الأخبار
شرطة رام الله تضبط مواداً يشتبه أنها مخدرة داخل غرفة بمحل تجارياليابان تقدم منحة بأكثر من ثلاثة ملايين دولار لخدمات المشاريع في فلسطينالأحمد يؤكد على أهمية انعقاد دورة المجلس المركزي للتصدي لـ (صفقة القرن)الصحة: استشهاد طفل في حادث عرضي بدير البلح وسط القطاعالجيش الليبي يعتزم فتح جبهات جديدة في طرابلسفيديو: لحظة دخول منفذ عملية تفجير الكنيسة بسريلانكا بين المصلينبعد المبالغ الخيالية.. العثور على "خزن مالية ضخمة" تخص البشيرحرق نفسه بالأمس.. عائلة مسعود تُناشد الرئيس إنقاذ ابنهم "بلال"شرطة الاحتلال تعتقل مدير المتحف الإسلامي بالمسجد الأقصىحسين الجسمي يختتم جلسات ملتقى الإعلام العربي بالكويت متحدثاًاستمرار عرض فيلم التحريك البرج في دور العرض التونسية لأسبوع ثانيأحمد عصام يشعل حفل تامر حسني في الرياضبسبب عدم تنفيذ تفاهمات التهدئة.. تخوفات إسرائيلية من تهديدات السنوارالعبور يأصل روح الابداع والابتكار في 15 ألف طالب وطالبةالسلامي يشكر فريق مالي حيلة و ينشر الكواليس حصريا
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عصابة أبو اكباري (1921-1927) بقلم حمزة أسامة العقرباوي

تاريخ النشر : 2013-10-13
عصابة أبو كباري (1921- 1927)
..
حمزة أسامة العقرباوي
2013



حكاية لبطولة فلسطينية ظهرت في عشرينات القرن الماضي(1921-1927) وشكلت حالة ازعاج للاحتلال البريطاني .. انتهت بمقتل قائد العصابة أبو اكباري عند عقبة زعترة، واعتقال صاحباه صالح أبو سليقة وحميدة ...
وكان أبطال العصابة في البداية قد تفرروا على قضايا جنائية ثم تحولوا إلى عصابة مُسلحة بعد الفرار من السجن وقيامهم بأعمال ضد القوات البريطانية
تحاول الأهازيج الشعبية الحديث عنهم بنوع من البطولة رغم غياب سيرتهم وحكايتهم من التأريخ الفلسطيني ..
وهنا نسمع عن رفض التجنيد في الدولة والالتحاق بالوظائف العسكرية في تلك الفترة:
والله ما بَلبس ثُوبَ لِخْضاري .. لو بحكموني حُكم ابو كباري
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا
والله ما بلس بـدلـة ركـيكـة ..لو بحبسوني حَبس أبو سليقة
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا

ورغم صفة البطولة لهذه العصابة إلا أن هناك صفة لازمتهم وعرفوا بها وهي الصعلقة (السرقة لأجل الأكل) وكانت الحكومة تُطاردهم على أنهم قطاع طرق خارجون عن القانون
ونسمع عنهم في التراث الشعبي :
دّك أبو اكباري على بلاطة .. أجت الدكه في أبو كُراكه
دك أبو اكباري على حواره .. أجت الدكة في صاحب لحماره
عصابة أبو اكباري حكاية شائكة وبطولة غائبة .. وتجاذب بين الفدائية والصعلقة .. وسيرتهم والكتابة عنهم كالسير في حقل ألغام ..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف