الأخبار
الإسلامية المسيحية: عيد الفصح مناسبة للتضحية والعطاءجمعية تنمية المرأة الريفية انطلاق مبادرات الطالبات مدرسة بنات بيت فجارتعليم الوسطى ينظم مسابقة الانفوجرافيك للمدارس النوعيةإعلامية لبنانية تنتقد حليمة بولند بعد نشر صورتها بالهوت شورت: "وجودك إهانة"برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر أيار المقبلشاهد رد فعل فادي ووفاء كيلاني على مشاهد تيم الجريئة مع سيرينمصر: رئيس جامعة أسيوط يعلن عن منح الأحد القادم أجازة لكافة الطلاب والعاملينحسام تطالب بشمول قرار اعفاء عائلات الأسرى من دفع رسوم"الكشفية الطبية"أسرى غزةورشة لأمهات أطفال الشروق والامل حول قلق الامتحانات وكيفية التخلص منهتويتر في حلة جديدةمحمد راشد رشود: الشارقة منارة للثقافة والعلم والمعرفة(الصحة العالمية) تحذر من تعريض الرضع للشاشات الرقميةمركز سلطان بن زايد يدشن مشاركته في أبوظبي للكتاب بتوقيع إصدار جديدزيارة ملهمات الطاقة الإيجابية لمبادرة بصمات ايجابيه لدار رعاية الأيتام بالشارقةالإحصاء: ارتفاع أسعار تكاليف البناء والطرق وشبكات المياه في الضفة الشهر الماضي
2019/4/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الفنان الدولي سعيد الأشقر بين الريشة والازميل

الفنان الدولي سعيد الأشقر بين الريشة والازميل
تاريخ النشر : 2016-04-02
الفنان الدولي سعيد الأشقر بين الريشة والازميل

بين الريشة والازميل يتنفس الفنان الدولي سعيد الاشقر في مدينة صور في جنوب لبنان .

هواؤه المشبع  برائحة الكون

 لذا ينبض قلبه على ايقاع سري حيث تلتهب في صدره المشاعر التواقة الى النفاذ نحو باطن الاشياء الى سر الجمال والكمال

حين تدخل الى محترفه تحار على أي حجر تصوب عيناك والى أي لوحة تمتد يداك

قصائد حجرية تنطق

لوحات تجتاح الوانها الحواس وما عليك سوى ان تغوص في بحار عوالمه وجراح منحوتاته لتجد نفسك امام ذاكرة كونية  تتلاطم الوانها مثل الموج على شاطىء الروح

فنان يجرك من شرايينك الى سرمدية عوالمه العالية

منحوتاته المختلفة الاشكال تختصر معاناة كاملة تجسد الانسان في حركاته في رقصه وحزنه وأفراحه ..

الفنان الدولي المعروف سعيد الاشقر : عنده القدرة الكافية لاحتواء التفاصيل حيث تظهر سلطته في الاحياء والخلق والابداع

حجارته تؤرخ لمجتمع كان يوما" ينبض بالحياة على شطآن مدينة صور ولوحاته تستمد ضوءها من المد والجزر لألوان الوجود ..

...وسعيد الأشقر بأعماله الفنية من منحوتات ولوحات  مشاغب من الدرجة الاولى رغم قلبه المسالم يعبث بالألوان بحرية عاشق متلهف للكمال

ويعبث بالحجارة يجرحها في كل اتجاه من الصمت الى البوح

الشاعر علي العبد الله
جنوب لبنان 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف