الأخبار
إثيوبيا ترفض اقتراح مصر حول سد النهضةتقارير: الجيش الروسي يدمر طائرة إسرائيلية بدون طيار في سماء دمشققتيل وخمسة جرحى بإطلاق نار قرب البيت الأبيضأسرى فلسطين: ارتفاع عدد سفراء الحرية إلى 80 طفلاًسيارة تويوتا جي آر سوبرا 2020 تهيمن مجدداً على عالم السيارات الرياضية45 ألف فلسطيني يصلون الجمعة في رحاب المسجد الأقصىإنوفيد تدعم عروض الإعلانات متعددة القنوات من خلال الاستحواذ على هيرولنستكريم تاكيدا من قبل مؤشر داو جونز العالمي للاستدامة لعام 2019جوائز آي بي سي 2019 تجمع العالم الفعلي والافتراضيآيديميا وزوايب تبرمان شراكة من أجل تقديم منصة ثورية لبطاقات الدفع البيومترية‫إل جي سجنتشر تقدم في قلب لندن نموذجًا للتناغم بين الفن والتقنيةأبفيلد تعلن عن شراكة استراتيجية مع ستارلينجشيسيدو تحتفل بذكرى مرور ثلاثين عاماً من الأبحاث المشتركة بطب الأمراض الجلديةشركة ليكرا تطلق حلّاً جديداً للاقتصاد الدائري بإطار منصة بلانت أجندة للاستدامةشركة روكت تدخل التجارة الإلكترونية إلى قطاعات جديدة
2019/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الصوم وقرار النيابة في الضفة! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2017-05-30
الصوم وقرار النيابة في الضفة! - ميسون كحيل
الصوم وقرار النيابة في الضفة!

لا أريد أن يذكرني أحد بأن الصوم ركن من أركان الإسلام ومفروض على كل مسلم، ولا أريد أن يخرج أحد كي يحاول تكفيري لمجرد أن أقول بأن الصوم شأن بين العبد وربه ، ولا أريد أن ينتقدني أحد لمجرد إعتراضي على القرار الذي اصدرته النيابة ومفاده " يعاقب بالحبس مدة شهر أو فرض غرامة مالية لمن ينتهك حرمة الشهر الكريم بشكل علني " لأن القرار أضيف عليه توضيح من وكيل النيابة في رام الله لا لزوم له إذ أضيفت عليه عبارة وسيجري تطبيق القرار في جميع مدن الضفة الغربية لما تحمله هذه العبارة من معاني وقصد! ففي الحقيقة لا نستطيع من باب الحرية الدينية وإحترام الأديان وهوجة تغيير المناهج في العالم العربي أن نقوم نحن في فلسطين بإلزام الآخرين من أبناء شعبنا من الأديان الأخرى بصوم رمضان أيضا على الرغم وحسب معلوماتي أنهم على قدر كبير من المسؤولية والإحترام لهذا الشهر الكريم. وفي ذات الوقت فالمجاهرة في الشهر الكريم يحمل أكثر من كونه معنى ديني وإلتزام بقدر ما هو معنى أخلاقي بالدرجة الأولى ومن المنطق أن يحترم الفرد هذا الشهر ولكن ليس من المنطق أن ألزم الفرد بصيام شهر رمضان حتى ولو كان مسلما ! أقول ذلك مع رفضي الكامل للمجاهرة بشكل يؤدي إلى إستفزاز مشاعر الصائمين أو ممارسة هذه المجاهرة كنوع من التحدي؛ لذلك أرجو أن تكون الدعوة بعيدة عن العقوبات لأن ذلك يوحي وكأنه عمل إجباري ملزم والدين لا يتضمن ذلك !

لا يمكن أن أقتنع بأن هناك فلسطيني واحد مهما كان إنتمائه الديني يخرج إلى الشارع ويسير فيه خلال فترة الصيام وهو يتناول ساندويش وزجاجة عصير! ولا يمكن أن أستوعب بأن هناك مَن يجتمع على مائدة طعام في مكان مفتوح؛ إذن الموضوع ليس علني كما يظن البعض بل بشكل مختلف إذ أن هناك على سبيل المثال و حيث شوهد بعض الشباب يدخن في زاوية ضيقة من زوايا شارع لا يمكن أن يراهم أحد إلا إذا عبر من هناك أحد بالصدفة فماذا لو كانت هذه الصدفة لسيارة شرطة ؟ فإن إعتقالهم هو ما سيترتب عن هذا المشهد ولكن ليس من المفروض سجنهم و ياحبذا لو يتم عرض وجبة من الشرح والتفسير بمعنى الأخلاق والإلتزام واحترام الآخرين وتشجيعهم على محاولة الصوم دون أي عقاب ودون قرارات من النيابة العامة فالدين يسر وليس عسر ومعاملة حسنة .

كاتم الصوت: رغم إحترامهم وإلتزامهم هناك غضب في الشارع من فئة معينة بسبب هذا القرار . حيث لا يجدون حاجة للإعلان عنه بهذه الطريقة.

كلام في سرك: لو كشفنا الأسرار سنعرف كم النسبة التي تلتزم بصوم شهر رمضان !

ملاحظة:
الأخلاق والإيمان والسلوك الحسن والقرب من الله أمورغير محددة بتواريخ .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف