الأخبار
قلقيلية..ورشة عمل حول استخدام الانترنت الآمن في بنات حبلة الثانويةمجمع الشفاء الطبي يقدم نقلة نوعية في الجراحات التخصصيةجبهة النضال الشعبي بطولكرم تفتتح معرض " يراعات واعدة " للفنانة عروبة عمير​"مهجة القدس": الأسير محمد مرداوي يعاني من التهابات حادة"مهجة القدس": الأسير المريض يسري المصري يعاني من تضخم في الفك السفلي"مهجة القدس": الأسير المريض معتصم رداد يوجه رسالة مؤثرة حول استشهاد حمدونيالشرطة تقبض على شخص بتهمة الاعتداء على مواطن وسرقة 17 الف شيقل في بيت لحمجنوب افريقيا تنتفض للأسرى والقضية الفلسطينيةزيارة مديرة مشاريع صندوق الائتمان لتعزيز الأمن الإنساني (ITF) لمؤسسة فلسطين المستقبل للطفولةتعد الأولى على مستوى ماليزيا..خريج من كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يفوز بمنحة "خزانة" الماليزيةضمن فعاليات معرض مبادرون"3"..ورشة عمل بعنوان "أوجه الشبه والاختلاف بين المشروع الريادي والعمل الحر"الحمد الله يقدم واجب العزاء باللواء عبد السلام الكسوانيالتربية والأمديست تعقدان منتدى الاستراتيجية الوطنية للتقويم التربويعرب 48: النائب جبارين يدعو نقابة المحامين إلى التراجع عن تعاونها مع "كلية اريئيل" الاستيطانيةالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تختتم برنامج تعزيزالريادة الشبابيةدار الكلمة الجامعية تنظم مهرجان الثقافة والفن الفلسطيني الخامس في الولايات المتحدة الأمريكيةوفد مالطي يزور بلدية بيتونيا ويطلع على اوضاع المدينةنجم منتخبا الوطني بكرة الطائرة خالد القدومي : نريد اهتماما باللعبة ومكوناتها كباقي الالعاب الرياضيةعرب 48: زيارة عمل لنواب القائمة المشتركة في بلدية الناصرة بمشاركة رئيس البلدية ورؤساء الأقسامابو سنينه يجمع بين جيلين في احدث معزوفاته الموسيقيةمناقشة معايير مشاريع إعادة الإعمار وإحتياجات ذوي الإعاقة بغزةعرب 48: الائتلاف لمناهضة العنصرية ينتج ويعرض مسرحية بالعبرية "أحب لغيرك"عماد سانوني: الساحة التشكيلية المغربية فضاء كاريكاتوري بامتياز"الثعلب" يكشف محاولات روتانا "الفاشلة" للنيل من "عمرو دياب"بالصور .. حسن الرداد وتامر أمين ومفيدة شيحة ضيوف منى الشاذلي ..غدا
2016/9/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

منبر العلم ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة

تاريخ النشر : 2013-08-31
منبر العلم ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة
منبر العلم ــــ قصيدة للمعلم والمعلمة
بمناسبة بدء العام الدراسي
مهداةٌ للمعلمين والمعلمات في فلسطين والعالم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا منبر العلم يا صرحاً نخلدهُ
مثل الطبيعة تعطيــنا هداياها

يا شعلةً في رحاب العلم تنشرهُ
تنمـــو العقولُ وتربو في ثناياها

تلك الطفولة تبقى في رعايتها
حتى تؤول رجالاً في مزاياها

أما الأنوثة فاحتلت مواقعــــها
مثل الرجـــولة تأتينا قضاياها

تلك الأمومة قد أرست معالمها
مثل الأبوة تعطــــينا خـــباياها
******
يا من زرعت بذور العلم في بلدي
أضحى التنافس في شتى زواياها

أيُّ طبيبٍ يباهي في شهــــــــادتهِ
تعطـــــرت برياحٍ في شـــــذاياها

منك الرياحُ وقد هبــت تعطـــرها
لولا رياحــــك ما كانت حــواياها

أما المهنــــدس تأتيـــنا روائعــــه
أنت المؤسس في فحوى خـلاياها

والمبدعون تجلوا في روائعـــــهم
أنت الدليـــل وروحٌ في سجــاياها

أما الفــــــنون فترقى في مواهبها
كشفت عنـــها قُبيْل الناس رؤياها
******
أنت المعــــلم يا روحاً نقدســـــها
مثـــــل البيارق تعلو في سراياها

أنت المعلم يا شمـــــساً تنـــــورنا
ويا جــــذور الأصالة في ثراياها

أصبحت منا عماد البيـــت تحمـلهُ
والبيــــت يحمل أحيــــاناً رزاياها

أنت المنـــار يغـــــــذينا محبــــتنا
والحــــب يعكـــس أحياناً مراياها
******
نبهتـــــنا لأمـــــورٍ نحن نجهـــلها
أبعـــــدتنا عن كثــيرٍ من خطاياها

علمـــــــتنا لكـــــتاب الله نقـــــرأهُ
كيــــف نصلي صــلاةً في نواياها

علمتنا لأمـــــور الخيــــر نفعـــلها
حق الفقير على الميسور نرضاها

أما اليتـــــــيم فـــلا نرضى مذلــتهُ
يحـــــيا حـــــياةً نعيــــم الله محياها

علمتـــــــنا لقـــــــضاء اللهِ نقبـــــلهُ
مهـــــما صبــــرنا ثواب اللهِ عقباها

أما البـــــــلادُ فنعطــــــيها محبتنا
أرواحــــــنا ترتقي يوماً ضحــاياها
*******

****
أنت المعلـــــم يا نجـــــماً نقـــــدّرهُ
مثـــل الملـــوك تباهي في عطاياها

لولا كفاحـــــــك ما نلــــنا تقــــدمـنا
ولا نظـــــرنا إلى العلــــــياء رقياها

أو أننا في بحــــور الجهــــل ننغمسُ
والجهــــــل كان لأقـــــــوامٍ بلاياهــا

أنت السيـــــاجُ لأجيالٍ لنـــا خرجـت
تبـــــغي دروباً إلى التعليـــم أعــلاها

أنت الشمــــــوعُ لأعـــلامٍ لنا ظـهرت
تعــــــطي الغــــــذاء لأمتنا وسقـــياها
******
معلمــــــاتٌ أضأن النــــور في بلـــدي
يحملـــــن عبــــئاً ثقيـــــلاً في رعاياها

نحيي فيــــــكِ جــــمال الروح منصــفةً
بناتـــــــنا .. قـــــد رأت فيــــكِ مزاياها

أنت الحضـــارة تعطيـــــها مدارســـــنا
وتنتــــــقي من صفـــــات الخير أحلاها

أنت الحــــــريصة في دنــــيا حدائقــــها
ترعى الزهــــــورَ وتسقـــــيها وصاياها

أنت العفيـــــــفة يا وجـــــــهاً نصــــوّرُهُ
مــــــثل المــــــــلاكِ تغطـــــينا شجاياها

فمنـــــذ أن صـــــرتٍ في الدنيا معــــلمةً
قــــد زاد قـــــــدركِ بين الخلـــقِ أرقـاها

قد عشتِ يا أخـــــتُ بين الأهــــلِ مشرقةً
كالشمس فـــــوق رحاب الكـــونِ أعـلاها

بناتـــــــــنا كزهـــــــورٍ في جنائنـــــــها
علمـــــتِها كيـــــف تصفــــو في نواياها

علمتها كيــــــف تقــــــسو في مخاصمةٍ
مثــــل الرجــــــال دفاعاً عن قضــاياها

علمتـــــها كيف تعـــــلو في مراكـــزها
وتنـــــــتهي كل ما تعـــــني شكــــاواها

علمتِــــــها كيف تغــــدو في أمومـــــتها
أطــــــفالها مثــــــل عين الشمس مرآها

علمتــــها كيف تصحــــو من غفيْلتــــها
وترتقي لأمــــــــور الحكــــم أقـــصاها

مثل الرجـــــالِ تبـــــاهي في مناصبــها
تمحـــــــو ظـــــلاماً توارى في خفاياها

علمتها كيف تســـــــمو في فضـــائلـــها
درب العفـــــافِ سلـــــوكٌ في حنــاياها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البحر البسيط
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف