الأخبار
وزارة الصحة تصدر تقريرها الشهري لعمل المشافي بالمحافظات الشماليةالنائبان أبو مسامح وعبد الجواد يختتمان زيارة للهندالعمصي: الأمانة الأولمبية جاهزة لإنجاز العملية الانتخابية للاتحادات الرياضيةالحوثيون يشتبكون مع قوات صالح وسط صنعاءاشتية: نتنياهو غير شريك في أي مسار سياسيثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعامدي ميستورا: انخفاض العنف في سوريا بنسبة 70%.. والاتفاق متماسكالفلاح تساهم في الإفراج عن غارمين بذمم مالية في خانيونس"شمس" تستنكر أحكام الإعدام الصادر بحق ستة مواطنينالجمعية السعودية تعقد المؤتمر السنوي لأمراض النساء والولادةترابيل إتش.. لماذا حلّق شعره الطويل؟جامعة الأزهر تنظم محاضرة حول مشاكل التحليل الإحصائي في الأبحاثهنية: الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي على المساجد لازال قائماًتعليم شمال غزة ينظم دورة تدريبية لتأهيل الخريجينبنات سيريس الثانوية تنظم ملكة بطولة الشطرنج6 إصابات في حادث تصادم على وادي غزةالزعنون يشارك في أعمال المؤتمر السادس لدعم الشعب الفلسطيني بطهرانالاردن: الضمان يستقبل طلبات الترشيح لجائزة التميّز للسّلامة والصّحة المهنيّةبالصور.. الجيش المصري يعلن تدميره نفقًا في سيناءالاتحاد الفلسطيني لرياضة الشطرنج ينظم بطولة الراحل" موسى سابا"محكمة الاحتلال تنظر في قضية الأسير "نائل البرغوثي" الأربعاء المقبلقراقع: الأسير الجلاد ضحية الجريمة المنظمة والإرهاب الاسرائيليالجبير: تنظيما الدولة والقاعدة لم يهاجما إيران اطلاقًا.. لماذا؟!"خضوري" تختتم اليوم الأول لمؤتمر "الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية"تعاملي مع عادات طفلك السيئة
2017/2/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

طاقتك الإيجابية حافظ عليها بقلم:د. شادية خليل

تاريخ النشر : 2017-02-17
طاقتك الإيجابية حافظ عليها بقلم:د. شادية خليل
د. شادية خليل تكتب .. طاقتك الإيجابية حافظ عليها

لاشك أن كثرة ضغوط الحياة اليومية لها تأثيرها على الشخصية الإنسانية ، لكن تختلف نظرة كلاً منا عن غيره فى النظر إلى تلك الضغوط والأحداث المتوالية ، فمنا من يرى الأحداث بنظرة تفاؤلية ، والبعض الآخر ينظر إليها بنظرة تشاؤمية.

فالشخصية المتفائلة هى شخصية إيجابية تتميز بالصبر والقدرة على التحمل والجلد ، كما أنها تتمتع بالقدرة على تحدى الصعاب والنظر بنظرة أمل للأمور وترى فرصتها فى كل صعوبة قد تواجهها وتتخطاها بكل ثقة فى الأمل بأن القادم أفضل وأحسن ، وذلك لمحاولة تحقيق مستقبل أفضل ؛ لذلك فالشخصية المتفائلة تتمتع بصحة نفسية وجسدية كبيرة مما يجعلهم أكثر نشاطاً وحركة للوصول إلى الهدف المنشود الذى يرغبون إلى تحقيقه.

على العكس من ذلك فالشخصية المتشائمة فتنظر إلى الأمور بنظارة سوداء ، وترى صعوبة فى كل فرصة تأتيهم ، مما ينعكس ذلك على صحتهم النفسية والجسدية ، ودائماً ما يشعرون باليأس والفشل والمرض ، ودائماً ما ينظرون إلى نصف الكوب الفارغ من الماء.

لذلك فالإنسان هو طبيب نفسه فليبتعد عن كل ما هو حجر عثرة فى تحقيق حلمه وآماله ، وأن يبتعد عن كل ذو شخصية تحاول عرقلته ، وعدم الخوف من الانتقاد السلبى لتصرفاته ، وعليه بالتجربة ؛ فبدون التجربة سواء كان نهايتها نجاح أو فشل لن يستطيع تحقيق ما يريد الوصول إليه.

عزيزى القارئ: كن متفائلاً واستعن بالله ؛ فالأمواج الهادئة لاتصنع بحّار جيد، ولا السماء الصافية تصنع طيار ماهر ، والحياة بدون صعوبات لاتصنع شخصاً قوياً. فكُن جميلاً تجد الوجود جميلاً ، وتفاءل بالخير تجده.

وعلينا عند التفكير فى تحقيق الأمانى المستحيلة تذكر قول الله عز وجل: ﴿ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا ﴾

shadia3030@gmail.com
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف