ومحمد مهدي الجواهري وآخرون ---

5= هل يُمكن القول أنكَ بُثَيني المذهب الشعري أم نزاري ؟

أم لكَ مذهبكَ المتفرّد الخاص ؟

= بصراحة لا هذا ولا ذاك فلديّ مذهبي الشعري المتفرّد الخاص بي في مجال الغزل والشعر الوطني أيضا –

6= ما مدى تأثير المرأة في أثراء الهامكَ الشعري ؟

= المرأة وما ادراكَ ما المرأة انها أصل الحياة وقصيدتي هذه تُعبٍّرُ عن ضميري الصادق ووجداني الثابت حِيالَها (
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف