الأخبار
الاحتلال يقتحم العيسوية وينكل بسكانهاالاحتلال يغلق حاجز قلنديافنزويلا ترفض "ورشة البحرين" وتجدد دعمها للشعب الفلسطيني وقيادته بمواجهة "صفقة القرن"براك يبحث مع وزير "التعليم العالي" التعاون المشتركالمركز النسوي الثوري سلوان يقيم معرض ريشة مقدسيةاليمن: "صدى" تواصل تمكينها السياسي للشباب في المكلا بمحاضرة عن النظريات السياسيةبسمة للثقافة والفنون تستقبل وفداً من اليونسكومؤسسة ياسر عرفات تختتم الدورة التدريبة الخاصة بمنشطي مخيمات ياسر عرفات الصيفيةتنفيذية المنظمة: خطة "السلام من أجل الازدهار" تفتقر للأبعاد السياسية والقانونية ومصيرها الفشلتيسير خالد: كوشنر يعرض الجزية على دول الخليج العربية لتمويل خطته الاقتصاديةتبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يُعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيل
2019/6/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

احتجاج !! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2017-03-13
احتجاج !! - ميسون كحيل
احتجاج !!

لا يهمني أيهما على حق، ولا يعنيني إذا أخطأ المواطنون في تنفيذ المطلوب منهم؛ ولست في وارد إعلان غضبي على أفراد الشرطة والأجهزة الأمنية، وقد استوعب فكرة أن الخطأ من سنة البشر، وقد أكون جاهلة وغير مثقفة؛ ولا أنا بواعية ولا أنا بفلسطينية حتى اقتنع بخطورة الوضع الأمني من مظاهرة قام بها عشرات المواطنون تعبيراً عن رأيهم في رفض سلوك معين، ولست مكترثة كي أدرك بحق منع هذه المظاهرة؛ لأنها لم تنل تصريحاً فنحن شعب لا نأخذ تصريحاً من أحد عندما نرفض ظلم معين، وفي الإعلان عن أي مسلك خاطيء يقوم به أي مسؤول حتى ولو كان مدعوماً ومحمياً، وله أكثر من ظهر، و أكثر من سور يحميه، ورقبته أطول من رقبة الزرافة ! الحقيقة ما رأيته وما شاهده الشعب الفلسطيني والعربي وطريقة التعامل غير الحضارية التي تشبه إلى حد كبير ما نراه من قوات الإحتلال أمر مرفوض ويستحق التوقف عنده لأن ما جرى لا يمكن أن يكون له من المسببات ما يقنعنا؛ إلا إذا كان هناك رغبة بشعب من الخرسان! نحن شعب ليس مطلوب منا أن نوافق على التعامل الهمجي من أي طرف كان، وليس من المعقول أن يكون مكتوباً علينا لأننا فلسطينيون أن تستبيح كل الأطراف سواءً فلسطينية أو إسرائيلية كرامتنا ودمنا وإيماننا بالحق، لذلك فإن ما جرى لن يمر مرور الكرام، وأنا أعي ما أقول فجميع المتظاهرون لهم حق بإعادة الإعتبار لهم؛ بدءا من والد الشهيد باسل الأعرج فلن يقبل الشعب هذه المهانة ولن يسكت عنها إلا إذا هناك مَن يرغب بإظهار نفسه أنه حامي الديار على حساب أهل الدار.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف