الأخبار
حزب العمل في إسرائيل يتحالف مع أورلي ليفي ويخرج ميرتس من حساباتهفلسطينيو 48: النائب جبارين يزور كلية القاسمي للهندسة والعلومنقابة المحامين تعلّق على قرار الرئيس عباس تشكيل مجلس قضاء أعلى انتقاليالتنمية الاجتماعية تختتم ورشة عمل "العمل مع الاطفال المعرضين للخطر وخطر الانحراف"الاردن: "شومان" تستضيف محاضرة إدارة النفايات: تجربتا الأردن ومصرمركز شؤون المرأة يطلق مهرجان "المرأة لأفلام الموبايل"مصر: أحمد نيوتن وشقيقته..مخترعان مصريان يحصدان ذهبية في مجال الطاقة بمعرض كوريادعوة كافة منظمات المجتمع المدني للوقوف أمام الإجراءات العنصرية للحكومة اللبنانيةشعث: المغتربون جزء منا يساهمون بالنضال الموحد بقيادة منظمة التحريرمسرح عشتار ينظّم عرضاً مسرحياً وحلقة نقاش تربويةمصرع مواطن بانقلاب جرار زراعي شمال رام اللهالشیخ الأسطل يهنئ الناجحين في الثانوية العامةاللواء عطا الله يهنئ طلبة الثانوية العامة بالنجاحفلسطينيو 48: الانتهاء من مشروع ترميم عدة مباني في عكا بتكلفة ثمانية ملايين شيكلاعتصام عند مدخل مخيم الرشيدية جنوب صور رفضا لقرار وزير العمل اللبناني
2019/7/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الجزء الثالث من بحثي وكتابي الشامل عن ثورة يوليو 1952

تاريخ النشر : 2012-07-25
المبحث السابع
البيان الأول لثورة يوليو 1952
البيان الأول للثورة والذي ألقاه السادات
من اللواء أركان الحرب محمد نجيب القائد العام للقوات المسلحة إلى الشعب المصري
اجتازت مصر فترة عصيبة في تاريخها الأخير. من الرشوة والفساد وعدم استقرار الحكم وقد كان لكل هذه العوامل تأثير كبير على الجيش وتسبب المرتشون والمغرضون في هزيمتنا في فلسطين.
وأما فترة ما بعد هذه الحرب فقد تضافرت فيها عوامل الفساد وتآمر الخونة على الجيش وتولى أمره إما جاهل أو خائن أو فاسد حتى تصبح مصر بلا جيش يحميها وعلى ذلك فقد قمنا بتطهير أنفسنا وتولى أمرنا في داخل الجيش رجال نثق في قدرتهم وفي خلقهم وفي وطنيتهم ولا بد أن مصر كلها ستتلقى هذا الخبر بالابتهاج والترحيب.
أما من رأينا اعتقالهم من رجال الجيش السابقين فهؤلاء لن ينالهم ضرر وسيطلق سراحهم في الوقت المناسب وإني أؤكد للشعب المصري أن الجيش اليوم كله أصبح يعمل لصالح الوطن في ظل الدستور مجرداً من أية غاية وأنتهز هذه الفرصة فأطلب من الشعب ألا يسمح لأحد من الخونة بأن يلجأ لأعمال التخريب أو العنف لأن هذا ليس في صالح مصر، وإن أي عمل من هذا القبيل سيقابل بشدة لم يسبق لها مثيل وسيلقى فاعله، جزاء الخائن في الحال وسيقوم الجيش بواجبه هذا متعاوناً مع البوليس.
وإني اُطمئن إخواننا الأجانب على مصالحهم وأرواحهم وأموالهم ويعتبر الجيش نفسه مسئولا عنهم والله ولي التوفيق.
23 يوليه سنة 1952 .
التوقيع
لواء أ. ح محمد نجيب
القائد العام للقوات المسلحة
المبحث الثامن
بعض إنجازات ثورة يوليو
الإنجازات المحلية
أ-الإنجازات السياسية :-
1- تأميم قناة السويس وبناء السد العالي .
2- استرداد الكرامة والاستقلال والحرية المفقودة على أيدي المستعمر المعتدي
السيطرة على الحكم في مصر وسقوط الحكم الملكي .
3- إجبار الملك على التنازل عن العرش ثم الرحيل عن مصر إلى إيطاليا .
4- إلغاء النظام الملكي وقيام الجمهورية .
5- توقيع اتفاقية الجلاء بعد أكثر من سبعين عاما من الاحتلال .
6- بناء حركة قومية عربية للعمل على تحرير فلسطين .
7- بناء الوحدة مع سوريا , حتي ولو لم تستمر .
8- توحيد شمال وجنوب السودان .
ب-إنجازات ثقافية :-
1- أنشأت الثورة الهيئة العامة لقصور الثقافة وقصور الثقافة والمراكز الثقافية لتحقيق توزيع ديمقراطي للثقافة وتعويض مناطق طال حرمانها من ثمرات الإبداع الذي احتكرته مدينة القاهرة وهو ما يعد من أهم وأبرز إنجازاتها الثقافية.
2- إنشاء أكاديمية تضم المعاهد العليا للمسرح والسينما والنقد والباليه والاوبرا والموسيقى والفنون الشعبية رعاية الآثار والمتاحف ودعم المؤسسات الثقافية التي أنشأها النظام السابق ثقافي.
3- سمحت بإنتاج أفلام من قصص الأدب المصري الأصيل بعد أن كانت تعتمد على الاقتباس من القصص والأفلام الأجنبية
ج-إنجازات تعليمية :-
1- قررت مجانية التعليم العام وأضافت مجانية التعليم العالي .
2- ضاعفت من ميزانية التعليم بصفة عام والتعاليم العالي بصفة خاصة .
3- بناء وأضافت مئات المدارسة في التعليم الأساسي بمراحله الثلاث .
4- أضافت عشرة جامعات أنشئت في جميع أنحاء البلاد بدلا من ثلاث جامعات فقط .
5- إنشاء مراكز البحث العلمي وتطوير المستشفيات التعليمية .
د-إنجازات اقتصادية واجتماعية :-
1- تعتبر الثورة العصر الذهبي للطبقة العاملة المطحونة الذين عانوا أشد المعاناة من الظلم وفقدان مبدأ العدالة الاجتماعية .
2- أسفرت الثورة عن توجهها الاجتماعي وحسها الشعبي مبكرا عندما أصدرت قانون الملكية يوم 9 سبتمبر 1952 .
3- قضت على الأقطاع وأنزلت الملكيات الزراعية من عرشها .
4- مصرت وأممت التجارة والصناعة التي استأثر بها الأجانب .
5- مصرت وأممت البنوك وجعلتها ملك للدولة وللشعب المصري .
6- إلغاء الطبقات بين الشعب المصري وأصبح الفقراء قضاة وأساتذة جامعة وسفراء ووزراء وأطباء ومحامين وتغيرت البنية الاجتماعية للمجتمع المصري .
7- قضت على معاملة العمال كسلع تباع وتشترى ويخضع ثمنها للمضاربة في سوق العمل .
8- حررت الفلاح بإصدار قانون الإصلاح الزراعي .
9- قضت على السيطرة الرأسمالية في مجالات الإنتاج الزراعي والصناعي
الإنجازات العربية :-
توحيد الجهود العربية وحشد الطاقات العربية لصالح حركات التحرر العربية أكدت للأمة من الخليج إلى المحيط أن قوة العرب في توحدهم وتحكمها أسس أولها تاريخي وثانيها اللغة المشتركة لعقلية جماعية وثالثها نفسي واجتماعي لوجدان واحد مشترك أقامت الثورة تجربة عربية في الوحدة بين مصر وسوريا في فبراير 1958 قامت الثورة بعقد اتفاق ثلاثي بين مصر والسعودية وسوريا ثم انضمام اليمن الدفاع عن حق الصومال في تقرير مصيره ساهمت الثورة في استقلال الكويت قامت الثورة بدعم الثورة العراقية أصبحت مصر قطب القوة في العالم العربي مما فرض عليها مسئولية والحماية والدفاع لنفسها ولمن حولها ساعدت مصر اليمن الجنوبي في ثورته ضد المحتل حتى النصر وإعلان الجمهورية ساندت الثورة الشعب الليبي في ثورته ضد الاحتلال دعمت الثورة حركة التحرر في تونس والجزائر والمغرب حتى الاستقلال دعمت الشعب العربي في دولة الأحواز المحتلة في نضاله من أجل الحرية والاستقلال .
الإنجازات العالمية :
لعبت قيادة الثورة دورا رائدا مع يوغسلافيا بقيادة الزعيم تيتو ومع الهند بقيادة نهرو في تشكيل حركة عدم الانحياز مما جعل لها وزن ودور ملموس ومؤثر على المستوى العالمي وقعت صفقة الأسلحة الشرقية عام 1955 والتي اعتبرت نقطة تحول كسرت احتكار السلاح العالمي دعت إلى عقد أول مؤتمر لتضامن الشعوب الأفريقية والأسيوية في القاهرة عام 1958 ولكن كان لها الدور البارز في عرقلة الدعوة الإسلامية وهذا ما عجز عنه الاحتلال من خلال عدة محاور: الأول: شلت حركة الأزهر الشريف فبعد أن كان مستقلا بنفسه له أوقافه وينتخب شيخ الأزهر ومدير الأوقاف والمفتي مما يضمن تحررهم من تسيسه، جعلهم بالتعيين لا بالانتخاب وضم الأوقاف الإسلامية للحكومة مما جعل أرزاق العلماء والدعاء في قبضة السلطة لتضمن السيطرة وهذا ما حدث بالفعل. الثاني: الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين وتعذيبهم في السجون وهم كان لهم دور لا ينكر في نجاح الثورة. الثالث: نحى الشريعة جانبا عن الحياة وصار الدين في معزل عن الحياة وهو هدف عجز عن تحقيقه الغرب.
معلومات عام عن حركة الضباط الأحرار
حركة الضباط الأحرار المصريين، هي حركة تغيير سلمي أخذت شكل الانقلاب العسكري، قادها ضباط الجيش المصري بقيادة جمال عبد الناصر في منتصف ليلة23 يوليو /تموز عام1952 م ، قادها ضباط الجيش المصري بقيادة جمال عبد الناصر في منتصف ليلة 23 يوليو عام 1952، وأعلن قيام الجيش بحركة لصالح الوطن كتبها جمال حماد وقرأها أنور السادات بالإذاعة المصرية , حيث نجح الأميرالاي ( المقدم( يوسف منصور صديق الذي تحرك متقدماً ساعة على موعد التحرك الأصلي والمحدد من الحركة سلفاً بالاستيلاء على مبنى هيئة أركان الجيش والقبض على من فيه من قيادات ومن ثم أعلن فيه قيام الجيش بحركة لصالح الوطن كتبها جمال حماد وقرأها أنور السادات بالإذاعة المصرية.الجدير بالذكر أن الحركة اختارت اللواء محمد نجيب نظراً لعامل السن ليرأسهاـ لكن أفكاره الديمقراطية أزعجت الحركة مما دفعها إلى عزله فيما بعد.
وكان أعضاء التنظيم هم
• سلاح المشاة: جمال عبد الناصر - عبد الحكيم عامر - يوسف صديق
• سلاح الطيران:عبد المنعم عبد الرؤوف - عبد اللطيف البغدادي - حسن إبراهيم - جمال سالم
• سلاح المدفعية: كمال الدين حسين - صلاح سالم
• سلاح الإشارة: محمد أنور السادات - أمين شاكر
• سلاح المدرعات: حسين الشافعي - خالد محيي الدين
• سلاح الإمداد: مجدي حسنين
• أما الرعيل الثاني فهم: أحمد شوقي - حمدي عبيد - جمال حماد - وجيه أباظة - مصطفي كامل مراد - صبري القاضي
وقد أكد جمال حماد أن الحركة لم تكن لتنجح لولا انضمام اللواء محمد نجيب إليها لما كان له من سمعة طيبة في الجيش، ولما كان منصبه ذو أهمية إذ أن باقي الضباط الأحرار كانوا ذوو رتب صغيرة وغير معروفين.[1]
وفي اليوم نفسه استقالت وزارة أحمد نجيب الهلالي وخلفتها وزارة يرأسها علي ماهر باشا، وفي 24 يوليو وافق الملك فاروق على رغبات الجيش، وفي 25 يوليو انضم ضباط الأسطول إلى الحركة. وفي 26 يوليو طالب الجيش الملك بالنزول عن العرش، ما دفع الملك فاروق للذهاب إلى إيطاليا بعد كتابة وثيقة تنازله عن العرش لولي عهده الأمير أحمد فؤاد الثاني، وبناءً عليه ألّف مجلس الوصاية ثم ألغي، حينما أصدر مجلس قيادة الثورة في 18 يونيو 1953 بيان بإعلان الجمهورية وإلغاء النظام الملكي في مصر.
وفي أعقاب الثورة، صدرت تشريعات هامة توضح الأهداف الرئيسية وأهمها:
• إلغاء الرتب المدنية 2 آب _ أغسطس 1952
• تطهير الإدارة الحكومية 4 آب _ أغسطس 1952
• قانون الإصلاح الزراعي 9 أيلول _ سبتمبر 1952
• العفو الشامل عن الجرائم السياسية 16 تشرين الأول _ أكتوبر 1952
• إعلان إلغاء دستور 1923 9 كانون الأول _ ديسمبر 1952
• إلغاء الأحزاب السياسية (18 كانون الثاني _ يناير 1953).
حققت الثورة عدة أعمال سياسية واجتماعية، أهمها: التأكيد على عروبة مصر وإقامة الوحدة مع سورية (1958)، جلاء القوات البريطانية جلاء تاماً (1956)، وتأميم قناة السويس (1956)، وتأميم البنوك ووسائل المواصلات وتنظيم الصحافة.
تألف مجلس قيادة الثورة من الضباط: محمد نجيب ،جمال عبد الناصر، أنور السادات، حسن إبراهيم، حسين الشافعي، جمال سالم، زكريا محيي الدين، صلاح سالم، عبد الحكيم عامر، عبد اللطيف البغدادي، خالد محيي الدين، كمال الدين حسين، يوسف صديق، عبد المنعم أمين، عبد المنعم عبد الرؤوف.
وقد أبعد المجلس خالد محيي الدين ومحمد نجيب في سنة 1953. وألغي المجلس بانتهاء فترة الانتقال وصدور الدستور في يونيو 1956، حيث تولى عبد الناصر رئاسة الجمهورية.
اختلفت القوائم التي تحصر أسماء الضباط الأحرار، حيث قارب عددهم في قائمة صلاح نصر على الثلاثمائة والخمسين، بينما بلغوا في قائمة محمد أنور السادات إلى نصف هذا العدد تقريباً مع بعض الاختلافات، وقد خصص الرئيس السادات معاش شهري للضباط الأحرار الواردين في قائمته مقسماً إياهم إلى قسمين: قسم يتقاضى بجانب معاشه الأصلي معاش وزير، بينما يتقاضى القسم الآخر مبلغا معينا من المال بجانب المعاش الأصلي.
وقد أكد جمال حماد أن الحركة لم تكن لتنجح لولا انضمام اللواء محمد نجيب إليها لما كان له من سمعة طيبة في الجيش، ولما كان منصبه ذو أهمية إذ أن باقي الضباط الأحرار كانوا ذو رتب صغيرة وغير معروفين. وفي اليوم نفسه استقالت وزارة أحمد نجيب الهلالي وخلفتها وزارة يرأسها علي ماهر باشا، وفي 24 يوليو وافق الملك فاروق علي رغبات الجيش، وفي 25 يوليو انضم ضباط الأسطول إلي الحركة، وفي 26 يوليو طالب الجيش الملك بالنزول عن العرش، ما دفع الملك فاروق للذهاب إلي ايطاليا بعد كتابة وثيقة تنازله عن العرش لولي عهده الأمير أحمد فؤاد الثاني، وبناء عليه ألف مجلس الوصاية ثم ألغي، حينما أصدر مجلس قيادة الثورة في 18 يونيو 1953 بيانا بإعلان الجمهورية وإلغاء النظام الملكي في مصر.
وفي أعقاب الثورة، صدرت تشريعات هامة توضح الأهداف الرئيسية وأهمها إلغاء الرتب المدنية أغسطس 1952 تطهير الإدارة الحكومية أغسطس 1952، قانون الإصلاح الزراعي سبتمبر 1952، العفو الشامل عن الجرائم السياسية أكتوبر 1952، إعلان إلغاء دستور 1923 ديسمبر 1952، إلغاء الأحزاب السياسية يناير 1953.
وحققت الثورة عدة أعمال سياسية واجتماعية، أهمها: التأكيد علي عروبة مصر وإقامة الوحدة مع سوريا 1958، جلاء القوات البريطانية جلاء تاما 1956، وتأميم قناة السويس 1956، وتأميم البنوك ووسائل المواصلات وتنظيم الصحافة وتألف مجلس قيادة الثورة من الضباط: محمد نجيب، جمال عبد الناصر، أنور السادات، حسن إبراهيم، حسين الشافعي، جمال سالم، زكريا محيي الدين، صلاح سالم، عبد الحكيم عامر، عبد اللطيف البغدادي، خالد محيي الدين، كمال الدين حسين، يوسف صديق، عبد المنعم أمين، عبد المنعم عبد الرؤوف.
وقد أبعد المجلس خالد محيي الدين ومحمد نجيب في سنة 1953 وألغي المجلس بانتهاء فترة الانتقال وصدور الدستور في يونيو 1956 حيث تولي عبد الناصر رئاسة الجمهورية.
وفي نهاية بحثي وكتابي هذا والذي كتبته في يوم 22 / 7 2011 وقمت بتحديثة والأضافة علية في يوم 23 / 7 /2012 ولعلي جميع القراء يستفيده منهم ولعلنا جميعاً وبعد مرة ما يزيد عن سنة ونصف علي ثورة 25 يناير 2011 نكون حققنا ولو جزء بسيط من أهداف ثورتنا الجديدة ثورة تصحيح الأوضاع والتغير السلمي لدولة مدنية قوامها الأساسي الديمقراطية الحقيقية وأساسها العدل والعدالة الجتماعية وأهم أهدافها الحرية وأهم مبادها دستور جديد قوي .
وفي النهاية لكم من أرقي وأسمي معاني الحب التقدير والأحترام
كما أهني الجميع بشهر مضان المبارك أعاده الله علي مصر والأمتين العربية والأسلامية بالخير ويمن والبركات وأهنئيكم بعيد ثورة يوليو المجيدة .
وتحياتي الناصري والباحث والناشط الحقوقي والسياسي والقانوني والجتماعي :- طارق أحمد عقل محمد من مصر .
معلومات الأتصال بالكاتب طارق عقل
لأتصال محمول :- 01118099590
[email protected]
[email protected]
http://www.youtube.com/user/TAREKAKLful?feature=mhee
مواقع طارق عقل
http://www.youtube.com/user/TAREKAKLful?feature=mhee
https://sites.google.com/site/tareekakl/home
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D9%85:%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D9%82_%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B9%D9%82%D9%84

مواقع قامة بالنشر لطارق عقل
http://pulpit.alwatanvoice.com/search/32437.html
http://www.maqalaty.com/admin/listArticles.php?bs=all
http://www.tahrironline.net/main.asp?v_article_id=12344
http://www.masrawy.com/ketabat/ArticlesDetails.aspx?AID=171561
http://www.masrawy.com/ketabat/ArticlesDetails.aspx?AID=171203
http://www.masrawy.com/ketabat/ArticlesDetails.aspx?AID=171570
موقع مدوناتي علي بلوجير
http://tarekakl.blogspot.com
و مدونة اخري
http://www.blogger.com/home
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف