الأخبار
خاميس رودريجيز يريد هذا النادي؟الاتصالات الفلسطينية تعلن النتائج المالية الأولية للربع الأول للعام (2017)اليمن: كلية اﻹعلام بجامعة صنعاء تمنح درجة الأستاذية للدكتور "محمد الفقيه"وزارة الزراعة تفتتح ورشة حول "استراتيجية المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي"ترامب قد يزور إسرائيل نهاية أيار المقبلثلاث سنوات لمدان بـ"الاغتصاب" وسنة لمتهمة في الشروع بـ"خطف"إصابة 6 أشخاص بانفجار حافلة في تركياوزارة شؤون المرأة تشارك في منصة النوع الإجتماعي الإقليميةتضامنا مع الأسرى.. غرفة تجارة وصناعة غزة تدعو للإضراب التجاريغزة: غدًا إضراب عام بالمرافق الحكومية باستثناء "الصحة والتوجيهي"مشعل يُعلن وثيقة حماس الاثنين المقبللجان العمل الزراعي يختتم فعاليات مسابقة "الأرض لنا"مورينيو: هدفنا أن نلعب كأس السوبر الأوروبيمدرسة "سميحة خليل" تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربينمخابرات الاحتلال تحتجز وزير التربية والتعليم "صبري صيدم" بالقدسوزيرا "التربية" و"الصحة" يفتتحان مدرسة الإصرار(2) بالقدسقرعة دوري أبطال إفريقيا تبعد الزمالك عن الأهليأبو شهلا: نسعى لفرض ظروف عمل آمنة بالمنشآت ومواقع العمللحماية التعليم في القدس.."التربية" و"UNDP" توقعان اتفاقية تعاونهذا اللاعب لن يرتدي قميص برشلونة بسبب "التدخين"جامعة بيرزيت تحتفل بتخريج الدبلومات المهنية المتخصصةشاهد.. السعودية تدمر زورقًا حوثيًا معاديًا وسط البحرفتح: نهدي فوز الشبيبة في جامعة البوليتكنك للأسرى المضربينوزارتا العمل والتربية تختتمان معرض "مراكز الكفايات في الضفة الغربية"اليمن: منظمات إغاثية دولية من كارثة إنسانية في اليمن
2017/4/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

للقدس حكايا يملؤها الحزن بقلم عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2017-04-20
للقدس حكايا يملؤها الحزن بقلم عطا الله شاهين
للقدس حكايا يملؤها الحزن
عطا الله شاهين
منْ يريد من الفلسطينيين الذهاب إلى القدس عليه أن يمرَّ عبر حاجز قلنديا، فالقدس باتتْ محاصرة بعد أن بُني حولها جدار، وفصلها عن باقي مدن الضفة الغربية ..فالمواطن الفلسطيني عندما يزور القدس يشعر بأنه لا يريد أن يفارقها من كثرة جمالِها، وحينما يتجول أي زائر فيها يرى المدينة تتشح بالحزن على فقدانها لأبنائها، من جراء ما تتعرض له المدينة من اعتداءات متواصلة بحق أهلها .. فالمسجد الأقصى كما نرى يقتحم يوميا من قطعان المستوطنين، لكن ما يجذب الزائر الفلسطيني هناك روائح نباتات فلسطينية في أزقة ساحرة بصاميمها المعمارية.. ولا يمكن لأي أحد أن يزور القدس دون أن يعرّج ليرى قبة الصخرة، التي طالما حظيت قبة الصخرة باهتمام المصورين والصحافيين ليس لأهميتها الدينية والتاريخية والثقافية فحسب، بل ولجمالها المعماري أيضا.. فأسواق القدس هي جزء من حكايا المدينة وتشكل جزءا أصيلا من هويتها، لكن الأسواق مع الزمن تضررت.. فمدينة القدس ما زالت تتعرض لحصار اقتصادي، رغم خنقها بجدار فصل يحيطها من كل الجهات.. كما وأنه تم إغلاق مئات المتاجر بعد انتفاضة الأقصى مما أثر على اقتصاد المدينة، وما يحزن المواطن الفلسطيني الزائر إليها عندما يرى أن أسواق القدس وبلدتها القديمة ومعالم هذا المكان، التي تشكلت عبر آلاف السنين، تتلاشى شيئاً فشيئاً.. فحكايا القدس لا تنتهي، فمعاناة أهلها يراها الزائر جلية على وجوههم.. فللقدس حكايا يملؤها الحزن من جراء ما تتعرض له المدينة من تهويد ممنهج لطرد سكانها الأصليين، وهذا ما يحزن أي فلسطيني زائر إلى أزقتها وشوارعها ومبانيها ومقدساتها..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف