الأخبار
فتح تنظم وقفة جماهيرية حاشدة نصرة للأقصى شمال القطاععرب 48: العربية للتغيير: نطالب بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية بالقدس.. ونتنياهو يتحمل المسؤوليةتوقيع عقد رعاية بين جمعية كنف الخيرية ونادي الاتفاق الرياضيالأحمد يلتقي ناظم اليوسف لبحث الاوضاع الفلسطينية في عين الحلوةأبو معمر: الفصائل الأربعة ناقشت قضايا مهمة لدعم المرابطين بالأٌقصىوزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشافي تخصصية مركزيةأبو ظريفة: ما يجري بالقدس مخططات مبيتة للاحتلال لتقسيم الأقصىاليمن: المجلس الانتقالي يعقد لقاء تشاوري مع مختلف الفصائل بحضرموتمصر: كورال وورش فنية لثقافة جاردن سيتى بشارع المعزمطر: الضميري لم يتحدث لـ"موطني" وجهات مشبوهة وراء الأخبار الكاذبةتخريج الفوج الثالث لمدرسة نقش ضمن فعاليات مهرجان فلسطين الدوليالكلية الجامعية تختتم تخريج فوج من خريجيهاقوات الإحتلال تطلق سراح أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدسأمين عام ملتقى الأديان يحيي المرابطين بالمسجد الأقصىمفوضية رام الله ومجلس قروي بني زيد ينظمان محاضرة تثقيفية
2017/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ليلـة ذهبيـّة..بقلم: مهنا أبو سلطان

تاريخ النشر : 2017-03-18
(ليلـة ذهبيـّة)..
قصـّة قصيرة..
بقلم: مهنا أبو سلطان
----------------------------
ليلٌ داكن الملامح..
ظلام يعمّ البيت إلا من ضوء أحمر خافت في غرفتها..
كانت تغطّ في نومٍ عميق..
ترتدي قميص نومٍ أزرق ذا أزرار..
كانت نائمةً على جنبها الأيسر..
وكان قميص نومها يرتفع عن ساقيها إلى ما فوق الركبة بقليل..
تسلّل هو بخفـّة قطٍ إلى غرفتها..
كان حريصاً أن لا يصدر منه أي صوت مهما كان خفيفاً..
حتى أنفاسه حبسها بالكامل..
اقترب من سريرها رويداً وريداً مثل لـِصٍّ محترف..
وهو ينظر إلى عينيها بخوف وحذر..
وصل قريباً جداً منها..
تململت في الفراش وانقلبت لتنام على ظهرها..
نزل بحذر شديد وبدون إصدار أيّ صوت تحت حافة السرير كي لا تراه..
رفع رأسه قليلاً ليتأكد أنها ما زالت تنام بعمقٍ وهدوء..
اقترب منها أكثر حتى صار بينه وبينها أقل من شبرين..
حرّك يده أمام وجهها كي يفحص مدى استغراقها بالنوم..
لم تصدر عنها أيّة حركة..
وبخفـّة نفس القط..
مدّ يده إلى قميصها الأبيض..
فكّ الأزرار الثلاثة العليا منه..
ثم ..
قطع العقد الذهبي الثمين من رقبتها..
وانسل اللص هارباً بخفّة نفس القط !!
m.a.s
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف