الأخبار
الطقس: انخفاض على درجات الحرارة والأجواء صافية بوجه عامهل أسقطت حركة حماس تفاهماتها مع دحلان؟بصري صالح: وضعنا خططاً عاجلة لحل كافة قضايا التعليم في غزةإصابة شاب برصاص زوارق الاحتلال على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال القطاعالهلال الأحمر بمستشفى الهمشري تختتم مشروع الخدمة المجتمعية للطلاب في صيداالعالول لـ"واشنطن وتل أبيب": من قال لكم أن حركة فتح تعترف بإسرائيلبالفيديو: مشروعان من غزة يتأهلان للفوز بجائزة عالميةرئيس وزراء إيطاليا السابق: أوروبا ضحية لسياسة واشنطنتوترات جديدة بين الحوثيين وصالح في صنعاءالثقافة والفكر الحر تتوج الفرق الفائزة بمسابقة الفنون الشعبيةالاحتلال يمنع موظفين في وزارة السياحة من ترميم اثار سبسطية ويحتجزهمإيران تتعهد بالإسراع ببرنامجها الصاروخي رغم الضغوطإصدار أحكام بحق 5 أردنيين من مؤيدي تنظيم الدولةالعالول: تصريحات رئيس مجلس الأمة الكويتي تمثل ضمير الأمة العربية والإسلاميةأبو ردينة: إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان طريق تحقيق السلام العادل
2017/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أمّى.. سَلامٌ عَليْكِ؟ بقلم احمد الغرباوى

تاريخ النشر : 2017-03-21
أمّى.. سَلامٌ عَليْكِ؟ بقلم احمد الغرباوى
أحمد الغرباوى يكتب:

أمّى.. سَلامٌ عَليْكِ؟

 أبَدْيّة رَحِمْ..!

( 1 )

إلى أمّى..
إلى أمّى.. جَنّة أرض..؟
دَوام عَطاء وأبديّة نور..
وسط الغيْم ضِياء..
إلى سَحر الفجر مُجابَ الدّعاء..
إلى حِلم واحد في عُمْرِ الإنْسان..
يتحقّق مرّة واحدة..
شُهبًا تَسّاقط..
ويرحل بلا عودة..
يرحل في إباء..!
حُلمٌ مستحيل..
بلا شبه ولا مثيل..!
مَسْطورٌ في لَوْحِ الخَلق
إعجاز إلهى..
ليس له بديل..!
،،،،
إلى أمّى..
مَنْ توحّدت فيها كُلّ مُبرّرات وجودى..!
في البدء..
في البدء كانت الكلمة..
وفى البدء كانت أمى..
وفى المُنْتهى تكون أمّى..!
وبين البداية والنهاية تزمّلنى..
من رعشة (ألا تدوم) البداية..
تزمّلنى وتدثّرنى أمى..
صُبح ومِسا يومى..
ومن رَجْفة دِنوّ النهاية
تفترشنى دفئًا وأمانا..
ولا شيء.. يبدأ فيدوم..
فإلى أمّى..
أبد دوام..
دوامًا أبداً..!

،،،،


إلى أمّى..
يوم قلتِ:
ـ ولدى..
كلّ شيء يدخل جسم الإنسان لا يخرج أبدا..!


رحلتِ.. ورحلتِ..
وقبيل الرحيل في جسمى وروحى
دخلتِ..!
حياة (جوّايْا) تتجوّل في عَيشى..!
ولكنك للحياة
للحياة أخذتِ.. و..
سافرتِ..!
بَدْرى.. بَدْرى رحلتِ..!

،،،،
أمى..
سامحينى..؟
أنا لا أستحقك..!
ولا أحد ممن حولك.. استحقّوا فَيْض كَرمك..!
وحرمهم الله تماس براء وصَفَا رَوْحك..!
لصّوا حُبّك.. واختلسوا حُضنك..
غصب عنك..أغراهم بلا ثمن
السباحة بعَذب ميّك..
وغمّوا أعينهم عن عَسّ السرطان في جرحك..
وفى حقائبهم يتعجّلون تعبئة لحمك..
باعوا حقلك..
قبل المتاجرة بنسيل سلخك..
باعوا أرضك..
ليهربوها بعيداً..
بعيداعن أنظار أهلك..؟

،،،،

أمى..

قامت الثورة..
وأنت يا أمّى كنت لنا وطن..!
وهم باعوا..
باعوا من زمن..!
في أوّل الزمن؛ وُلدوا جَشعْ..؟
هبطوا من الرحم لا يبكون.. ولا يجوعون..
ولا يسألون عن لبن..!
وعن أسواق النخاسة يبحثون..
من يَبِع الثدى..؟
حتى لو كان الشرف ثمن..!


وعاشوا وسط الدّيابة زيف وَداعة..!
ديابة وسط الغنم..!
أحيانا بين أناملهم عَصا راعٍ
وعلى نىّ لحومهم صوف غَنم..!
يفضحهم ترقّب شَرِهْ..!
وفى العسل دسّوا السّمّ للحدّاء سَمر عَشا..!
وكلّما جاعوا..
يأكلون المَاعز.. ويسرقون الجمل بما حَمل..!
ويكسّرون ناياً..
ناىٌ.. كان يؤذّن..
يؤذن لصلة رَحم..!
فقد ولدوا نشاز نغم..!
تشوّه خلق.. لا يعرفون.. ويجهلون..
لم يتذوّقوا يومًا مَعنى الشّبع..!
،،،،
سامحينى حَبْيبتى..؟
انا لا أستحقك.. ولكنّى أحتاج إليكِ..؟
أحتاج إليك في حَياتى حياة..
حَيْاة..!
لا يموت فيها حُبّ..!
ولا نبحث عنه في بيوت المسنّين..
لأن الحُبّ..
الحُبّ قد هَرِمْ..!
وغدت القلوب أجنّة..
أجنّة تأبّى..
وإلا أن تموت
تُغتصبُ في رَحِمْ..!

****
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف