الأخبار
فلسطينيو 48: دفيئة حكايا تختتم ورش 2018 لأدب الأطفال بمعرض لرسومات وكتاباتالعراق: محافظ الديوانية يوجه مدراء الدوائر بتجاهل وسائل الاعلام و(حقوق) يعتبره انتهاكاً وقمعاً للحرياتالاردن: بمشاركة فلسطينية واسعة انعقاد الاجتماع الاقليمي لشبكة العمل المناخي في العالم العربي في الاردنامانة سر منظمة التحرير تستقبل وفدا من المتضامنين الفرنسيينعشرات حالات بالاختناق في عزونشاهد: "نادين نسيب نجيم" تخطف الأنظار بأغلى قطعة مجوهرات في دبيفيديو: "منة عرفة" تكشف حقيقة خضوعها لعملية تجميل.. وهذه أكثر إطلالاتها جرأةمجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء يبحث سبل تعزيز تنافسية الدولة عالمياًشاهد: هذا الفريق المغمور يتصدر الدوري الإسباني مؤقتاًبطولة الناشئين السلوية: انتصارات لخدمات المغازي والبريج في افتتاح البطولةفعاليات "أبوظبي الدولي للقوارب 2018" تتواصل لليوم الثالثفوز مدرسة المستقبل بجائزتين في مشاريع التوعية البيئية لبلدية رام اللهمئات المهاجرين يحاولون اختراق الحدود بين جواتيمالا والمكسيكدافنشي كان "أحول".. ومختصون يؤكدون "هذا سر نجاحه"تفاصيل الاتفاق المصري السعودي لتعزيز التعاون في الاستشارات الهندسية
2018/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة" في دورتها الحادية عشر

تاريخ النشر : 2016-12-03
*جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة لفر**ع ** "**الترجمة" في دورتها الحادية عشر *

*دنيا الوطن - مؤيد محجوب * - أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم عن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة" التي اشتملت على ثمانية أعمال من أصل 86 عملاً ينتمي أصحابها إلى أربع دول هي مصر وتونس والمغرب و فرنسا.

وانقسمت الأعمال ما بين ترجمات إلى العربية عن اللغة الإنجليزية وأعمال منقولة من اللغة الفرنسية وإليها بالإضافة الى عمل مترجم من الألمانية.

وقد ضمت الترجمات من الإنجليزية أربعة أعمال هي، "*العدالة والعقاب في المتخيل الإسلامي خلال العصر الوسيط*" للمؤلف كريستيان لانغ ترجمه إلى العربية الدكتور رياض الميلادي من تونس ومن منشورات دار المدار الاسلامي،لبنان 2016،
وكتاب "*الفلسفة في الجسد- الذهن المتجسد وتحديه للفكر الغربي"* للمؤلفان جورج لايكوف ومارك جونسون، ترجمه إلى العربية د. عبدالمجيد جحفة من المغرب، ومن
منشورات دار الكتاب الجديد المتحدة، لبنان 2016، وكتاب من جزئين بعنوان "*القسطنطينية- المدينة التي اشتهاها العالم (1453- 1924)*" للمؤلف فيليب مانسل، ترجمه إلى
العربية د. مصطفى محمد قاسم من مصر، ومن إصدارات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت 2015. وكتاب *"الحرب العالمية الأولى في الشرق الأوسط"* للمؤلف كريستيان كوتس أولريخسن ، ترجمه إلى العربية طارق راشد محمد من مصر، ومن منشورات جرّوس برس ناشرون- المجلة العربية، لبنان 2015.

أمّا الأعمال المنقولة عن اللغة الفرنسية وإليها فعددها ثلاثة، جاء اثنان منها من منشورات دار الكتاب الجديد المتحدة، لبنان للعام 2016 وهي كتاب* "الاستعارة الحية" *للمؤلف بول ريكور ترجمه إلى العربية د. محمد الولي من المغرب، وكتاب "
*س/ز*" من تأليف رولاند بارت ترجمه إلى العربية محمد بن الرافه البكري من المغرب. أما العمل الثالث جاء من منشورات دي غرويتر ، برلين 2015 وهو "*الضروري في أصول الفقه لابن رشد" *ترجمه من اللغة العربية إلى الفرنسية د. زياد
ابوعقل من فرنسا (لبناني/ فرنسي).

بالإضافة الى كتاب ماكس فيبر، المفكر الألماني، بعنوان "*الاقتصاد والمجتمع- السيادة* "ترجمه محمد التركي من تونس ومن منشورات المنظمة العربية للترجمة 2015.

يذكر أنه تم الإعلان حتى الان عن القوائم الطويلة للفروع "الفنون والدراسات النقدية" و" التنمية وبناء الدولة" ويتم الإعلان عن بقية الفروع تباعاً خلال الاسابيع القادمة.

*جائزة الشيخ زايد للكتاب *

تقديراً لمكانة الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ودوره الرائد في التوحيد والتنمية وبناء الدولة والإنسان، تقرَّر إنشاء جائزة علمية تحمل اسم "جائزة الشيخ زايد للكتاب" عام 2006، وهي جائزة مستقلة تُمنح كل سنة للمبدعين من المفكِّرين، والناشرين، والشباب، عن مساهماتهم في مجالات التأليف، والترجمة في العلوم الإنسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الفكرية والأدبية والثقافية والاجتماعية، وذلك وفق معاييرَ علمية وموضوعية.

*أهداف الجائزة*

1. تقدير المفكِّرين والباحثين والأدباء الذين قدَّموا إسهامات جليلة وإضافات وابتكارات في الفكر، واللغة، والأدب، والعلوم الاجتماعية ، وفي ثقافة العصر الحديث ومعارفه.

2. تقدير الشَّخصيات الفاعلة التي قدَمت إنجازات متميزة على المستويين؛ العربي أو العالمي، وتعريف القارئ بتلك الإنجازات، وربطه بالتجارب الإبداعية، وبالمنجزات الفكرية الجديدة والفاعلة.

3. تقدير الدور الحضاري البنّاء الذي يقوم به المترجمون، والمتمثل في إثراء الثقافات والآداب، وتعزيز الحوار بين الحضارات، وبناء روح التقارب بين الأمم.

4. تشجيع إبداعات الشباب، وتحفيزهم على البحث، وخلق روح التنافس الإيجابي في هذا القطاع الحيوي الفاعل الذي يمثل حاضر الأمة ومستقبلها.

5. تشجيع المؤسسات والهيئات ومراكز البحوث ودور النشر العربية وغير العربية المتميزة التي تحتفي بالكتاب، وتصدر عن مشروع حضاري وثقافي، وتقدِّم الإبداع، وتنشر ثقافة الاستنارة، وتعزِّز القيم الإنسانية القائمة على الحوار والتسامح.

6. تشجيع أدب الأطفال والناشئة، الذي يسعى إلى الارتقاء بثقافة هذه الشريحة المهمة في المجتمع، وبذائقتهم الجمالية، ويبني هويتهم الحضارية على التفاعل الخلاق بين الماضي والحاضر.

7. تقدير المفكِّرين والباحثين الذين يكتبون باللغات الأخرى من المهتمين بالثقافة والحضارة والمعارف والعلوم والمجتمعات العربية عبر التاريخ.

*فروع الجائزة التسعة: *

*جائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة*

وتشمل المؤلفات العلمية في مجالات الاقتصاد، والاجتماع، والسياسة، والإدارة، والقانون، والفكر الديني، وذلك من منظور التنمية، وبناء الدولة، وتحقيق التقدم والازدهار، سواء أكان ذلك في الإطار النظري أو التطبيق على تجارب محددة.

*جائزة الشيخ زايد لأدب الأطفال والناشئة*

وتشمل المؤلفات الأدبية، والعلمية، والثقافية، المخصصة للأطفال والناشئة في مراحلهم العمرية المختلفة، سواء أكانت إبداعاً تخييليّاً أم تبسيطاً للحقائق التاريخية والعلمية في إطار جذاب يُنمي حس المعرفة والحس الجمالي معاً.

*جائزة الشيخ زايد للمؤلف الشاب: *

وتشمل المؤلفات في مختف فروع العلوم الإنسانية، والفنون، والآداب، بالإضافة إلى الأطروحات العلمية المنشورة في كتب، على إلا يتجاوز عمر كاتبها الأربعين عاماً.

*جائزة الشيخ زايد للترجمة *

وتشمل المؤلفات المترجمة مباشرة عن لغاتها الأصلية إلى اللغة العربية ومنها، شَرْطَ التزامها بأمانة النقل، ودقة اللغة، والجودة الفنية، وإضافة الجديد إلى المعرفة الإنسانية، مُعليةً التواصل الثقافي.

*جائزة الشيخ زايد للآداب *

وتشمل المؤلفات الإبداعية في مجالات الشعر، والمسرح، والرواية، والقصة القصيرة، والسيرة الذاتية، وأدب الرحلات، وغيرها من الفنون.

*جائزة الشيخ زايد للفنون والدراسات النقدية *

وتشمل دراسات النقد التشكيلي، والنقد السينمائي، والنقد الموسيقي، والنقد المسرحي، ودراسات فنون الصورة، والعمارة، والخط العربي، والنحت، والآثار التاريخية، والفنون الشعبية أو الفلكلورية، ودراسات النقد السردي، والنقد الشعري، وتاريخ الأدب ونظرياته.

*جائزة الشيخ زايد للثقافة العربية في اللغات الأخرى *

وتشمل جميع المؤلفات الصادرة اللغات الأخرى عن الحضارة العربية وثقافتها، بما فيها العلوم الإنسانية، والفنون، والآداب، عبر حقولها المختلفة ومراحل تطورها عبر التاريخ.

*جائزة الشيخ زايد للنشر والتقنيات الثقافية *

وتُمنح لدور النشر والتوزيع الورقية، ولمشاريع النشر والتوزيع والإنتاج الثقافي الرقمية، والبصرية، والسمعية، سواء أكانت ملكيتها الفكرية تابعة لأفراد أم مؤسسات.

*جائزة الشيخ زايد لشخصية العام الثقافية *

وتُمنح لشخصية اعتبارية أو طبيعية بارزة، على المستوى العربي أو الدولي، بما تتميز به من إسهام واضح في إثراء الثقافة العربية إبداعاً أو فكراً، على أن تتجسد في أعمالها أو أنشطتها قيم الأصالة، والتسامح، والتعايش السلمي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف