الأخبار
الإفراط في تعقيم اليدين يزيد من احتمال التقاط فيروس "كورونا"بسبب كورونا‎.. إيطاليا تمنع إقامة صلاة الجمعةماذا جاء في آخر استطلاع رأي قبل الانتخابات الإسرائيلية؟الجاكت الجينزالكريمي موضة في 2020عمير بيرتس يكشف اتفاقًا مع غانتس لإقامة حكومة أقلية بدعم من ليبرماننجار متقاعد يطلق أغرب صيحة في عالم الأثاثولادة نادرة... تحدث مرة كل 32 مليون حالةكورونا يطال المشاهير..إصابة "بشرى" وسخرية "نجوى كرم" وتنبؤات مثيرة لعائلة سيمبسونالوفاء الحقيقي.. كلب ينقذ صاحبه بعد 11 ساعة من السباحةهذا ما ارتدته المصارعات بأول نزال نسائي على لقب "سماك داون" بالسعوديةمهاتير محمد: القوى العظمى لا تستخدم قوتها حينما يتعلق الأمر بالمجازر الإسرائيليةاكتشف بنفسك إن كنت مصابا بكوروناالهلال الأحمر يُصدر تنويهًا حول اللباس الطبي الواقي من فيروس (كورونا)"الطاعون".. لعبة فيديو تدعو لنشر الفيروسات وتدمير العالم تثير غضب الصينالصين تُسجّل 427 حالة إصابة جديدة بفيروس (كورونا)
2020/2/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من تمائم أبي تمام جزى الله أيام الفراق

تاريخ النشر : 2016-12-10
بصوت د. علي بن تميم
واحدة من القصائد الفذة يتحسر فيها أبو تمام على أيام الفراق التي لا يفوت منها يوم إلا ويقبل يوم ثانٍ أشد شوقاً وفداحة تكون فيه الحشا كلها حسرات، لكنه رغم ذلك وكعادة العاشقين لا يستبدلون الحب بحب أجد ولا ينكرون العهد بل يظلون أبداً على العهد الأول. ولذلك فالعاشق كما يرى الشاعر مفردٌ في شوقه وفي بثه ولا يشبه إلا سواه.

جَزَى اللّهُ أَيَّامَ الفِرَاقِ مَلامَة ً كما ليسَ يَوْمٌ في التَّفَرُّق يُحْمَدُ
إِذَا ما انقَضَى يومٌ بِشَوْقٍ مُبَرحٍ اتى باشتياقٍ فادحٍ بعدهُ غدُ
فلم يبقٍ مني طولُ شوقي اليهمِ سوى حسراتٍ في الحشا تترددُ
خليليَّ ما أرتعتُ طرفي ببهجة ٍ وما انبسَطتْ مني إِلى لذَّة ٍ يَدُ
ولا استحدثت نفسي خليلاً مجدداً فيُذْهِلُنِي عنه الخَليلُ المُجَدَّدُ
ولا حلتُ عن عهدي الذي قد عهدتما فدوما على العهدِ الذي كنتُ اعهدُ
فإنْ تَخْتلُوا دُوني بِأُنْسٍ ولَذَّة ٍ فإِني بِطُولِ البَث والشَّوْقِ مُفْرَدُ

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف