الأخبار
تقدير أولّي : فتح تفوز بـ130 هيئة محلية في الضفة بالتزكيةانتهاء نظام "فنجان قهوة" : تهجير جديد لـ"فلسطينيي مصر" قضية برسم سفارتنا بالقاهرةفي سابقة على مستوى الوطن : 10 قوائم انتخابية و82 مرشح في بيت فوريك وعدد الناخبين 6 آلاف فقط!..شاهد أكثر مناطق بها قوائمكتلة نضال الطلبة تلتقي رئاسة شئون الطلبة بجامعة القدس المفتوحة فرع الوسطىمبادرة "تلفيت للثقافة والفنون" تحقق إنجازا على مستوى الوطنغنيم ينفي وجود صفحة رسمية الكترونية باسم التحالف الديمقراطيالصندوق لا يرحم أحداً : هُنا أريحا .. قائمة فتحاوية وأخرى شبه فتحاويةالجماد ينطق بين يديه.. المدهون شاب حوّل الأخشاب لسيارات وتحف فنيةلجان التضامن فى جنوب أفريقيا تطالب بإطلاق سراح الأسري الفلسطينيينإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود الشريم : لا للمزايدات بشعارات لاصله لها بالحجعائلة روسية تعيش بتقاليد الماضيحمامة بـ 77 ألف دولار في الكويت!داعش يصور من الجو عملية انتحارية ببنغازيمسنون في سباق 100 متر ركضا بينهم مئوية!سيارات فاخرة تتنافس في "مسابقة الأناقة"إعصار مدمر يضرب مدينة بولاية أندياناخفر السواحل الإيطالي يعتقل مهرب مخدرات ألبانيزلزال ميانمار يدمر معابدها البوذيةالجيش الياباني ينفذ تدريبات بذخيرة حية على خلفية التوتر في المنطقةحركة فتح في النصيرات تبدأ استعداداتها لخوض الحملة الانتخابيةحماس: فلسطين خسرت أحد أبرز علمائها برحيل الشيخ ملحسحماس تحالفت مع المبادرة وفتح تنافس بقوة.. بالأسماء : 5 قوائم انتخابية تنافس على مقاعد مجلس بلدي يطافيديو..الدفاع المدني يمسك عربيد داخل حظيرة أغنام في بلدة اليامون غرب جنينأوبك: توافق بين منتجي النفط لإدارة الإنتاجارتفاع حصيلة قتلى الزلزال في إيطاليا إلى 278 شخصا
2016/8/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العشق والشعر للشاعر المهندس محسن الجشي

تاريخ النشر : 2013-07-14
23-03-2013
العشق والشعر

نشرت في صفحة العشاق أشعاري
وكل ما يمر بأفكاري وأوهامي

وَسِرْتُ أمُدٌّ ألشعر بالشعر مني
حتى وجدت حولي من الناس عشاقي

ولم أزل منذ البدء للعلى أرنو
مقام الحسن شعرا وحسن مقامي

ولقد رماني في هوى الغرام سهم
أصابني حبا وفي العشق أضناني

قضيت فيه إلى حين انقضى أثره
شهر وشهرين وساعات وأيامي

سلكت الشعر طريقا لأكسب حبه
فما ظفرت به وخابت كل أحلامي

وكنت أحسب أني قد وصلت لقلبه
فما فزت و زلّت بي قدمي و أقدامي

إن كان قلبي مهزوما .والسبب فيه
ما قد رأيت..فقد ضيعت أيامي

أمنية كم كنت أنشد ألظفر بها
واليوم علمت انها أضغاث أحلامي

وقد أفرطت في الحب لكم مني
فقد زاد حبي لكم في الحب آثامي

وقد تركتمونا ونحن في الهوى نزع
فما مدت لكم يدا وما ند منكم إحساني

ومتنا شوقا لكم يفيض من الجوى
فما عرفنا منكم ودا ولا أشواقي

أودعتكم قلبي فما كنتم أهلا بحفظه
ولمت نفسي بعدما خالفت لوّامي

ألقلب كان ضيفا منا وانتم مضيفه
فلم يلق عندكم ودا ولا إكرامي

ولقد ذهبتم عنا وما ودعنا رحلكم
فليس ما كنا نرجو لمثلكم ذهابي

سألناكم بقاءا ثم رجوعا فما استجبتم
وما تركتم لنا ودا ولا خيطا وصالي

وسرتم لادنى البعد بعيدا بعيدا عنا
وغبتم عن العين واليد صعب المنالي

وقد كنت أظن أن الحب فيكم عندي
مكتوب عليّ ..قضائي وأقداري

وما بعدكم عنا إلا عناد من رأيكم
ونعلم ما في ألقلب عندكم غرامي

وكم من سلام معطّر بعثنا إليكم
وما لقينا من لسانكم ردا سلامي

شوق ووجد ارسلنا مع الطير لكم
ولم نلق ردا منكم ولا طيرا حمامي

وما فِعْلُكُمْ بالهوى ندّ لفعلنا معكم
إن كان لكم هوى فينا وقلبكم يهواني

لقد أصبح ألصب بيننا طللُ ألهوى
واليوم أجاهد لسلواكم جهادي

ولمت نفسي كعاذل نفسي بالهوى
وما كنت في عشقكم أسمع لوم عذّالي

ضاع ما كنت أرجوه في نده وصب
وضاع ما حسبته لي في الايام آمالي

فإن تظني أني لاأقوى على الفراق
فقد خاب ظنّ غيرك قبلا بفراقي

فلست الذي يطلب الوصل مذلّةّ
ولست الذي يرضى قيدا ووثاقي

ولست بحبك أبلغ علوا في السماء
فقد كنت لك نجما منيرا في سماكي

واعلمي انك ما كنت القمر الوحيد لي
فالنجوم تتلالأ والاقمار تملأ سمائي

حسمت أمرك وعندك الحسم هجر
وحسمت أمري وهجرك أطلق سراحي

ورأيت ما لم أره فيك والعين غشوٌ
فليس فيك ما كنت ارى جمالي

الطبع فيك زينة وحسن خلقك
لكن عنادك عيبٌ ينقصك كمالي

ولي في الدنيا من هم لي صحب
زينةٌ في الخلق ولي منهم ودٌ وصالي

لهم في الجمال آية وطيب معشر
هيامٌ بي ووجدت فيهم كل هيامي

نظرت إليهم وهم أقرب منك لي
وبهواهم ما عرفت عيني سهادي

وقد كنتم لي المرام في غيبتهم
وبهجرك صارت حليلتي مرامي

إن كنت للسر سرٍك حافظا له
فأنت عندي سرٌ من أسراري

والحب إن كنت المتيم بك قبلها
فالحب أولى مني لمن هم أحبابي

لكن لِوَجْدِكِ في القلب مكان له
فلست الذي يخون وجداني

فلا كُرْهٌ لك مني ولا دعوة باطل
أدعو لك بالخير فالخير أحَبُّ أعمالي

سلام لك مني فيه السلام والرحمه
علمنيها رسول الله تحية إسلامي
-
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف