الأخبار
اليابان تقدم منحة بأكثر من ثلاثة ملايين دولار لخدمات المشاريع في فلسطينالأحمد يؤكد على أهمية انعقاد دورة المجلس المركزي للتصدي لـ (صفقة القرن)الصحة: استشهاد طفل في حادث عرضي بدير البلح وسط القطاعالجيش الليبي يعتزم فتح جبهات جديدة في طرابلسفيديو: لحظة دخول منفذ عملية تفجير الكنيسة بسريلانكا بين المصلينبعد المبالغ الخيالية.. العثور على "خزن مالية ضخمة" تخص البشيرحرق نفسه بالأمس.. عائلة مسعود تُناشد الرئيس إنقاذ ابنهم "بلال"شرطة الاحتلال تعتقل مدير المتحف الإسلامي بالمسجد الأقصىحسين الجسمي يختتم جلسات ملتقى الإعلام العربي بالكويت متحدثاًاستمرار عرض فيلم التحريك البرج في دور العرض التونسية لأسبوع ثانيأحمد عصام يشعل حفل تامر حسني في الرياضبسبب عدم تنفيذ تفاهمات التهدئة.. تخوفات إسرائيلية من تهديدات السنوارالعبور يأصل روح الابداع والابتكار في 15 ألف طالب وطالبةالسلامي يشكر فريق مالي حيلة و ينشر الكواليس حصريامصطفى الخاني يحقق أحلام أطفال السرطان
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صغير و جميل" في رؤى32 للفنون"

صغير و جميل" في رؤى32 للفنون"
تاريخ النشر : 2015-12-07
" صغير وجميل" في رؤى32 للفنون

تحت رعاية  صاحبة السمو الملكي الأميرة رحمة بنت الحسن المعظمة يقيم جاليري رؤى32 للفنون معرض "صغير وجميل" والذي يجمع ثمانية فنانين وفنانات تشكيليات من العالم العربي. حيث يفتتح المعرض في السادسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء، الموافق 8 كانون الأول 2015 و يستمر حتى 31 كانون الأول، وذلك في قاعة مركز رؤى32 للفنون 32 شارع ابن الرومي، ام أذينة. خلف أبراج إعمار، ما بين الدوارين الخامس والسادس.

وفيما يلي نبذة تعريفية عن الفنانين المشاركين:

سعد يكن

فنان تشكيلي سوري، من مواليد مدينة حلب في سوريا1950 ، تخرج من مركز الفنون التشكيلية بحلب سنة 1964،حيث بدأ يشارك في معارض الدولة الرسمية،ومنذ ذلك الحين شارك في أكثر من مئة معرض جماعي داخل سورية وخارجها. هذا وتتوزع أعمال سعد يكن المقتناة في مختلف أنحاء العالم وهو متفرغ للعمل الفني، حيث يقيم حالياً مقيم في العاصمة اللبنانية، بيروت.



حمود شنتوت

ولد  في حماه ، سورية، عام 1956، تخرج من قسم التصوير في كلية الفنون الجميلة بدمشق عام 1980، سافربعدها الى باريس لدراسة الفن وحاز على المرتبة الأولى لمسابقة الدخول لكلية الفنون (البوزار) بباريس حيث تخرج منها في عام 1984 بدرجة امتياز. عمل مدرساً للفنون الجميلة في مركز الفنون التشكيلية بدمشق قبل أن يتفرغ كلياً للعمل الفني. أعماله المقتناة تتوزع ما بين سورية ومتاحفها وما بين مجموعات خاصة في أنحاء العالم. هذا وقد شارك حمود شنتوت في عدة ورش عمل فنية مع (إيكوم) في الاسكندرية 1999، تونس 2001، عمان في 2003.


    

ألبرت كوما باو

من مواليد برشلونة، اسبانيا،عام 1970 ، درس الرسم منذ بلغ الرابعة عشرة من عمره في مدرسة خاصة بالفنون قبل أن يلتحق بالجامعة ليستكمل دراسته الفنية، ولكوما باو العديد من المعارض الفردية التي أقامها في إسبانيا وبلدان أوروبية أخرى. وقد أقام معرضين شخصيين له في رؤى32 للفنون في 2012 وآخر في 2015.

 
فاتح المدرس( (1999-1922

أحد رواد الحركة التشكيلية السورية، تابع دراسته في روما بأكاديمية الفنون الجميلة، كما انتسب إلى المدرسة العليا للفنون الجميلة في باريس وتخرج فيها عام 1972. أقام العديد من المعارض في داخل سورية وخارجها، إضافة إلى مشاركاته القيمة في المعارض السورية والعربية الجماعية. وكان الفنان الراحل قد أقام ثلاثة معارض شخصية لأعماله في جاليري رؤى للفنون بين عامي 1992 و1997.

 


شلبية إبراهيم

فنانة مصرية درست الفن دراسة خاصة، وهي زوجة الفنان السوري نذير نبعة. بدأت الرسم عام 1961، مارست فن "الباتيك" والرسم المائي، و لها العديد من المعارض الشخصية والجماعية داخل سوريا وخارجها، منها معرضها الشخصي في جاليري بلدنا(رؤى 32 حاليا )عمّان في 1994.


مونيك فان ستين

ولدت الفنانة مونيك فان ستين في هولندا، قبل أن تنتقل إلى اسبانيا. وذلك مباشرة بعد تخرجها من كلية الفنون. خلال السنوات الأولى من إقامتها في اسبانيا عملت كعارضة أزياء حيث واكبت صناعة الموضة من الداخل، وهو ما سمح لها بالتفكير بذلك كفنانة. تقوم مونيك فان ستين بعرض أعمالها منذ 2006 في العديد من الجاليريهات و المتاحف. كما أن أعمالها المقتناة موزعة على مجموعات خاصة في مناطق مختلفة من العالم.

 

هاني حوراني

هاني حوراني فنان تشكيلييمن جيل الستينيات. ولد في الزرقاء، الأردن، عام 1945. مارس الرسم في شبابه المبكر، وكان أحد مؤسسي"ندوة الرسم والنحت" عام 1962، أقام خلال العقد السادس ثلاثة معارض شخصية لأعماله، قبل أن تقوده حرب 1967 إلى التفرغ للعمل كناشط سياسي. تلقى عدة دورات في التصوير الفوتوغرافي في بيروت وموسكو في منتصف السبعينيات. ومنذ مطلع التسعينات عاد لممارسة الرسم و التصوير الفوتوغرافي بصورة احترافية، حيث أقام أكثر من ثمانية عشر معرضاً شخصياً لأعماله الفوتوغرافية ورسومه.

 

نذير نبعة

ولد في مدينة دمشق، عام 1938.  تخرّج من كلية الفنون الجميلة في القاهرة بمصر قسم التصوير1965. ثم تابع دراسته في المدرسة الوطنية العليا للفنون - باريس عام 1972. ونال جائزة هذه المدرسة في عام 1974 كما حصل بعدها على دبلوم من معرض لايبزغ الدولي في مجال الفن الغرافيك 1978.وقد أقام العديد من المعارض الفردية اضافة إلى مشاركته في المعارض الجماعية داخل سورية وخارجها. وتتوزع أعماله المقتناة على مجموعات عامة وخاصة أبرزها وزارة الثقافة المتحف الوطني بدمشق، القصر الجمهوري والعديد من المجموعات الخاصة في سورية والعالم.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف