الأخبار
2017/6/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الذنوب والمعاصي بقلم:محمد إسماعيل سلامه

تاريخ النشر : 2012-12-30
(( الذنوب والمعاصي ))

لغة الذنوب والمعاصي ، ستظل إلى الأبد اللغة البديلة للتعبير عن النجاح أو
الفشل ، ولكل فاشل نار تمتليء حقدا على أي إنسان ناجح ، نار لا تهدأ ولا تخمد
ولا تصبح راحة ضمير بل وسعادة إلا إذا وصف النجاح كفرا ، والناجح مذنبا ، وليس
للفاشلين سعادة أكبر من تلك التي تكون ، حين يوصف فشلهم بالإبتلاء في سبيل
الله ، فيقنع ويهدأ ويسعد بغفوته وطاعته في صفر التاريخ . ولا يبحث أبدا . عن
حلول . فهو على يقين أن الجنة في كل حال .. بانتظاره .

(( نظره ))
في العالم ، ننظر إلى ( ما ) يقال ، في مصر ، ننظر إلى ( من ) يقول !

(( قذف بما لا يخالف شرع الله ))

شيئا فشيئا ، يكشف وجه الجماعات الدينيه عن قبح لم يكن عليه كفار قريش الذين
شهد لهم العالم آنذاك ، بفصاحة اللسان والبلاغه. هل سمع أحد من قبل بشيخ يقذف
عرض إنسان ، لله ! وبما لا يخالف شرع الله ، ومن أجل شرع الله ، أي شرع هذا !

(( زهد الكروش ))

قد تقضي عمرك ، تخطب في شباب عاطل مطحون ، عن الزهد في الدنيا ، لكن هذا الشاب
الجالس في المسجد يستمع لك ، لن يمنعه عقله من النظر مندهشا .. إلى كرشك .

(( جنه ونار ))

النار جزاء الكافر ، والجنة ثواب المؤمن ، لكن الفلاسفة وحدهم المعذبون فعلا
بنار الشك ، والجهلاء وحدهم .. في نعيم دائم

(( ضوضاء ))

ضوضاء الشارع توترك ، لكن ضوضاء الصمت .. تقتلك .

(( المرأة والغطاء ))

المرأة التي تكشف سرك ، كاللحاف القصير ، أبدا .. لا يدفئك .

(( أصحاب الرأي ))

كل صاحب رأي اولى بالإحترام والنقاش وإن كان كافرا وكل متعصب أعمى أولى
بالتجاهل وإن ورث دينه تركة كبيرة عليه يبددها بجهله .

(( القول المأثور في الفيسبوك ))

لم يضر الفيسبوك أحدا كما أضر بالأقوال المأثورة وأصحابها حتى لتجد الحديث
الشريف منسوبا إلى هتلر ، وأثر التلمود إلى الصحابي ، وحكمة لقمان إلى اللمبي
، عقول غريبه !

(( الدين والناس ))

من المضحك أن تكون ضمانة بقاء الإسلاميين في الحكم ولو لعقدٍ من الزمان على
الأقل ، هي صفوةُ الشعب المصري من إعلام ومفكرين وكتابا وناشطينَ ممن يعتبرون
غالبية الناس ِعواما ً وعالة ! فيظل الخطابُ الوحيدُ المتواضع والمفهوم
والأقرب للقبول هو الخطاب الديني وإن كان لا يزال في أدنى وأحط وأبعد مستوى عن
منهج النبي صلى الله عليه وسلم . لكن كيد المثقفين بالله ، يَرُدُّه اللهُ
عليهم لا أكثر . فالدين إن تاجرت به صفوة اليمين وكادت له صفوة اليسار .. فإن
الله يبقيه والناس .. وكلا الصفوتين .. سيرحلان !

--
محمد إسماعيل سلامه
شاعر ومثقف مصري
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف