الأخبار
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لقاء الأحبة .... بقلم الكاتبة والشاعرة : سهير محمود

تاريخ النشر : 2012-06-28
خمائل الورد تتهادى متراقصة
من نحلة على عطرها متناغمة
لبّت نداء رحيق متناثر متكاسلة
والفرح يملأ قلبها بنبضات متسارعة
يا خمرة كأس اهدت له عيون متلاصقة
في حناياها كل أمل وأماني متحققة
يا أيها النورس أين انت
لقد عزفت موجات البحر موسيقى مترانمة
تغني وتفرح وتقضي ساعات متناحرة
قلبٌّ ينبض بجنون خفقات متلاحقة
ليثني على نداء قلبك في غفلة متراحمة
انت الحب والقلم والكلمة الراقية
أنت من اهدى قلبي كل سعادة وتفانيا
بين ضلوعي كتبت قصائد متناهية
ترسم وجهك بكل ابرة مستعصية
فأصبحت وشما أبديا بصورة رائعة
لتنير قلبا بحبك اصبح هائما
وتبقى دائما محفورا في الذاكرة
ليضيء لنا اياما كانت حالكة
وأصبحت بنورها كلها شفافية
القلب لك والعقل اصبح ملك
ولك الحرية في قبول من استعمرك كلك

سهير محمود ... كاتبة وشاعرة اردنية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف