الأخبار
الوزير الشاعر: سنعمل على زيادة عدد المستفيدين من المساعدات الاجتماعيةقمة ثلاثية تركية إيرانية روسية حول سوريامصرع شاب وإصابة ثلاثة آخرين في شجار بمخيم شعفاط بالقدسبعد أسبوعين من استقالته.. الحريري يعود إلى لبنانالخارجية الأمريكية: مستمرون في اتصالاتنا مع السلطة الفلسطينيةبالفيديو.. أسئلة خالد الجندى لمشايخ "قائمة الفتوى"نقابة العاملين بالجامعات الفلسطينية تعلن تعليق إضراب الجامعات غداًهئية سوق رأس المال تناقش مع رجا ل الأعمال مشاكل التأمينات بغزةقوز السموع الأساسية ببطولة كرة القدم للمرحلة الاساسية الدنيافلسطينيو 48: توما-سليمان: نحن في حالة طوارئ وتَلزم خطّة وميزانيّات الطوارئسلطان يطلع سفيرة الفلبين على أوضاع الخليلاليمن: عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن: الكلية تطورت بشكل كبيراليمن: مركز استدامة لتنمية القدرات يدشنان ملتقى مستقبل التنمية بالمكلااللجان الشعبية تلتقي جمعية أطباء بلا حدود في عين الحلوة"التربية" والائتلاف التربوي يتفقان على مراجعة المنهاج الفلسطيني
2017/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ليلـة ذهبيـّة..بقلم: مهنا أبو سلطان

تاريخ النشر : 2017-03-18
(ليلـة ذهبيـّة)..
قصـّة قصيرة..
بقلم: مهنا أبو سلطان
----------------------------
ليلٌ داكن الملامح..
ظلام يعمّ البيت إلا من ضوء أحمر خافت في غرفتها..
كانت تغطّ في نومٍ عميق..
ترتدي قميص نومٍ أزرق ذا أزرار..
كانت نائمةً على جنبها الأيسر..
وكان قميص نومها يرتفع عن ساقيها إلى ما فوق الركبة بقليل..
تسلّل هو بخفـّة قطٍ إلى غرفتها..
كان حريصاً أن لا يصدر منه أي صوت مهما كان خفيفاً..
حتى أنفاسه حبسها بالكامل..
اقترب من سريرها رويداً وريداً مثل لـِصٍّ محترف..
وهو ينظر إلى عينيها بخوف وحذر..
وصل قريباً جداً منها..
تململت في الفراش وانقلبت لتنام على ظهرها..
نزل بحذر شديد وبدون إصدار أيّ صوت تحت حافة السرير كي لا تراه..
رفع رأسه قليلاً ليتأكد أنها ما زالت تنام بعمقٍ وهدوء..
اقترب منها أكثر حتى صار بينه وبينها أقل من شبرين..
حرّك يده أمام وجهها كي يفحص مدى استغراقها بالنوم..
لم تصدر عنها أيّة حركة..
وبخفـّة نفس القط..
مدّ يده إلى قميصها الأبيض..
فكّ الأزرار الثلاثة العليا منه..
ثم ..
قطع العقد الذهبي الثمين من رقبتها..
وانسل اللص هارباً بخفّة نفس القط !!
m.a.s
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف