الأخبار
مخطط لبناء 1292 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربيةالاحتلال يفرج عن الأسيرة "شيرين العيساوي" بعد اعتقال دام 43 شهراًاعتقال شاب ومسعف خلال المواجهات المستمرة في بلدة العيساوية بالقدسكابينت: لن نتعامل مع حكومة فلسطينية تضم حماس إلا بشروطالبحرين تعزز أسطولها الجوي بمقاتلات (F16) المتطورةرايتس ووتش: الجيش البورمي أحرق 288 قرية لمسلمي الروهينغاطائرات إغاثة طبية تصل (مقديشو) من قطر وأمريكا وكينيامعاريف: الجيش السوري عثر على أسلحة إسرائيلية في مواقع تنظيم الدولةهيئة المعابر بغزة: وقف التسجيل للسفر يوم الخميس المقبلغرفة شمال الخليل تعقد ورشة عمل حول نظام الشيكات المعادةالشيخ: يجب إعطاء الصلاحيات للحكومة بغزة بدءًا من المعابر وحتى الجباية والأمنالضابطة الجمركية تشارك بورشة عمل "أساليب التحقيق المتقدمة بمكافحة جرائم الارهاب"تجمع الشخصيات المستقلة يدعو لتوسيع مشاورات المصالحة الفلسطينيةالشرطة تقبض على شخص يشتبه به بسرقة مبلغ 12500 شيقلجمعية الملتقى التربوي تنفذ مبادرة موسيقى من أجل المصالحة بجامعة فلسطين
2017/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2017-04-20
حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين بقلم:عطا الله شاهين
حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين
عطا الله شاهين
ما زالت حواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدننا وقرانا تشكل عذابا للفلسطينيين، لا سيما أن المواطنين الفلسطينيين يمرّون من خلال حواجز مقيتة يوميا، بهدف ذهابهم للعمل أو للعلاج أو لزيارة أقاربهم القدس أو داخل الخط الأخضر فمرورهم بهذه الصورة إنما يعتبر مرورا مهينا للفلسطينيين الذين ما زالوا يعانون من ويلات الاحتلال، فمواطنون الفلسطينيون يشعون بالذّلّ حينما يمرّون عبر تلك الحواجز ومن خلال المعاطة التي يشعر الموطنون الفلسطينيون بمذلة حينما يدخلون من خلال المعاطات. فمرور الفلسطينيين عبر حواجز الاحتلال فيها الكثير من الإذلال والمهانة، فإلى متى سيظل شعبنا الفلسطيني يهان عبر مروره على حواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدن وقرى الضفة الغربية .. فمرورهم عبر المعاطات يعتبر مهينا، كما أن العالم لا يرى إذلال شعب فلسطيني يتوق للعيش بسلام وأمن، ويتوق للحرية بعد عقود من احتلال ما زال ممعنا في اعتداءاته بحق الفلسطينيين.. فأن يمرّ الفلسطينيون في كل يوم عبر المعاطات الموجودة على حواجز الاحتلال، فهذا شيء مذلّ ومهين، فالفلسطينيون مضطرون للمرور، لكن معاناتهم ما زالت مستمرة.. فحواجز الاحتلال ما زالت تشكل للفلسطينيين إذلالا ومهانة، وذلك من خلال وقوفهم في طوابير في صورة حزينة ومهينة..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف