الأخبار
اكتشاف السبب الغريب الكامن وراء الإصابة بـ ( داء السفر)الطب اللوني يحارب الاكتئاب والإدمان والسرطان والصرع والشذوذ الجنسيمصر: إرجاء لقاء المواطنين الدورى مع اللواء الوزير جمال نور الدين محافظ أسيوطلأول مرة.. مشجعو ليفربول يُناصرون مانشستر يونايتداللجنة الطلابية في تجمع الأطباء الفلسطينيين بألمانيا تختتم مخيمها الطلابي الثامنالعراق: وزير العمل يستقبل المفكر مخلف شريدة ويشيد بجهود نقل الإرث الثقافي العراقيرامز جلال يشوّق جمهوره بصورة جديدة وتعليق"كونتيننتال" تعلِن عن وصول أداة المراقبة المبتكَرة الجديدة ContiLogger للشرق الأوسطالتربية تفتتح أول غرفة حسية في مدرسة "فيصل الحسيني"تحالف الأمم المتحدة للحضارات وبي إم دبليو يطلقان البحث عن مشاريع مبتكرةطريقة عمل البان كيك بالشوكولاتةطريقة عمل الحمص بطحينةبالصور: حملة "توفيعك مسؤوليتك" تستمر في نشاطاتها التوعوية والإعلامية(بيتكوين) تقفز لأعلى مستوياتها خلال نصف عامتطبيق خدمة موبريا للطباعة أصبح متوفراً الآن لحلول الإدارة الموحدة للنقاط الطرفية
2019/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فن بأيقونة فلسطينية تشكلت بحروف العربية

فن بأيقونة فلسطينية تشكلت بحروف العربية
تاريخ النشر : 2016-01-14
فن بأيقونة فلسطينية تشكلت بحروف العربية

محمد فتحي مسلم

لمسات إبداعية تخرج من جوف الألم  , تعبر عن واقع مرير ومعاناة تجسد تألق الفلسطيني في جميع الظروف والمحن  ليصل صوت  الحياة والعشق للبقاء إلى كل العالم الذي يغض بصره عن شعب يريد الحرية والكرامة الإنسانية .

الفنان التشكيلي والخطاط أحمد مهنا يرسم بحروف وكلمات اللغة العربية  رسومات تحاكي الواقع الفلسطيني

حيث قال  الفنان مهنا أن أعمالي الفنية ومشغلاتي  عبارة عن أيقونات فلسطينية تشكلت بالخط العربي .

أيضا يوضح أن موهبته ذاتية يحتضنها قلبه منذ طفولته والتي تعبر عن مشاعر مرهفة بالحنين والإحساس بهم الوطن والذي  ذاق ويلات ومآسي صعبة  والواقع الغزي المرير بسبب الاحتلال وتقديمها بشكل فني يلفت الأنظار .

ويضيف أن هذا الفن التشكيلي يمزج بين الحروف العربية والرسم التصوير للأشكال والتي من شأنها أن تكون تراث لغوي فني يعبر عن مضمون الصور من خلال جمل معبرة ومقدمة على أشكال تصويرية واقعية . 

وعبر عن أملة أن تصل معانتنا ورسالتنا إلى كل العالم من خلال أيقونات فلسطينية جديدة وإبداعية معبرة من أجل قضيتنا الفلسطينية العادلة .

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف