الأخبار
سيكون مصيرها الفشل..الشيخ يعلق على تصريحات غرينبلات حول (صفقة القرن)الأجواء غائمة جزئياً وباردة والفرصة مهيأة لسقوط أمطار متفرقةأسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم السبتالريادة والتمكين.. أول وزارة جديدة يتم استحداثها بالحكومة فما مجال عملها؟لبنان: الشيخ ياسين يدعو الفصائل الفلسطينية لدعم خيار المقاومةبلدية بيت جالا تستضيف وفدًا من منظمة المدن المتحدةجمعية بيت لحم العربية للتاهيل تفتتح حديقة حسية لاطفال قسم التاهيل المجتمعي"زادنا للتصنيع الزراعي" تفتتح موسم الخيار بأريحا ‬لبنان: افتتاح معرض "من ذاكرة للذاكرة" واطلاق مهرجان بيروت للصورةالشيخ محمد الحافظ النحوي يقدم محاضرات في باريسائتلاف حماية المستهلك يواصل فعاليات مبادرة "منا والنا"جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي تنظم مبادرة حول الابتزاز الالكترونيمصر: السفير اليمني بالقاهرة يطمئن على الحالة الصحية لمصابي بلادهمصر: عميدة كلية التربية النفسية بجامعة ميونخ تزور جامعة أسيوطمصر: محافظ أسيوط يلتقي ممثل اليونيسيف بمصر
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الصوم وقرار النيابة في الضفة! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2017-05-30
الصوم وقرار النيابة في الضفة! - ميسون كحيل
الصوم وقرار النيابة في الضفة!

لا أريد أن يذكرني أحد بأن الصوم ركن من أركان الإسلام ومفروض على كل مسلم، ولا أريد أن يخرج أحد كي يحاول تكفيري لمجرد أن أقول بأن الصوم شأن بين العبد وربه ، ولا أريد أن ينتقدني أحد لمجرد إعتراضي على القرار الذي اصدرته النيابة ومفاده " يعاقب بالحبس مدة شهر أو فرض غرامة مالية لمن ينتهك حرمة الشهر الكريم بشكل علني " لأن القرار أضيف عليه توضيح من وكيل النيابة في رام الله لا لزوم له إذ أضيفت عليه عبارة وسيجري تطبيق القرار في جميع مدن الضفة الغربية لما تحمله هذه العبارة من معاني وقصد! ففي الحقيقة لا نستطيع من باب الحرية الدينية وإحترام الأديان وهوجة تغيير المناهج في العالم العربي أن نقوم نحن في فلسطين بإلزام الآخرين من أبناء شعبنا من الأديان الأخرى بصوم رمضان أيضا على الرغم وحسب معلوماتي أنهم على قدر كبير من المسؤولية والإحترام لهذا الشهر الكريم. وفي ذات الوقت فالمجاهرة في الشهر الكريم يحمل أكثر من كونه معنى ديني وإلتزام بقدر ما هو معنى أخلاقي بالدرجة الأولى ومن المنطق أن يحترم الفرد هذا الشهر ولكن ليس من المنطق أن ألزم الفرد بصيام شهر رمضان حتى ولو كان مسلما ! أقول ذلك مع رفضي الكامل للمجاهرة بشكل يؤدي إلى إستفزاز مشاعر الصائمين أو ممارسة هذه المجاهرة كنوع من التحدي؛ لذلك أرجو أن تكون الدعوة بعيدة عن العقوبات لأن ذلك يوحي وكأنه عمل إجباري ملزم والدين لا يتضمن ذلك !

لا يمكن أن أقتنع بأن هناك فلسطيني واحد مهما كان إنتمائه الديني يخرج إلى الشارع ويسير فيه خلال فترة الصيام وهو يتناول ساندويش وزجاجة عصير! ولا يمكن أن أستوعب بأن هناك مَن يجتمع على مائدة طعام في مكان مفتوح؛ إذن الموضوع ليس علني كما يظن البعض بل بشكل مختلف إذ أن هناك على سبيل المثال و حيث شوهد بعض الشباب يدخن في زاوية ضيقة من زوايا شارع لا يمكن أن يراهم أحد إلا إذا عبر من هناك أحد بالصدفة فماذا لو كانت هذه الصدفة لسيارة شرطة ؟ فإن إعتقالهم هو ما سيترتب عن هذا المشهد ولكن ليس من المفروض سجنهم و ياحبذا لو يتم عرض وجبة من الشرح والتفسير بمعنى الأخلاق والإلتزام واحترام الآخرين وتشجيعهم على محاولة الصوم دون أي عقاب ودون قرارات من النيابة العامة فالدين يسر وليس عسر ومعاملة حسنة .

كاتم الصوت: رغم إحترامهم وإلتزامهم هناك غضب في الشارع من فئة معينة بسبب هذا القرار . حيث لا يجدون حاجة للإعلان عنه بهذه الطريقة.

كلام في سرك: لو كشفنا الأسرار سنعرف كم النسبة التي تلتزم بصوم شهر رمضان !

ملاحظة:
الأخلاق والإيمان والسلوك الحسن والقرب من الله أمورغير محددة بتواريخ .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف