الأخبار
مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعاماختيار لجنتي تحكيم الدورة 21 لمهرجان الأرز العالمي للفيلم القصيراليمن: كهرباء عدن: جدولة ساعات التشغيل بسبب اقتراب نفاذ الوقودالفلسطينية للكهرباء تفصح عن البيانات المالية للنصف الأول من عام 2019بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعةوزارة الاقتصاد وأصحاب مصانع التجميل يبحثان حماية المنتج الوطنيجمعية الفتح لمغاربة العالم تحتفل باليوم الوطني للمهاجرمصر: "نواب ونائبات قادمات": تدشين المشروعات القومية العملاقة أصبح منهج الدولة المصريةكأس زايد يجتذب النخبة في بولندانيمار يستقر على ناديه الجديد.. ريال مدريد أم برشلونة؟هل يُسلّم الأردن "رغد صدام حسين" إلى العراق؟ماهر صلاح: لا يوجد شخص ينفرد بالقرار داخل حركة حماسالكويت تحقق مع 500 ضابط شرطةما قصة الطبيب المُتهم بالتعذيب في عهد صدام حسين؟الرئيس عباس يهنئ الأمير الصُباح بتعافيه من العارض الصحي
2019/8/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عصابة أبو اكباري (1921-1927) بقلم حمزة أسامة العقرباوي

تاريخ النشر : 2013-10-13
عصابة أبو كباري (1921- 1927)
..
حمزة أسامة العقرباوي
2013



حكاية لبطولة فلسطينية ظهرت في عشرينات القرن الماضي(1921-1927) وشكلت حالة ازعاج للاحتلال البريطاني .. انتهت بمقتل قائد العصابة أبو اكباري عند عقبة زعترة، واعتقال صاحباه صالح أبو سليقة وحميدة ...
وكان أبطال العصابة في البداية قد تفرروا على قضايا جنائية ثم تحولوا إلى عصابة مُسلحة بعد الفرار من السجن وقيامهم بأعمال ضد القوات البريطانية
تحاول الأهازيج الشعبية الحديث عنهم بنوع من البطولة رغم غياب سيرتهم وحكايتهم من التأريخ الفلسطيني ..
وهنا نسمع عن رفض التجنيد في الدولة والالتحاق بالوظائف العسكرية في تلك الفترة:
والله ما بَلبس ثُوبَ لِخْضاري .. لو بحكموني حُكم ابو كباري
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا
والله ما بلس بـدلـة ركـيكـة ..لو بحبسوني حَبس أبو سليقة
راسي ما اطوّع لهيك ازبونا

ورغم صفة البطولة لهذه العصابة إلا أن هناك صفة لازمتهم وعرفوا بها وهي الصعلقة (السرقة لأجل الأكل) وكانت الحكومة تُطاردهم على أنهم قطاع طرق خارجون عن القانون
ونسمع عنهم في التراث الشعبي :
دّك أبو اكباري على بلاطة .. أجت الدكه في أبو كُراكه
دك أبو اكباري على حواره .. أجت الدكة في صاحب لحماره
عصابة أبو اكباري حكاية شائكة وبطولة غائبة .. وتجاذب بين الفدائية والصعلقة .. وسيرتهم والكتابة عنهم كالسير في حقل ألغام ..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف