الأخبار
بلدية غزة: تضرر 6 شوارع رئيسة بفعل قصف الاحتلال الإسرائيليمواجهات مع الاحتلال في بورين بعد تصدي الأهالي للمستوطنين"الأوقاف" بغزة تصدر بياناً بشأن إقامة صلاة العيد في ظل العدوان و(كورونا)لجنة دعم الصحفيين: تدمير برج الشروق يستدعي تحركاً عاجلاً من المؤسسات الدوليةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه عسقلان وأسدود في تمام التاسعةاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: الاحتلال يرتكب جريمة جديدة ويدمر العديد من المؤسسات الإعلاميةفرض حظر تجول ليلي في اللد ونشر 500 عنصر "حرس الحدود""النضال الشعبي" تحذر من جرائم الحرب الإسرائيلية على غزة وتدعو لتشكيل قيادة وطنيةقد تستمر أسبوعا.. (كابينت) يصادق على توسيع العمليات في غزةمصر توجه بفتح معبر رفح لنقل المصابين والحالات الحرجة جراء القصف الاسرائيلي على غزةستة شهداء بقصف لطائرات الاحتلال الاسرائيلي وسط وشرق قطاع غزةالمكتب الإعلامي الحكومي يعلق على قصف طائرات الاحتلال برج الشروق وسط غزةالبيت الأبيض يتحدث عن جهود التهدئة وسط استمرار قصف الاحتلال بغزةشاهد: إصابة سبعة إسرائيليين في سديروت برشقات صواريخ المقاومةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب بعد تدمير برج الشروق بغزة
2021/5/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عملية خطف الجنود.. حقيقة ام تمرير مخطط صهيوني بقلم:محمد السقا

تاريخ النشر : 2014-06-21
عملية خطف الجنود.. حقيقة ام تمرير مخطط صهيوني بقلم:محمد السقا
عملية خطف الجنود.. حقيقة ام تمرير مخطط صهيوني

في الثالث عشر من شهر يونيو لعامنا الحالي 2014 في خبر لم يسبق له مثيل  في الضفة الغربية عن إعلان اختطاف مستوطنين إسرائيليين من إحدى المستوطنات المحاذية لمدينة الخليل.

ولكن هناك علامات استفهام كثيرة حول سيناريو العملية المزعومة من قبل  الاحتلال فلم يعلن الكيات الصهيوني عن اختطاف المستوطنين إلا بعد 12 ساعة من الحدث فقد كان هناك فترة زمنية كافية لتضليل الحقائق وحبك المسلسل الإسرائيلي وفبركة أن هنالك عملية خطف قد تمت في مدينة الخليل وليس ذلك فقد وثم العثور علي سيارتهم محترقة بالكامل على حدود المستوطنة المحاذية لمدينة الخليل.

حيث كانت قد احترقت بالكامل أيعقل أن لم يشاهدها أحد أين الحراسات وأين  الأمن الإسرائيلي ولكن كان الإعلام الصهيوني أقوي بكثير من مدي الإدراك لذا الشعب الفلسطيني فقد تعامل مع هذه النبأ بكل عفوية وأصبح يهلل ويكتب ويصرح ونرسم حلم التحرير لأسرانا البواسل . وفي حقيقة الأمر ما خفية أعظم  فالكيان الصهيوني المحتل المغتصب للأراضي الفلسطينية بات يتخوف من إعادة  بناء النسيج الاجتماعي وتحقيق أتفاق المصالحة الفلسطينية التي أصبحت تمثل له اليوم الكابوس الأكبر في القضية الفلسطينية حيث أدرك زعماء الاحتلال
بتوحد الجهود الفلسطينية وتشابك الأيدي قد بات زواله وشيك .

ولكن سرعان ما خطط ونفذ , إدعاءات كنيرة وجرأت تعسفية وحشية مداهمات  اعتقالات عاثوا بالأرض فساد لم يكن هناك أي تحرك دولي غربي أو شرفي , يقبع  خلف زنازين الاحتلال مايقارب خمسة ألاف وخمسمائة أسير وأكتر من ثماني عشر
أسيرة وأكثر من مائتين أسير أدراي يرون الموت في كل لحظة ذل ومهانة إطعام .

أين الضمير الدولي والعربي من هؤلاء أم حسب إدعاء الكيان (عملية الخطف ) المزعومة رأينا اليوم كافة الجهات الدولية ممثلة بالدول العظمة تدين  وتستنكر وتجاهلوا غطرسة الاحتلال اليومية تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني ومع ذلك يتجدد التحدي الفلسطيني الإسرائيلي,سيناريو جديد بعنوان نتنياهو في
رمضان . خلال الأيام الأخيرة تصاعدت وتيرة التهديدات من قبل قادة جيش الاحتلال بشن حرب واسعة وكبيرة لم يسبق للضفة والقطاع أن شاهدت أضرارها حيث قد أوشك الاحتلال تنفذيها خلال الأيام أو الساعات القادمة لا أحد يعلم موعدها غير الله .

حيث يهدف ذلك من القضاء على كافة الأجنحة المقاومة في الضفة الغربية وترحيل كافة الشخصيات الإسلامية والوطنية من الضفة المحتلة إلي قطاع غزة المحاصر لكي تصل إلي هدفها الأساسي وهو فصل القطاع عن باقي الأراضي .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف