الأخبار
ستائر على الطريقة التركية لجمال منزلكخدمات الجمهور في بلدية غزة تتلقى 16 ألف معاملة خلال العام 2018مصر: كوريا الجنوبية تستأنف الرحلات المباشرة إلي القاهرةمصر: البنك الدولي: نثق في إجراءات الإصلاح بمصرمصر: الشريحة الخامسة من قرض الصندوق في طريقها إلي مصر خلال أسابيعساوثامبتون يعير مدافعه ويسلي هودت إلى سيلتا فيجوحماس: حديث السلطة عن إجراء "انتخابات تشريعية" غير قانوني ويُخالف اتفاقيات المصالحةلديكور منزلي "شيك".. شاهدي أفضل قواعد التصميم على الطراز الفرنسيالعميد الشعلة بقسم يقصي إتحاد النويدرة بهدف قاتل ويتأهل للدور القادمقُطعت أعضاءها التناسلية ونهشت جثتها الكلاب.. القصة الكاملة لقتل الطفلة فاطمةالكشف عن تفاصيل العثور على صياد مصري اختفى في بحر غزةهيئة مكتب المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة تشيد بجهود حاكم الشارقةدعوة إسرائيلية لـ"محمد بن سلمان" لزيارة تل أبيبالطب الشرعي يحسم سبب وفاة الشقيقتين السعوديتين روتانا وتالا بأمريكاطالبة طب بيطري تخطف الخيول بحجة إنقاذها.. ما تفعله بهم مُروع
2019/1/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عصابة أبو اكباري (1921-1927) بقلم حمزة أسامة العقرباوي

تاريخ النشر : 2013-10-13
عصابة أبو كباري (1921- 1927)
..
حمزة أسامة العقرباوي
2013



حكاية لبطولة فلسطينية ظهرت في عشرينات القرن الماضي(1921-1927) وشكلت حالة ازعاج للاحتلال البريطاني .. انتهت بمقتل قائد العصابة أبو اكباري عند عقبة زعترة، واعتقال صاحباه صالح أبو سليقة وحميدة ...
وكان أبطال العصابة في البداية قد تفرروا على قضايا جنائية ثم تحولوا إلى عصابة مُسلحة بعد الفرار من السجن وقيامهم بأعمال ضد القوات البريطانية
تحاول الأهازيج الشعبية الحديث عنهم بنوع من البطولة رغم غياب سيرتهم وحكايتهم من التأريخ الفلسطيني ..
وهنا نسمع عن رفض التجنيد في الدولة والالتحاق بالوظائف العسكرية في تلك الفترة:
والله ما بَلبس ثُوبَ لِخْضاري .. لو بحكموني حُكم ابو كباري
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا
والله ما بلس بـدلـة ركـيكـة ..لو بحبسوني حَبس أبو سليقة
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا

ورغم صفة البطولة لهذه العصابة إلا أن هناك صفة لازمتهم وعرفوا بها وهي الصعلقة (السرقة لأجل الأكل) وكانت الحكومة تُطاردهم على أنهم قطاع طرق خارجون عن القانون
ونسمع عنهم في التراث الشعبي :
دّك أبو اكباري على بلاطة .. أجت الدكه في أبو كُراكه
دك أبو اكباري على حواره .. أجت الدكة في صاحب لحماره
عصابة أبو اكباري حكاية شائكة وبطولة غائبة .. وتجاذب بين الفدائية والصعلقة .. وسيرتهم والكتابة عنهم كالسير في حقل ألغام ..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف