الأخبار
2019/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار فني مغربي فرنسي

حوار فني مغربي فرنسي
تاريخ النشر : 2015-11-18
حوار فني مغربي فرنسي

     نظم جاليري المزار يومه السبت 14 نونبر 2015 حفل افتتاح معرض متميز لثلة من أقطاب الفن التشكيلي وهم:  الفرنسي  Bertrand Bellon ومحمد البندوري وعبد العالي بنشقرون و Rani Chalal وقد حمل هذا المعرض شعار: حوار فني فرنسي مغربي. وقد نم هذا التلاقح الفني عن عمق العلاقات الفنية بين الفنانين الفرنسيين والمغاربة ومثل صرحا للحوار والتآخي والتفاهم والعلاقات الإنسانية المبنية على قيم التسامح والتضامن والتعاون.   وقد عرضت في هذا المعرض لوحات فنية تخص التشكيل والخط المغربي ناهز عددها ستين لوحة جمعت مدارس مختلفة وأساليب راقية في التعبير، منها فن الخط المغربي الذي يعتبر الأسلوب الراسخ للفنان التشكيلي محمد البندوري، والفن الطبيعي والطبيعة الصامتة للفنان الفرنسي Bertrand Bellon ونفس الشيء بالنسبة للفنان التشكيلي عبد العالي بنشقرون الذي قدم لوحات رائقة، وقدم الفنان التشكيلي وصاحب الجاليري Rani Chalal لوحات تجريدية ممزوجة بفن الكولاج. هذا، بالإضافة إلى وجود أعمال بلمسات مشتركة بين الفنانين الأربعة تغازلت فيها كل هذه المدارس وتلاقحت فيها كل هذه الأساليب الفنية الرائعة وهو ما فتح المجال فعلا لحوار فني مغربي فرنسي شكل لبنة جديدة في مجال التشكيل ترك صدى طيبا لدى الفئات التي حضرت هذا المحفل الفني التشكيلي من فنانين ومثقفين مغاربة وأجانب، وصحفيين وفئات من مختلف أبناء المجتمع المدني.  


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف