الأخبار
في آخر صفقاته تحضيراً لدوري المحترفين .. المهاجم قبها ينضم لنادي أهلي قلقيليةاليمن: الكونغرس يخاطب وزيري الخارجية والدفاع الامريكيين بشأن تنظيم الإخوان في اليمنقصف إسرائيلي على شمال قطاع غزةأحدهم مُسلح.. الإعلام الإسرائيلي: إحباط محاولة تسلل لخمسة فلسطينيين من شمال غزةقادة الاحتلال: "السنوار" يُحدد جدول سكان الغلاف.. والأمن لن يتحقق إلا باغتيال القادة(أمان) يُطالب بالتحقيق في ادعاءات "الطيراوي" باستيلاء مسؤولين على أراضي الدولةرأفت: الإدارة الأمريكية تُعيق تطبيق القرارات الأممية وتَدعم ممارسات الاحتلال العنصريةمن مُنطلق مسؤوليتها الاجتماعية.. جامعة فلسطين توفر خدمة النقل المجاني لطلبتهافيديو: الجيش الإسرائيلي يُعلن اعتراض صاروخين أطلقا من غزة وسقوط ثالث بمنزل بـ (سديروت)الشرطة الفلسطينية تُعلن عن منعها أي نشاط لتجمع (قوس) للمثليينشرطة سلفيت تقبض على شخص من أخطر المطلوبينالرجوب: دوري كرة القدم سينطلق بموعده في الضفة وغزةإدارة معبر رفح: وصول حجاج مكرمة الشهداء للجانب المصري بانتظار دخولهم لغزةالغندور: الثلاثاء المُقبل صرف دفعة مالية لموظفي غزة عن شهر يونيورجل الأعمال ناظم صبري في ضيافة نادي قلقيلية الأهلي
2019/8/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سر - مروان مخول

تاريخ النشر : 2016-11-24

سِرّ


ما السّرُّ في أنّ الحبيبَ مُناخُنا الآخر؛

نلوذُ إليهِ، تَفرَحُ أرضُنا اليَبِسَتْ،

ونهرُبُ منه إنْ غطّتْ محاصيلُ المَفاتنِ

كلَّ تُربتِنا فنَندَمْ؟


ما سرُّ هذا الكونِ؛ هل نبني معًا لهَفًا على

لهَفٍ، لنُكملَ خيمةَ الإحساسِ

ثمّ تجيءُ ريحٌ، أيُّ ريحٍ لن تُراعِينا فنُهدَمْ؟

 

ما سرُّ هذا الوصلِ فَعّلَنا

نُجدّدُ ما يشيخُ مع السّنينَ من الليالي

حيثُ ننشَطُ في صباحاتٍ تُحرّكُنا على الإيقاعِ

نرقصُ رقصةَ العرّافِ: أنّ الوقتَ

عدّاءٌ وأنّا خلفَهُ نُهزمْ؟


ما السّرُّ في سرٍّ يجرّبه جميعُ النّاسِ يا قلبي؟

أتوهِمُ نبضَك الفعّالَ أنَّكَ وحدَكَ الخفّاقُ في

حفلِ الحياةِ، وأنّ وجدَكَ

جدولٌ يجري ولا يهرمْ؟

 
خُذْ حِيطَةَ الغِزلانِ ترتقبُ التّماسيحَ الخبيثةَ إنْ وَردْتَ

ضِفافَ مَن سَحَرتكَ واعلَمْ أنّ أجملَهُنّ

أكثرُهُنّ هولًا يومَ تُصدمْ.

أنا لا أُغالي في التّناقضِ بل

لِفرطِ هشاشتي في الحبِّ أسلمتُ الّتي أهوى

زِمامَ حبالِ مِشنقتي، لتلمَسَ جسميَ الفاني ثوانيَ

ثمّ أشكرُها وأُعدَمْ.

 
مروان مخوّل

 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2015


 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف