الأخبار
"سفارة اسبانيا" تحتفل بالعيد الوطني وتستذكر "كولومبوس" بالسعوديةإعلام المقاومة الشعبية يزور المكتب الاعلامي الحكوميالتجمع الفلسطيني يشارك جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية بحفل عيد العلم التونسي 192زخات متفرقة من الأمطار.. هذه توقعات الحالة الجوية ليوم غدمشاورات لتشكيل حكومة طوارئ بالعراقعبيد: فتح موحدة وقادرة على حسم الجدل في اي استحقاق انتخابيالهلال الأحمر: إصابتان في شجار عائلي بمخيم شعفاط بالقدسإصابة ثلاثة عناصر شرطة مصريين في شمال سيناءافتتاح المهرجان الفلسطيني للتراث والمأكولات الشعبيه في الخليلالاحتلال ينصب حاجزاً بالقرب من مدخل مخيم الجلزونإيران تكشف عن أسباب حادث مصفاة نفط في خوزستان"اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس" تدشن أعمال ترميم كنيسة موسى الحبشي بنابلسالاحتلال يغلق معبر بيت حانون "ايرز" غداًوزير الدفاع الأمريكي لا يستبعد مشاركة جنود بلاده بعمليات ضد "تنظيم الدولة"الصفدي: إسرائيل تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام
2019/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

السرغينية نعيمة السبتي: الفن تعبير عن الذات واللوحة مثل الطبيب النفسي

السرغينية نعيمة السبتي: الفن تعبير عن الذات واللوحة مثل الطبيب النفسي
تاريخ النشر : 2017-04-13
.. عبد المجيد رشيدي

افتتح يوم 08 أبريل 2017 بمدينة مونبلييه بفرنسا معرض للفن التشكيلي بمشاركة الفنانة التشكيلية السرغينية نعيمة السبتي، وسط حضور كبير من المسؤولين والمهتمين بالفن التشكيلي، وتأتي مشاركة الفنانة السبتي لعرض أعمالها القيمة والجديدة ، المعرض يتسم بعرض الأعمال الفنية للتشكيلية نعيمة السبتي التي
تحتوي في تفاصيلها مفردات من التراث والتاريخ المغربي العريق، أبدعت السبتي بريشتها لتخرج جماليات الفن التشكيلي المغربي ممزوج بالأصالة والهوية.

وتعتبر نعيمة السبتي من الفنانات الرائدات في مجال الفن التشكيلي المعاصر، حيث تتميز بقدراتها ومهاراتها الفنية في المجال الواقعي للمرأة المغربية والظروف التي تمر منها، ولها العديد من المشاركات المحلية والدولية.

ومن خلال مشاركتها قالت التشكيلية المغربية نعيمة السبتي إن الفن التشكيلي يجب أن يقدم الاغراء أيضا لمتلقيه تماما مثلما تفعل الفنون الأخرى كالسينما والمسرح والغناء.
وأشارت السبتي إلى أن إغراء الفن التشكيلي يختلف كثيرا عن الاغراء السائد حاليا في الأغنية المصورة مثلا، وأن الفنان التشكيلي يمكن أن يقوم بإغراء المتلقي بأفكاره الجديدة التي تسعى لجذب الناس ومن خلال طريقته في العرض التي تحقق إبهار العين وإبهار الفكر معا، حتى يكون العمل الفني جاذبا لعيون
المتلقين .أولا ثم دافعا لهم للتفكير فيما وراء هذا العمل من معان ومدلولات .

وقالت السبتي إن العمل الفني قد يكون أحيانا مثل الطبيب النفساني الذي يستخرج من الانسان أشياء وأفكارا لم يكن يدرك وجودها بداخله وأن اللوحة هي لحظة صدق رهيبة مع النفس وبخاصة إذا توافر لها الانسجام بين الفنان وأدواته والبيئة
المحيطة به.

هذا ويستمر المعرض في استقبال الزائرين والمهتمين والمتذوقين للفن التشكيلي، والتعرف على الحضارة المغربية الأصيلة من خلال الأعمال الفنية المعروضة.





 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف