الأخبار
كيم كارداشيان الأفغانية تتحدى التهديد بالقتللبنان: لجنة الأسير سكاف تهنئ حزب الله بالإنتصارات على المسلحينيتجول لوحده في المنزل .. دمية دب تثبت المخاوف بشأنها!بعد وفاة زوجها .. ابنة فيفي عبده في جلسة تصوير جريئةبعد منعه من السفر..الشرافي لـ"دنيا الوطن":حكومة اليمين تصعّد تجاه القيادة السياسيةالحكومة: عطلة عيد الأضحى تبدأ صباح الخميس وتنتهي مساء الاثنينبلدية غزة:استمرار أزمة انقطاع الكهرباء ينعكس سلباً على الخدمات الأساسيةتركيا: لقضاء عطلة عيد الأضحى..15 ألف سوري يعودون إلى بلادهمالرعاية ومنظمة إنقاذ الطفل ينظمان يوماً رياضياً في صيدا القديمةفريق مبادرة " مخيمنا أحلى " ينفذ لقاءات توعية في مخيم الشابورةلماذا تتردد القيادة الفلسطينية في عقد المجلس الوطني ؟"تسنيم" .. أجرأ عروسة في العالم!تيسير خالد: الإدارة الأمريكية تحمل رؤية تتساوق مع الرؤية الإسرائيليةبسبب معبر رفح.. عائلة هدار غولدن تهاجم الحكومة الإسرائيليةاللواء منصور يؤكد على أهمية الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني
2017/8/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2017-04-20
حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين بقلم:عطا الله شاهين
حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين
عطا الله شاهين
ما زالت حواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدننا وقرانا تشكل عذابا للفلسطينيين، لا سيما أن المواطنين الفلسطينيين يمرّون من خلال حواجز مقيتة يوميا، بهدف ذهابهم للعمل أو للعلاج أو لزيارة أقاربهم القدس أو داخل الخط الأخضر فمرورهم بهذه الصورة إنما يعتبر مرورا مهينا للفلسطينيين الذين ما زالوا يعانون من ويلات الاحتلال، فمواطنون الفلسطينيون يشعون بالذّلّ حينما يمرّون عبر تلك الحواجز ومن خلال المعاطة التي يشعر الموطنون الفلسطينيون بمذلة حينما يدخلون من خلال المعاطات. فمرور الفلسطينيين عبر حواجز الاحتلال فيها الكثير من الإذلال والمهانة، فإلى متى سيظل شعبنا الفلسطيني يهان عبر مروره على حواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدن وقرى الضفة الغربية .. فمرورهم عبر المعاطات يعتبر مهينا، كما أن العالم لا يرى إذلال شعب فلسطيني يتوق للعيش بسلام وأمن، ويتوق للحرية بعد عقود من احتلال ما زال ممعنا في اعتداءاته بحق الفلسطينيين.. فأن يمرّ الفلسطينيون في كل يوم عبر المعاطات الموجودة على حواجز الاحتلال، فهذا شيء مذلّ ومهين، فالفلسطينيون مضطرون للمرور، لكن معاناتهم ما زالت مستمرة.. فحواجز الاحتلال ما زالت تشكل للفلسطينيين إذلالا ومهانة، وذلك من خلال وقوفهم في طوابير في صورة حزينة ومهينة..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف