الأخبار
(الهيئة المستقلة) تكشف تفاصيل جديدة حول ما جرى في ساحة السرايا بغزةالشرطة تقبض على متهمين بسرقة وحرق بضاعة بقيمة 200 ألف شيكلنادي الأسير: الوضع الصحي للأسير الجريح نور الدين شناوي مستقرالبرغوثي: قانون منع تصوير الجنود الاسرائيليين فاشي وهدفه إخفاء جرائم الاحتلالالمبادرة الوطنية تدين الاعتداء على حراك انهاء الانقسامالتجمع الإعلامي الديمقراطي يدين الاعتداء على الصحفيين بغزةالجبهة العربية الفلسطينية: الاعتداء على حراك الأسرى والمحررين مدان ومرفوض(حشد): نطالب بالتحقيق في حادثة الاعتداء على المتظاهرين بساحة السرايابعثة هلال القدس في طريقها إلى قطاع غزة لملاقاة شباب خانيونسإعلان حول آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الثلاثاءفيديو: عيد الفطر بغزة.. ركود في الأسواق وحركة تجارية ضعيفةشاهد: المنتخب السعودي ينجو من كارثة مُخيفة في روسياشاهد: بنفس طريقة مصر والمغرب.. تونس تخسر من الإنجليز بالوقت القاتلمصدر أميركي: الجيش الإسرائيلي قصف الحدود "السورية العراقية"في زيارة مفاجئة وغير مُعلنة.. الملك عبدالله التقى نتنياهو في عمان
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

السرغينية نعيمة السبتي: الفن تعبير عن الذات واللوحة مثل الطبيب النفسي

السرغينية نعيمة السبتي: الفن تعبير عن الذات واللوحة مثل الطبيب النفسي
تاريخ النشر : 2017-04-13
.. عبد المجيد رشيدي

افتتح يوم 08 أبريل 2017 بمدينة مونبلييه بفرنسا معرض للفن التشكيلي بمشاركة الفنانة التشكيلية السرغينية نعيمة السبتي، وسط حضور كبير من المسؤولين والمهتمين بالفن التشكيلي، وتأتي مشاركة الفنانة السبتي لعرض أعمالها القيمة والجديدة ، المعرض يتسم بعرض الأعمال الفنية للتشكيلية نعيمة السبتي التي
تحتوي في تفاصيلها مفردات من التراث والتاريخ المغربي العريق، أبدعت السبتي بريشتها لتخرج جماليات الفن التشكيلي المغربي ممزوج بالأصالة والهوية.

وتعتبر نعيمة السبتي من الفنانات الرائدات في مجال الفن التشكيلي المعاصر، حيث تتميز بقدراتها ومهاراتها الفنية في المجال الواقعي للمرأة المغربية والظروف التي تمر منها، ولها العديد من المشاركات المحلية والدولية.

ومن خلال مشاركتها قالت التشكيلية المغربية نعيمة السبتي إن الفن التشكيلي يجب أن يقدم الاغراء أيضا لمتلقيه تماما مثلما تفعل الفنون الأخرى كالسينما والمسرح والغناء.
وأشارت السبتي إلى أن إغراء الفن التشكيلي يختلف كثيرا عن الاغراء السائد حاليا في الأغنية المصورة مثلا، وأن الفنان التشكيلي يمكن أن يقوم بإغراء المتلقي بأفكاره الجديدة التي تسعى لجذب الناس ومن خلال طريقته في العرض التي تحقق إبهار العين وإبهار الفكر معا، حتى يكون العمل الفني جاذبا لعيون
المتلقين .أولا ثم دافعا لهم للتفكير فيما وراء هذا العمل من معان ومدلولات .

وقالت السبتي إن العمل الفني قد يكون أحيانا مثل الطبيب النفساني الذي يستخرج من الانسان أشياء وأفكارا لم يكن يدرك وجودها بداخله وأن اللوحة هي لحظة صدق رهيبة مع النفس وبخاصة إذا توافر لها الانسجام بين الفنان وأدواته والبيئة
المحيطة به.

هذا ويستمر المعرض في استقبال الزائرين والمهتمين والمتذوقين للفن التشكيلي، والتعرف على الحضارة المغربية الأصيلة من خلال الأعمال الفنية المعروضة.





 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف