الأخبار
مصر: "حزب المصير": تقريرمنظمة العفو الدولية مُسيس ومدفوع الأجرجمعية الهلال الأحمر تنظم يوم طبي لأطفال روضة السنافرالشعبية: العملية البطولية شرقي خان يونس رد طبيعياعتقال فتاة بِزَعم حيازتها سكيناً عند مدخل محكمة الصلح بالقدسالثانوية الإسلامية تتربع على بطولة الشطرنج للمرحلة الثانوية للعام الثالثالمدرسة الثانوية الإسلامية تشارك في مسابقة برمجيةالاحتلال يعتقل 4 شبان ويستدعي آخر وسط حصار متواصل للعيسويةبلدية قلقيلية تعلن إنشاء مركز تدريب مهني زراعيقطر توتال المفتوحة: موغوروزا في النهائي دون المرور بالمربع الذهبيمسؤول إسرائيلي: لا مفر من المواجهة على الجبهة الشماليةالحكومة تُحمّل الاحتلال مسؤولية التصعيد العدواني الخطير على غزةالحمد الله يَطّلعُ على سير التعداد العام في محافظات الوطنأمضى 16 عاماً.. الافراج عن الأسير ماجد طقاطقةالنسخة الأصلية في فلسطين وبلدية البيرة تشارك بحفل الافتتاحمسؤول إسرائيلي: يجب على نتنياهو إعلان عجزه عن أداء مهامه
2018/2/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2017-04-20
حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين بقلم:عطا الله شاهين
حواجز الاحتلال .. إذلال للفلسطينيين
عطا الله شاهين
ما زالت حواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدننا وقرانا تشكل عذابا للفلسطينيين، لا سيما أن المواطنين الفلسطينيين يمرّون من خلال حواجز مقيتة يوميا، بهدف ذهابهم للعمل أو للعلاج أو لزيارة أقاربهم القدس أو داخل الخط الأخضر فمرورهم بهذه الصورة إنما يعتبر مرورا مهينا للفلسطينيين الذين ما زالوا يعانون من ويلات الاحتلال، فمواطنون الفلسطينيون يشعون بالذّلّ حينما يمرّون عبر تلك الحواجز ومن خلال المعاطة التي يشعر الموطنون الفلسطينيون بمذلة حينما يدخلون من خلال المعاطات. فمرور الفلسطينيين عبر حواجز الاحتلال فيها الكثير من الإذلال والمهانة، فإلى متى سيظل شعبنا الفلسطيني يهان عبر مروره على حواجز الاحتلال المنتشرة على مداخل مدن وقرى الضفة الغربية .. فمرورهم عبر المعاطات يعتبر مهينا، كما أن العالم لا يرى إذلال شعب فلسطيني يتوق للعيش بسلام وأمن، ويتوق للحرية بعد عقود من احتلال ما زال ممعنا في اعتداءاته بحق الفلسطينيين.. فأن يمرّ الفلسطينيون في كل يوم عبر المعاطات الموجودة على حواجز الاحتلال، فهذا شيء مذلّ ومهين، فالفلسطينيون مضطرون للمرور، لكن معاناتهم ما زالت مستمرة.. فحواجز الاحتلال ما زالت تشكل للفلسطينيين إذلالا ومهانة، وذلك من خلال وقوفهم في طوابير في صورة حزينة ومهينة..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف