الأخبار
"سفارة اسبانيا" تحتفل بالعيد الوطني وتستذكر "كولومبوس" بالسعوديةإعلام المقاومة الشعبية يزور المكتب الاعلامي الحكوميالتجمع الفلسطيني يشارك جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية بحفل عيد العلم التونسي 192زخات متفرقة من الأمطار.. هذه توقعات الحالة الجوية ليوم غدمشاورات لتشكيل حكومة طوارئ بالعراقعبيد: فتح موحدة وقادرة على حسم الجدل في اي استحقاق انتخابيالهلال الأحمر: إصابتان في شجار عائلي بمخيم شعفاط بالقدسإصابة ثلاثة عناصر شرطة مصريين في شمال سيناءافتتاح المهرجان الفلسطيني للتراث والمأكولات الشعبيه في الخليلالاحتلال ينصب حاجزاً بالقرب من مدخل مخيم الجلزونإيران تكشف عن أسباب حادث مصفاة نفط في خوزستان"اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس" تدشن أعمال ترميم كنيسة موسى الحبشي بنابلسالاحتلال يغلق معبر بيت حانون "ايرز" غداًوزير الدفاع الأمريكي لا يستبعد مشاركة جنود بلاده بعمليات ضد "تنظيم الدولة"الصفدي: إسرائيل تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام
2019/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الشاعر سلطان مجلي: لن نفي دَين الإمارات

تاريخ النشر : 2015-09-13
في رسالة وجهها لأهله ومواطنيه في اليمن

الشاعر سلطان مجلي: لن نفي دَين الإمارات

 

تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قصيدة مؤثرة للشاعر اليمني المقيم في دولة الإمارات سلطان مجلي الذي وجهها في صيغة رسالة إلى أهله في اليمن وإلى عموم الشعب اليمني يحثهم فيها على الصمود في وجه الطغيان والوقوف يداً بيد مع قوات التحالف ضد أعوان المخلوع علي عبدالله صالح والميليشيات الحوثية المتمردة على الشرعية، وقد اختار مجلي " دَين زايد " عنواناً لقصيدته في إشارة مزدوجة إلى مكرمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان بترميم سد مأرب في أواخر الثمانينيات من جهة، والمشاركة الفاعلة لدولة الإمارات ضمن القوات العربية في معركة "عاصفة الحزم" من جهة أخرى، مؤكداً أن دماء الشهداء الطاهرة أضحت دَيناً جديد لموطنه الإمارات في عنق وطنه اليمن :

كل دينٍ تستدينه يا يمن نقدر نسدّه

الاّ دين عيال زايد والله ان تبطي سنينه

كف زايد صان ما مأرب وعاد امجاد سدّه

كيف ترضى يسيل دم عياله في نفس المدينه

 

 



 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف