الأخبار
"النضال الشعبي" تحذر من جرائم الحرب الإسرائيلية على غزة وتدعو لتشكيل قيادة وطنيةقد تستمر أسبوعا.. (كابينت) يصادق على توسيع العمليات في غزةمصر توجه بفتح معبر رفح لنقل المصابين والحالات الحرجة جراء القصف الاسرائيلي على غزةأربعة شهداء بقصف لطائرات الاحتلال مجموعة من المواطنين بمخيم النصيرات وسط القطاعالمكتب الإعلامي الحكومي يعلق على قصف طائرات الاحتلال برج الشروق وسط غزةالبيت الأبيض يتحدث عن جهود التهدئة وسط استمرار قصف الاحتلال بغزةشاهد: إصابة ثلاثة إسرائيليين بسديروت وتضرر مبان في عسقلان برشقات صواريخ المقاومةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب بعد تدمير برج الشروق بغزةهنية: المقاومة إرادتها صلبة وذراعها طويلة ومستعدة لكل السيناريوهات المحتملةشاهد: قوات الاحتلال تدمر برج الشروق بالكامل وسط مدينة غزةتنويه من "الداخلية" بغزة بخصوص عمل معبر رفح خلال إجازة عيد الفطرزوجة يحيى عياش تعلق على اغتيال قائد لواء غزة في كتائب القساماشتية: بتوجيهات من الرئيس نعمل كل الممكن من أجل حماية أهلنا بغزة ووقف العدوانسرايا القدس: المقاومة جهزت نفسها واستشهاد أي قائد لن يوقف المعركة وسيزيدها عنفواناحماس: على الاحتلال أن يستعد لدفع الثمن بعد استهداف قائد لواء غزة
2021/5/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عصابة أبو اكباري (1921-1927) بقلم حمزة أسامة العقرباوي

تاريخ النشر : 2013-10-13
عصابة أبو كباري (1921- 1927)
..
حمزة أسامة العقرباوي
2013



حكاية لبطولة فلسطينية ظهرت في عشرينات القرن الماضي(1921-1927) وشكلت حالة ازعاج للاحتلال البريطاني .. انتهت بمقتل قائد العصابة أبو اكباري عند عقبة زعترة، واعتقال صاحباه صالح أبو سليقة وحميدة ...
وكان أبطال العصابة في البداية قد تفرروا على قضايا جنائية ثم تحولوا إلى عصابة مُسلحة بعد الفرار من السجن وقيامهم بأعمال ضد القوات البريطانية
تحاول الأهازيج الشعبية الحديث عنهم بنوع من البطولة رغم غياب سيرتهم وحكايتهم من التأريخ الفلسطيني ..
وهنا نسمع عن رفض التجنيد في الدولة والالتحاق بالوظائف العسكرية في تلك الفترة:
والله ما بَلبس ثُوبَ لِخْضاري .. لو بحكموني حُكم ابو كباري
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا
والله ما بلس بـدلـة ركـيكـة ..لو بحبسوني حَبس أبو سليقة
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا

ورغم صفة البطولة لهذه العصابة إلا أن هناك صفة لازمتهم وعرفوا بها وهي الصعلقة (السرقة لأجل الأكل) وكانت الحكومة تُطاردهم على أنهم قطاع طرق خارجون عن القانون
ونسمع عنهم في التراث الشعبي :
دّك أبو اكباري على بلاطة .. أجت الدكه في أبو كُراكه
دك أبو اكباري على حواره .. أجت الدكة في صاحب لحماره
عصابة أبو اكباري حكاية شائكة وبطولة غائبة .. وتجاذب بين الفدائية والصعلقة .. وسيرتهم والكتابة عنهم كالسير في حقل ألغام ..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف