الأخبار
2019/4/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اختتام معرض الفن التشكيلي " همسات وطن " للفنان مراد دروبي

اختتام معرض الفن التشكيلي " همسات وطن " للفنان مراد دروبي
تاريخ النشر : 2016-12-27
اختتام معرض الفن التشكيلي " همسات وطن " للفنان مراد دروبي

طولكرم ـ

    اختتم معرض الفن التشكيلي " همسات وطن " للفنان مراد دروبي، الذي نظمته وزارة الثقافة بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة ـ فرع طولكرم، وبرعاية عطوفة المحافظ اللواء عصام أبوبكر، بحضور د. سلامة سالم رئيس جامعة القدس المفتوحة ـ فرع طولكرم، وميسون زريقي ممثلة عن محافظ طولكرم، ومدير مكتب وزارة الثقافة منتصر الكم، والعشرات من المدعوين والمهتمين بالفن التشكيلي، وذلك في قاعة جامعة القدس المفتوحة.

    وفي كلمته الترحيبية، أكد د. سلامة سالم على دور جامعة القدس المفتوحة التكاملي في نشر العلم والمعرفة إلى جانب الشراكة المجتمعية من خلال إقامتها للنشاطات الإبداعية في كافة المجالات، ومن هنا جاء معرض الفنان مراد دروبي " همسات وطن "، الذي يحكي قصة وطن كاملة متكاملة، من الناحية الوطنية والجمالية والثقافية.

    وتحدث منتصر الكم قائلاً: " أن وزارة الثقافة تولي أهمية خاصة في دعم المبدعين والمبدعات في كافة المجالات الثقافية والفنية، وهو المحور الأساسي من الخطة الإستراتيجية الثقافية للمحافظة على الثقافة الفلسطينية، ومن هنا جاء هذا المعرض تكريساً لهذا الهدف".

    وشدد الكم على أهمية هذه المعارض في تجسيد هوية الشعب الفلسطيني ونقل التجربة النضالية والحياة القاسية التي عاشها أبناء شعبنا وتمسكه بالأرض والحياة ، مشيداً بالدور الوطني للفنانين التشكيليين وإبداعهم في نقل معاناة وتضحيات الشعب الفلسطيني من خلال لوحاتهم التشكيلية المبدعة والمتميزة باستخدام أدوات مختلفة.

    من جانبه، قدم الفنان مراد دروبي شكره لوزارة الثقافة ولجامعة القدس المفتوحة، على مبادرتهم واحتضانهم لهذا المعرض، وقال أن لوحات معرضه " همسات وطن " تحمل اسم فلسطين بكل تفاصيلها السياسية، التراثية،الفلسفية، والهموم الشخصية للإنسان، وقال أن عمر بعض اللوحات يزيد على عشرين عاماً وبعضها حديث، فهو يرسم من خلال فكرة معينة تأتيه فيجسدها بريشته.

    واشتمل المعرض على حوالي 60 لوحة مرسومة بالألوان الزيتية وألوان الاكريليك وأقلام الرصاص؛ بالإضافة إلى أعمال نحت.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف