الأخبار
هل ينضم راموس إلى ليفربول؟مرجح إجراؤها بالناقورة.. أمريكا تضع أسس للتفاوض بين لبنان وإسرائيلكلوب يتسلح بالفرعون ورمسيس الثاني لقهر توتنهامالمنتخب السعودي يستهل مشواره بالخسارة أمام فرنساإصابات باعتداءات وحشية لجيش الاحتلال في البلدة القديمة بالقدسالخارجية الكويتية: نرحب بأي جهود تبذل في إطار تخفيف التصعيد بخصوص إيرانالجيش السوري يقضي على 350 مسلحا من النصرة بمحافظة حماةقوى "الحرية والتغيير" في السودان تعلن الإضراب ليومينالجيش الوطني الليبي يعلن تقدمه على جميع المحاور باتجاه طرابلسشاهد: أفيخاي أردعي يسخر من نصر الله ويتحدث عن احتلال لبنانالناتو يعتمد استراتيجية عسكرية جديدة بحجة "التهديد النووي" الروسيرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لجنوب إفريقياتحذير لليهود في ألمانيا.. لا ترتدوا "الكيباه"رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان يجري مباحثات مع الرئيس المصري بالقاهرةمجهول يضرم النار في مسجد بـ"هاغن" الألمانية
2019/5/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مؤتمر العين الوقحة (2) - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2016-10-19
مؤتمر العين الوقحة (2) - ميسون كحيل
مؤتمر العين الوقحة (2) 

بعيدا عن من شارك وعن من تمت دعوته للمشاركة في مؤتمر العين السخنة وبعيدا عن اي انتقاد طال الجزء الأول من هذا المقال وتفسير البعض له من رؤيتهم لما تناوله المقال من توجيه التهم أو التلميح من خلال كما فهموا من المقال تضمنه الإساءة لهم أو تخوين كل من شارك وكل من تم توجيه الدعوة له سواء شارك أم لا فلا بد لي أن أؤكد بأن هناك مواطنون وطنيون فلسطينيون تم توجيه الدعوة لهم للمشاركة في المؤتمر أكن لهم كل الإحترام كما أؤكد مرة أخرى أن اعتراضي على المؤتمر ينبع بالأساس لأن المنظمون تجاهلوا المؤسسات الرسمية الفلسطينية لا بل تجاهلوا الجهة الرئيسية ( حركة فتح ) الموضوع الحقيقي المطروح و الذي سيناقش فيه المجتمعون سبل ايجاد مخرج للخلافات الحادة الداخلية فيها فكيف يتم تجاهل العريس في عرسه ؟! فهل كان عرس أم خطة طلاق؟

ــ كنت اتمنى لو أن المنظمين لهذا المؤتمر فكروا بطريقة أخرى مختلفة لتبني استراتيجية عربية فلسطينية موحدة لمواجهة الإحتلال والدعوة بصراحة لتغيير اسلوب التعامل مع إسرائيل وفي دعوة صريحة لكافة الدول العربية لدعم النضال الفلسطيني بعيدا عن لعبة المحاور.

ــ كنت اتمنى من المنظمين الإعلان عن الوقوف خلف الشعب الفلسطيني في نضاله الشعبي وبدون أي حسابات للعمل على حصار إسرائيل سياسيا وتشكيل لجان قانونية تتحمل مسؤولية اللجوء إلى المحاكم الدولية واستغلال التغيير الدولي الذي حدث في بعض الدول الأوروبية ودول امريكا اللاتينية.

ــ كنت اتمنى
لو حاول المجتمعون التأكيد على الموقف الفلسطيني من عدم العودة إلى المفاوضات خاصة وأن كثير من الدول في المجتمع الدولي باتت تتفهم موقف القيادة الفلسطينية وجديتها في عدم العودة لهذه المفاوضات بدلا من مناقشة أمور تعبيرية فلسفية مكررة ومملة.

ــ كنت اتمنى بدلا من البحث عن ما يبحثون عنه التفكير في كيفية دعم الإعتراف الدولي الذي نالته فلسطين ولعب دورا داعما لحراك عربي في الساحات الدولية لدعم الفلسطينيين في التحرر من الإحتلال الصهيوني وفي مواجهة حصار الوطن والنضال ضد الإستيطان . 

ــ كنت اتمنى ان يقدم المجتمعون شكل جديد من أشكال النضال والدعوة إلى المقاومة السلمية الشعبية واستنهاضها 

ــ كنت اتمنى لو تجرأ المجتمعون ونادوا الدول التي اعترفت في إسرائيل إلى إعادة النظر في علاقاتها مع الإحتلال . 

ــ كنت اتمنى لو ناقش المجتمعون سبل التخلص من السيطرة الإقتصادية الإسرائيلية على الفلسطينيين وتوجيه رسائل واضحة إلى الدول العربية لمساعدة الفلسطينيين على التخلص من التبعية الإقتصادية الإجبارية لدولة الإحتلال ودعم حملة دولية لمناهضة حصار غزة. 

ــ كنت اتمنى ان يطلب المجتمعون من الدول العربية والإقليمية والدولية مقاطعة المنتجات الإسرائيلية والمطالبة بنبذ دولة الإحتلال في المحافل الدولية والدعوة إلى طردها من كافة المؤسسات السياسية والرياضية والثقافية إلخ

ــ كنت أتمنى واتمنى واتمنى الكثير .!

كاتم الصوت:توقعت وكان توقعي صائبا وقلت ماذا سيقول ابو الغيط في المؤتمر ( هذا إذا حضر) ولم يحضر!

كلام في سرك:فشل المؤتمر لأن توصياته وقراراته لم تأت بجديد حتى التحية التي وجهها المؤتمر للرئيس الفلسطيني ليست جديدة ! بل جاءت لسببين الأول لشعور المنظمون ومعظم المشاركون بهذا الفشل والثاني للأذكياء فقط وحدهم سيعرفون السبب ...وكلكم أصدقائي وأذكياء.

سؤال: اذا كانت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح والقوى الوطنية والإسلامية والاتحادات الفلسطينية في الداخل والخارج والمؤسسات الرسمية والشعبية جميعهم اعلنوا عن رفضهم لمؤتمر العين السخنة فلمن تم عقد هذا المؤتمر ؟ يمكن سياحة!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف