الأخبار
الديمقراطية تنظيم ندوة "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الاسرائيلي" بالمخيم الشماليالمطران حنا يستقبل وفدا من أبناء الرعية الارثوذكسية بيافا واللد والرملةالأشقر: موقف منظمة العفو الدولية تجاه الاعتقال الإداري غير كافاطلاق مبادرة بعنوان "اطفال بلا هوية" في محافظة بيت لحمالفتح يفوز على أحد بثنائية في الدوري السعودي للمحترفينعريقات من واشنطن: لابد من عقد المجلس الوطني الفلسطيني فوراتعقيبات لمتطرفين يتمنون الموت للطيبي بعد نجاة الطائرة التي كان عليهاالبرديني: خطاب الرئيس تاريخي وكلماته كانت من ذهبمصر: السكرتير العام والمساعد لمحافظة الاسماعيلية يتابعان حملة النظافة والتطوير بأماكن المدارسمجلس الإمارات يختتم ورش عمل التوازن بين الجنسينالسفير عقل يفوز باستفتاء كافضل سفير عربياليمن: اتحاد قاهر يتوج بكاس دوري جيل التسامح الاول للمرة الأولى بتاريخةإصابة مواطنة بجروح خطيرة في حادث سير بدير البلحالرئيس يتلقى برقية شكر من رئيس الوزراء اللبنانيمصرع جندي مصري و3 مسلحين في هجوم بسيناء
2017/9/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

طاقتك الإيجابية حافظ عليها بقلم:د. شادية خليل

تاريخ النشر : 2017-02-17
طاقتك الإيجابية حافظ عليها بقلم:د. شادية خليل
د. شادية خليل تكتب .. طاقتك الإيجابية حافظ عليها

لاشك أن كثرة ضغوط الحياة اليومية لها تأثيرها على الشخصية الإنسانية ، لكن تختلف نظرة كلاً منا عن غيره فى النظر إلى تلك الضغوط والأحداث المتوالية ، فمنا من يرى الأحداث بنظرة تفاؤلية ، والبعض الآخر ينظر إليها بنظرة تشاؤمية.

فالشخصية المتفائلة هى شخصية إيجابية تتميز بالصبر والقدرة على التحمل والجلد ، كما أنها تتمتع بالقدرة على تحدى الصعاب والنظر بنظرة أمل للأمور وترى فرصتها فى كل صعوبة قد تواجهها وتتخطاها بكل ثقة فى الأمل بأن القادم أفضل وأحسن ، وذلك لمحاولة تحقيق مستقبل أفضل ؛ لذلك فالشخصية المتفائلة تتمتع بصحة نفسية وجسدية كبيرة مما يجعلهم أكثر نشاطاً وحركة للوصول إلى الهدف المنشود الذى يرغبون إلى تحقيقه.

على العكس من ذلك فالشخصية المتشائمة فتنظر إلى الأمور بنظارة سوداء ، وترى صعوبة فى كل فرصة تأتيهم ، مما ينعكس ذلك على صحتهم النفسية والجسدية ، ودائماً ما يشعرون باليأس والفشل والمرض ، ودائماً ما ينظرون إلى نصف الكوب الفارغ من الماء.

لذلك فالإنسان هو طبيب نفسه فليبتعد عن كل ما هو حجر عثرة فى تحقيق حلمه وآماله ، وأن يبتعد عن كل ذو شخصية تحاول عرقلته ، وعدم الخوف من الانتقاد السلبى لتصرفاته ، وعليه بالتجربة ؛ فبدون التجربة سواء كان نهايتها نجاح أو فشل لن يستطيع تحقيق ما يريد الوصول إليه.

عزيزى القارئ: كن متفائلاً واستعن بالله ؛ فالأمواج الهادئة لاتصنع بحّار جيد، ولا السماء الصافية تصنع طيار ماهر ، والحياة بدون صعوبات لاتصنع شخصاً قوياً. فكُن جميلاً تجد الوجود جميلاً ، وتفاءل بالخير تجده.

وعلينا عند التفكير فى تحقيق الأمانى المستحيلة تذكر قول الله عز وجل: ﴿ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا ﴾

[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف