الأخبار
كيف وصفت إليسا القرآن ردا على شتمها بسبب صورة الصليب؟اسماعيل: الأسرى قناديل الحرية وإضرابهم تعبير ثوري عن ارادة الشعبطُردت من النادي الرياضي بسبب ملابسها "الفاضحة"الشرطة: 187 إصابة في 240 حادث سير الأسبوع الماضيالجهاد الاسلامي :تحرير الاسرى واجب شرعيمليحة العرب ضيفة اسبوع الموضة في بيروت(فدا) يطالب شركة كهرباء غزة الافصاح عن بيانات الجبايةالعراق: "كتلة الوفاق الوطني" تطلق حملتها الانتخابيةلبنان: اعتصام إئتلاف حملة حق العمل للاجئين بمناسبة الأول من أيارالعراق: استطلاع للانتخابات بالنجف تظهر ان أكثرمن 48% سيشاركون بالانتخابات المقبلةهكذا تقضي أصغر مليارديرة في العالم وقتها!بالفيديو.. نانسي عجرم تكسر الأرقام!ما المشاكل التي تتعرَّض لها الحامل بسبب الجو الحار؟لجنة العمل الوطني الفلسطيني تنظم سلسلة بشرية تضامناً مع الأسرىإقبال جماهيري على جناح النادي بمعرض أبوظبي للكتابساعدي طفلك على التخلُّص من الإمساك"حتى ما تبقى السياسة كذبة أول نيسان"..يوم الأحد على الـlbci!لبنان: نقل جثتي لبنانيين من اسرائيل الى لبنانلبنان: "مطمر الكوستا برافا"..ينتقل إلى سراي بعبدا!اغتصب ابنتيه وشغلهما بالدعارة.. والتسعيرة 50 ألف!لبنان: النقابي قاسم غبريس عاد بعد مشاركته بمؤتمر عمالي عربي بالاسكندريةلبنان: "تراتيل" و"أوبرا" داخل المحكمة العسكرية في بيروتهل "السرطان" سبب غياب "كلوديا شمالي"!؟لبنان: جمعية صور الانسان تعرض نشاطاتها في المركز الطبيهذه الطفلة أصبحت نجمة عربية تثير الجدل أكثر من التمثيل!
2017/4/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصص يتيمة بقلم: بوالمعالي مختار

تاريخ النشر : 2017-04-17
تمساح

تشعبت ممراته الموحشة الغريبة ,
تلفت إلى كل الجوانب ,
أحس بالفراغ يكتسحه ويحتويه ,
فتح فاه متثائبا ؟؟
بانت أنيابه التمساحية الحادة ,
وتدفق الدمع المالح من أجفانه المتعبة ,,,!!!
قال لها متوسلا,,!!!!
_ أبني لك الجنة ,,,!!
حامت في تغنج و دلال حول أضراسه النتنة تلتقط البقايا العالقة ,
فأطبق فكيه و عض عليها بأنياب من فولاذ

ثرثرة

استباحت أحلامها اليائسة حرمة الجسد المسجى ،
وتطاولت بساقيها الباردتين تابوت الخشب الفلندي الأحمر الصقيل
قالت بنبرة الواثق:
- ننحت له رأسا من رصاص !!!
استفاق الموت الفجائي ،عبر كل أوصاله، تطاولت الألسنة اللاذعة
ـ مات ،،، مات...!!!
حبس أنفاسه ، وحذق في الفراغ كأنما يقول:
ـ كيف يموت من وراءه العسكر ،،،؟؟؟؟

جاهلية

رسب الوهن في عمق المآسي المتكررة ، وحفر نقوشا وزخارف
من وجع التاريخ وجرح الإنكسار المفاجئ المحتوم ،
فاض الموت و تمردت الروح على الجسد الطامي لإسترجاع ما تأخر من أنفاسه الخافتة،،،
ـ قال الذي انشق على أحلامه ، بعد ما كان أمينا لأمانة خانها ، وقد خنقه الدمع
-هو الواحد الأحد ،،،؟؟
ابتهجت سرائره وتململت جنباته المدججة بكل النعوت والأوصاف ,التي قادته إلى هذه اللحظة القاسية المريرة وقد رتب لنفسه مقاما لم يبلغه بعدما نزفت أوهامه هدرا وكشفت تفاصيل دقيقة في شرعيته الهشة المتهالكة الرخيصة
- قال بمضض وقد استرجع زمام المبادرة،،،،
- اذكروا هبل !!!!!
فتحت الجثة عينيها وسمرتها إلي فراغ و قد خرجت منها الروح


بصمة

ثنت ساقيها البضتين في جلسة بائسة متعجرفة ,حتى بانت ألوانها المستورة ,
تململ لما رأى صدرها المكشوف و خفق الوهن بقلبه الرهيف ,,,
_أقسم لها بالنازلات الماحقات , وحجرج بصوته المبحوح,,,!!!
أنا ,,أنا,,,و ليس بعدي إلا أنا,,,,???
أطلت إلى أعماقه , رأت تابوته شفافا , وقد إنكشفت تفاصيل سوءته الفاضحة ,
غمست أناملها الطرية اليانعة بحبر الفسفور المستورد ,
ثم بصمت على كفنه بلا تردد
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف