الأخبار
الفلاح الخيرية تتكفل باعادة ترميم غرفة شاب مقبل على الزواج تضررت بفعل القصفهيئة الأعمال الخيرية تسلم كفالات مالية بقيمة 235 ألف شيكل ل 452 يتيمافي ذكرى الاستقلال:عريقات يدعو دول العالم لتجسيد استقلال فلسطينالمحافظ البلوي واللواء الفارس يسلِمان مكرمة الرئيس للاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصةسوريا: أسامة دنورة لميلودي: إغلاق تركيا الحدود مؤشر لعدم توافقها مع الإرهابيين وعلى قرب العمليةسوريا: مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي بدمشق: خفض ساعات التقنين مرتبط بزيادة الإنتاجأبو عمرو يطالب الشعوب الإفريقية والآسيوية بتقديم كل أشكال الدعم لتعزيز صمود الفلسطينيينالشعبية: قرار الخارجية الأمريكية بحق العاروري استمرار لاستهداف محور المقاومة"الميزان" يستنكر القيود الجديدة على الصيادين بغزة ويطالب المجتمع الدولي بالتدخلانطلاق فعاليات الأسبوع العالمي للريادة 2018 في فلسطينجمعية المستهلك ومستشفى المطلع ينظمان يوما للكشف المبكر والفحوصات للسكريبيان جماهيري صادر عن مكتب التعبئة و التنظيم - إقليم لبنان بمناسبة الاستقلالمخاطر التهريب الجمركي والتهرب الضريبي وأثرهما على الخزينة والسوق الفلسطينية وسبل الحد منهماالاتحاد الأوروبي يختار المغربي الدوزي سفيرا للشباب العربيبلدية الخليل تعلن تشكيل غرفة الطوارئ استعداداً لمواجهة المنخفض الجوي
2018/11/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لقاء الأحبة .... بقلم الكاتبة والشاعرة : سهير محمود

تاريخ النشر : 2012-06-28
خمائل الورد تتهادى متراقصة
من نحلة على عطرها متناغمة
لبّت نداء رحيق متناثر متكاسلة
والفرح يملأ قلبها بنبضات متسارعة
يا خمرة كأس اهدت له عيون متلاصقة
في حناياها كل أمل وأماني متحققة
يا أيها النورس أين انت
لقد عزفت موجات البحر موسيقى مترانمة
تغني وتفرح وتقضي ساعات متناحرة
قلبٌّ ينبض بجنون خفقات متلاحقة
ليثني على نداء قلبك في غفلة متراحمة
انت الحب والقلم والكلمة الراقية
أنت من اهدى قلبي كل سعادة وتفانيا
بين ضلوعي كتبت قصائد متناهية
ترسم وجهك بكل ابرة مستعصية
فأصبحت وشما أبديا بصورة رائعة
لتنير قلبا بحبك اصبح هائما
وتبقى دائما محفورا في الذاكرة
ليضيء لنا اياما كانت حالكة
وأصبحت بنورها كلها شفافية
القلب لك والعقل اصبح ملك
ولك الحرية في قبول من استعمرك كلك

سهير محمود ... كاتبة وشاعرة اردنية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف