الأخبار
حماس: استمرار فتح باختطاف منظمة التحرير أهم أسباب الانقسام وانتهاك لاتفاقات المصالحةالرئيس عباس يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبيةحسين الشيخ: تجاوزات حماس ستدفعنا لاتخاذ إجراءات حول مستقبل وجودهاعامر زيان و سر الـ 10 ملايين دولار"أصدقاء زهرة الخليج" يستضيف غالية بنعلي في جلسة طرب ثقافيةشاهد: فهد جائع يهاجم 6 أشخاص في قرية هنديةرغم الحكم عليه بالإعدام طارق الأطرش يغني "نيالي"التوصل لأفضل مؤشر لحساب المدة التي سيعيشها المريض مقارنة بعمره الفعليالحكم على ممثل مصري بالسجن المؤبدعمر الصعيدي يطرح أغنيته الجديدة "كل حاجة تغيرت" باللهجة المصريةدليل فوربس للسفر يكشف عن الفائزين بجوائز تصنيف النجوم 2019نجم الزمن الجميل عمر فتحي يتمنى عمل ثنائي غنائي مع نجمة شهيرةشاهد: نجوم فلسطين محمد عساف وعمر فتحي يتنافسان على هذه الأغنيةشاهد: ظهور لا يتجاوز 30 ثانية.. نجم "الزمن الجميل" الفلسطيني عمر فتحي يبهر اللجنةبراونيز بخليط الكيك
2019/2/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أزمة الموصلات وارتفاع الأجرة في جميع محافظات مصر بقلم:طارق أحمد عقل

تاريخ النشر : 2012-07-23
أغيثونا من أزمة الموصلات بصفة عامة وبصفة خاصة في محافظات الصعيد واستغلال الركاب من قبل سائقين المكروباصات
منذ افتعال أزمة البنزين والسولار بعد الثورة العظيمة ثورة 25 يناير 2011 وأصبحت أزمات متككرة في المواصلات سواء دأخل المحافظات أو خارجها .
وهذه الأزمة المفتعلة للبنزين والسولار منذ الثورة فجرت ارتفاع باهظ في أجرة وتعريفات الركوب للمواطنين سواء في السرفيز والمكروبصات داخل المحافظة أو بين المحافظة وبعضها عند الانتقال بهذه الموصلات .
ففي محافظة القاهرة والجيزة أصبح أجرة الفرد الواحد في الانتقال من الجيزة الي رمسيس 2 جنية بعد أن كانت 1 جنية .
وفي محافظة المنيا أصبحت أجرة الفرد الواحد للتنقل دأخل مدينة المنيا في السرفيز والمكرباص 50 قرش بدلاً من 25 قرش .
وأجرة أنتقال الي المنيا الجديدة من المنيا تحت أصبحت 1 جنية بعد أن كانت 50 قرش .
فهل هذا عدل ؟؟؟؟ وهل مشاكل تأخر وصول البنزين والسولار الي المحافظات وجشع أصحاب البنزيمات وشركات توزيع البنزين والسولار وبيعهم للبنزين والسولار للسوق السوداء الذي تبيع للسائقين الـ 17 لتر سولار بمبلغ 35 جنية هل هذا كله يقع عبئه علي المواطن المصري البسيط الغلبان .
والمصيبة الكبري هي الانتقال من محافظة الي محافظة أخري والتي أصبحت جهنم من ارتفاع الأجرة وخير مثال حي .
أن الأنتقال من محافظة المنيا الي محافظة الجيزة وبالتحديد المنيب أصحت الأجرة 35 جنية بعد أزمة البنزين والسولار ثم أصبحت 50 جنية بعد أن ذاتة الأزمة بعد حاد قطار البدرشين و العياط .
هل هذا عدل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أين شركات النقل العام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أين الحكومة والجهات الرقابية علي المواقف وعلي السائقين الذين أصبحوا بلطجية تحصيل الأجرة التي فردوها علينا كأداوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أين شرطة الموصلات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ
كما نحيط علم الجميع أن محافظة المنيا بها أكبر كمية أتوبيسات نقل عام وأتوبيسات نقل تابعة لشركات مرخص لها وجميع أتوبيسات النقل العام في محافظة المنيا مركونة بجراجات المحافظة لا تتحرك لإنقاذ الموطنين من جشع السائقين .
وعندما نشتكي تتحرك خذه الأتوبيسات يوم أو يومين للضغط علي السائقين ثم تعود الي الجراجات مرة أخري وتترك المواطنين في عناء وعبء الموصلات وفي قتال مع السائقين .
فهل هذا عدل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومحافظة المنيا يعلم ذلك وودن من طين وودن من عجين .......
فنرجوا من جميع المسئولين ومن السيد رئيس الجمهورية إغاثة الشعب المصري من غول الموصلات وأزماتها وأزمة ارتفاع الأسعار للأجرة بدون وجه حق وخصوصاً بعد حل أزمة البنزين والسولار وتلاشيها نهائياً في الأيام الأخيرة .
نرجوهم الرقابة المشددة علي جميع المواقف والموصلات للحد من جشع السائقين واستغلال المواطنين المصرين .
مع تحياتي الباحث والناشط الحقوقي والسياسي والأجتماعي والقانوني :- طارق أحمد عقل محمد
محمول 01118099590
بريد ألكتروني :- [email protected]
[email protected]
موقع مدونتي علي الانترنت لتلقي الشكاوي والاستغاثات :-
http://tarekakl200.blogspot.com/search?q=
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف