الأخبار
بكمين مُحكم .. ضبط 248 فرش حشيش برفح (صور)أمل ... مسيرة إمرأة عشقها المخيمتساقط الشعر بسبب قلة النوم ... والحل هنا!بالصور: نجوى كرم في أجمل إطلالات الـ جمبسوتبالفيديو : مناكير عروس 2017مكياج يخفي الرؤوس السوداء وهالات العينين"ديكورات" شبابية في غرف نوم صديقة للبيئةبالفيديو .. طريقة عمل فرنش توستفورد تخترع سيارة قابلة للطيموكب جنائزي رسمي وشعبي مهيب في وداع شهيد الحركة الأسيرة ياسر حمدونيإصابة 5 مواطنين في حادثي سير وسط قطاع غزةحتى لو لم يحمل الإنسان جينات وراثية : الأرق والاكتئاب يؤديان إلى الزهايمرأول مولود في العالم من "ثلاثة آباء"سوريا: فاتح جاموس: "حديث موسكو عن بعد احتمال إحلال السلام في سورية صحيح بالمدى المنظور.. وحديث المعلم أقرب للصحة"سوريا: بعد قص شعره تضامناً مع الأطفال المصابين بالسرطان.. زين عبيد: غنيت لهم فيروز ولعبنا كثيراً… ولا جديد هذا الشتاءسوريا: بعد حصدها جائزة أفضل ممثلة في مهرجان الاسكندرية… رنا شميس: لم أشاهد توزيع الجوائز.. والفرحة جاءت بالتدريجسوريا: مازن بلال : "العديد من المجموعات المسلحة غير قادرة على الالتزام بمشروع سياسي معين"وفاة طفل "عام ونصف" غرفا في برميل مياه بالخليلاحتفال المتفوقون الأوائل في المبرّات والناجحون في ثانويتي الحسن والكوثرالرئيس في اجتماع المركزية..حراك فلسطيني بقمة عدم الانحياز والجمعية العامة للأمم المتحدة للحفاظ على الثوابت الوطنيةرومانسية وصراعات في "مدهو بالا - منتهى العشق".. كبرياء وغرور في "نصفي الآخر"..وفاة شاب متأثرا بجراحه بعد انفجار مولد كهربائي شمال القطاعإصابة 4 مواطنين بحادث تصادم وسط قطاع غزةم. غنيم يستقبل وفداً فنياً من دولة المجرشاهر سعد يشارك في مؤتمر وزراء العمل لدول حوض البحر الأبيض المتوسط
2016/9/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أقوال وأمثال - 62

تاريخ النشر : 2012-12-15
أقوال وأمثال - 62
هدير الضمير
أقوال وأمثال - 62 !!
(مع حكماء الشعراء)
جمع وترتيب - ياسين السعدي
قال الطغرائي:
حبُّ السلامةِ يُثني هَمَّ صاحبهِ ***** عن المعالي، ويُغري المرءَ بالكسلِ
أعللُ النفسَ بالآمال أرقُبُها ***** ما أضيقَ العيش لولا فُسحةُ الأملِ
لم أرتضِ العيشَ والأيامُ مقبلةٌٌ ***** فكيف أرضى وقد ولّتْ على عجلِِ
ما كنتُ أوثرُ أن يمتد بي زمني ***** حتى أرى دولة الأوغادِ والسِّفَلِِ
تقدمتْني أناسٌ كان شوطُهمُ ***** وراءَ خطوي لو أمشي على مَهَلِِ
قال صالح بن عبد القدوس:
إذا وَتِرْتَ امرؤاً فأحذرْ عداوتَهُ ***** مَنْ يزرعِْ الشوكَ لا يحصدْ به عنبا
إنَّ العدوَّ، وإنْ أبدى مسالمةًً ***** إذا رأى منك يوما فرصةًً وََثََبا
قال الشاعر:
أُحبُّ مكارمَ الأخلاقِ جُهْدي ***** و أكرهُ أنْ أُعيبَ وأنْ أُعابا
وأصفحُ عن سِبابِ الناسِ حِلماًً ***** و شرُّ الناسِ من يهوى السِّبابا
ومن هاب الرجال تهيَّبوهُ ***** و من حَقَرَ الرجالَ فلن يُهابا
قال أبو الأسود الدؤلي:
وما كل ذي لب بمؤْتيك نُصحَه ***** و لا كلُّ مُؤْتٍ نصحَه بلبيبِ
قال الفضل بن العباس بن عتبة:
وقد ترفعُ الأيام من كان جاهلاً ***** و يُردي الهوى ذا الرأيِ وهو لبيبُ
ينسب إلى الإمام علي بن أبي طالب:
لكل شيء زينةٌ في الورى ***** وزينةُ المرء تمامُ الأدبْ
قد يَشْرُفُ المرءُ بآدابِهِ ***** فينا، وإن كان وضيعََ النسبْ
قال أبو حفص الشطرنجي:
وقبلك داوى المريضَ الطبيبُ ***** فعاش المريضُ، ومات الطبيبُ
قال أحمد شوقي:
وما استعصى على قومٍ منالٌ***** إذا الإقدامُ كان لهم ركابا
وكلُّ بساطِِ عيشٍٍ سوف يُطْوى ***** وإن طالَ الزمانُ به وطابا
ولا يُنْبيكَ عن خُلُقِ الليالي ***** كمنْ فقدَ الأحبةََ والصِّحابا
وقال أيضاً:
وما نَيْلُ المطالبِ بالتّمَنِّي ***** ولكنْ تُؤخذُ الدنيا غِلابا
قال محمد بن فرج الغساني:
لقاءُ الناسِ ليس يُفيد شيئاً ***** سوى الهّذّيان من قيلٍٍ وقالِِ
فَأََقْلِلْ من لقاءِ الناس إلاَّ ***** لأخذِ العلمِ أوْ إصلاحِ حالِِ
قال المتنبي في وصف سيف الدولة:
فإنْ تَفُقِ الأنامَ، وأنتَ منهمْ ***** فإنَّ المسكَ بعضُ دمِ الغـــزالِ
قال شوقي في مسرحية مجنون ليلى:
قد يهون العـــمــرُ إلا ساعـةًً ***** وتضــــيقُ الأرضُ إلا موضعــا!
قال النابغة الذبياني في مدح النعمان بن المنذر:
فإنكَ شمسٌ والملوكُ كواكبٌ ***** إذا طَلَعتْ لم يبدُ منهنَّ كوكبُ
قال الحصين بن الحمام المري
تأخرت أستبقي الحياة فلم أجد ***** لنفسي حياة مثل أن أتقدما
قال الشاعر:
ومن استعان بغير الله في طلب ***** فإن ناصره عجزٌ وخذلانُ
قال الشاعر:
قد ينفعُ الأدبُ الأطفالَ في صِغَرٍ ***** وليس ينفع ذا الشيبةِ الأدبُ
إن الغصون إذ قوَّمتَها اعتدلتْ ***** ولن تلينَ إذا قوَّمْتَها الخُشُبُ
نشرت في جريدة القدس يوم الجمعة بتاريخ 14-12-2012م؛ صفحة 31
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف