الأخبار
خاميس رودريجيز يريد هذا النادي؟الاتصالات الفلسطينية تعلن النتائج المالية الأولية للربع الأول للعام (2017)اليمن: كلية اﻹعلام بجامعة صنعاء تمنح درجة الأستاذية للدكتور "محمد الفقيه"وزارة الزراعة تفتتح ورشة حول "استراتيجية المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي"ترامب قد يزور إسرائيل نهاية أيار المقبلثلاث سنوات لمدان بـ"الاغتصاب" وسنة لمتهمة في الشروع بـ"خطف"إصابة 6 أشخاص بانفجار حافلة في تركياوزارة شؤون المرأة تشارك في منصة النوع الإجتماعي الإقليميةتضامنا مع الأسرى.. غرفة تجارة وصناعة غزة تدعو للإضراب التجاريغزة: غدًا إضراب عام بالمرافق الحكومية باستثناء "الصحة والتوجيهي"مشعل يُعلن وثيقة حماس الاثنين المقبللجان العمل الزراعي يختتم فعاليات مسابقة "الأرض لنا"مورينيو: هدفنا أن نلعب كأس السوبر الأوروبيمدرسة "سميحة خليل" تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربينمخابرات الاحتلال تحتجز وزير التربية والتعليم "صبري صيدم" بالقدسوزيرا "التربية" و"الصحة" يفتتحان مدرسة الإصرار(2) بالقدسقرعة دوري أبطال إفريقيا تبعد الزمالك عن الأهليأبو شهلا: نسعى لفرض ظروف عمل آمنة بالمنشآت ومواقع العمللحماية التعليم في القدس.."التربية" و"UNDP" توقعان اتفاقية تعاونهذا اللاعب لن يرتدي قميص برشلونة بسبب "التدخين"جامعة بيرزيت تحتفل بتخريج الدبلومات المهنية المتخصصةشاهد.. السعودية تدمر زورقًا حوثيًا معاديًا وسط البحرفتح: نهدي فوز الشبيبة في جامعة البوليتكنك للأسرى المضربينوزارتا العمل والتربية تختتمان معرض "مراكز الكفايات في الضفة الغربية"اليمن: منظمات إغاثية دولية من كارثة إنسانية في اليمن
2017/4/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ما أكرمه حزني بقلم رؤى هاشم

تاريخ النشر : 2017-03-20
ما أكرمه حزني
_________
بقلم رؤى هاشم

أماه ما أكرمه حزني
يعانقني
ويستظل باسمي
ويفصل بيني وبينك
أحس بالرهبة وأخاف وحدي
أماه أعينيني كي لا أسقط
في مخاوف النهار وتطفئني
وحشة الموت
أعينيني
كي أنهض
وأعاود حياتي من جديد
كل شيء بعيد عني
إلاك !
تفكيري فيك وفي أنك حية
يعزيني عن كل شيء
معجزة أن توجدي
ولكن ثمة معجزة تفوقها
أن أجدني فيك
وأجول في نبض
لم يعد له وجود
مابين الحين والحين
أراك هناك
فيشتعل الكلام
كل مساء أحلامي
تعيش فيك
وكذلك مواسم الربيع
كيف السبيل إليك ؟!
أنهكني غيابك
وقتل روحي
ويحي من لي سواك
أذوي ويوقدني
لهيب أضلعي
يا أم
ماغبت عني
أنت مناي
وموئل ذاتي

مهداة إلى روح والداتي رحمها الله وأسكنها فسيح جناته2017/3/20 ونحن نتفيء ظلال عيد الأم
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف