الأخبار
مورينيو غاضب من "الجدول المسموم"فورمولا 1.. نجاة سائق من حريق بأولى تجارب "ماليزيا"وفاة طفل 10 سنوات و اصابة اثنين من اشقاؤه بعد غرقهم في بحر غزة‏"نادوني _باسمي"‏ مبادرة شبابية لتمكين متلازمة داون في المجتمعالإعلام العبري : اعتقال فلسطيني بزعم محاولة طعن لواء بالجيش وهو قائد منطقة الخليلبالصور: نانسي عجرم تتألق بأربعة فساتين بيضاء، أيهم أعجبك؟١٦ نصيحة ذهبية عند إزالة الشعر الزائد بالموس لنتيجة رائعةالجامعة العربية الامريكية تشارك في انشطة اكاديمية في المانيافتح : مشاركة الرئيس للجنازة هي رسالة السلام الفلسطيني للعالمالخضري: السفن النسائية التضامنية تهدف لاختراق الحصار الإسرائيلي المفروض على غزةبالفيديو: تعلمي ثلاث تسريحات شعر للضفائر المزينة بالشريط الستانجبهة النضال الشعبي تشارك بأعمال مؤتمر خطط الأحزاب السياسية وإطلاق المنبر الاعلاميمصرع طفل 10 سنوات من بلدة اذنا غرب الخليل بصعقة كهربائيةمفوضية رام الله والدفاع المدني ينظمان محاضرة في السلامة العامة في مدرسة البيرة الاساسيهسوريا: خلال الاسبوع 195..العيادات التخصصية السعودية تتعامل مع 2683 حالة مرضية في مخيم الزعتريجبهة التحرير الفلسطينية تنعي الشهيد القائد الكبير نمر حماد وتتقدم بواجب العزاءبرلمانيون إيرلنديون يناقشون سبل دعم الفلسطينيين وإنهاء الحصار شبيبة فتح : دماء أطفال قانا وغزة ستلاحق القاتل بيريسمطالبات بتوفير حماية دولية للنساء في ظل تصاعد الانتهاكات الإسرائيليةفي ضاحية موسكو الراقية منزل تجاوز القواعد والمعايير... باحترام شديد!أوباما خلال كلمته في جنازة بيريس : مشاركة الرئيس عباس بجنازة بيرس تذكر بأهمية تحقيق السلامكيكة بيتي كويكرهونداي تكشف عن موديل فاخر لماركة " Genesis " في روسيادراسة جديدة : مكافحة السرطان من خلال جزيئات الحديدعرفاتي النهج : تحدى قاضي المحكمة الاسرائيلي فقال "ليته سقط عليكم وقتلكم جميعا"
2016/9/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم بقلم:محمد شركي

تاريخ النشر : 2011-10-25
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين  وهمجيتهم بقلم:محمد شركي
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم

محمد شركي

سيظل فيديو اغتصاب العقيد القذافي وصمة عار على جبين الفاعلين ، وكل من وافق على فعلتهم الشنيعة ، أو استحسنها ،أو رضيها ،أو سكت عنها سكوت شيطان أخرس . فليس من أخلاق العرب والمسلمين هذا الفعل الهمجي الهجين الذي يدل على سوء تربية ، وانحطاط أخلاقي قذر تأنف منه الفطرة الإنسانية السوية . وإن هذا الفعل سيؤثر على تعاطف العرب والمسلمين كافة مع الشعب الليبي بسبب الفاعلين الذين لن يكونوا في حقيقة أمرهم إلا عملاء الناتو الذين يهدفون إلى تلطيخ سمعة أخلاق الليبيين التي تستمد روحها من دين الإسلام ، دين العفة ، والطهر ، والترفع عن كل سلوك دنيء . إنه الفعل المخابراتي الأجنبي الخسيس الذي توخى ضرب عصفورين بحجر ، من جهة التخلص من حاكم مستبد نكل بشعبه وبطريقة قاسية ، ومن جهة أخرى تشويه سمعة الشعب المسلم الثائر على الاستبداد المترفع عن الدنايا . والعالم يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية صرحت قبيل إلقاء القبض على العقيد القذافي أنه لا بد أن يموت ، وكان ذلك بمثابة أمر أمريكي للمخابرات الأمريكية بتصفيته عن طريق تسليمه لمجموعة من الهمج الذين أهانوه بالاغتصاب والتمثيل بجثته ميتا. ومعلوم أن المعاهدات الدولية تمنع تسليم الأسرى إلى أطراف حاقدة تعرض حياتهم للخطر. وليست هذه المرة الأولى التي تسلم فيها الولايات المتحدة الأسرى العرب إلى جهات ناقمة ،ولا يتعلق الأمر بالرئيسين صدام حسين ، ومعمرالقذافي فقط ، بل يتعلق الأمربالعديد من الأسرى المحسوبين على ما يسمى الإرهاب والذين سلموا إلى أنظمة مستبدة، بما فيها نظام القذافي نفسه الذي مارس التعذيب على المعارضين السياسيين . ومقابل تسليم العرب والمسلمين للأطراف المنتقمة فإن مجرمي الحرب الصرب الصليبيين لم يسلموا للمسلمين في البوسنة أو كوسفو ، مما يدل على ازدواجية معايير تسليم الأسرى خلافا لقانون الأسرى الدولي. وإن ارتكاب كتائب القذافي لجرائم من سنخ ما مورس على القذافي من قبيل الاغتصاب والتشهير به على مواقع الشبكة العنكبوتية لا يمكن أن يبرر هذا الفعل الشنيع ، لأن كتائب القذافي محسوبة على الإجرام ، بينما الفاعلون يحسبون على الشعب الليبي الرافض للإجرام مهما كانت الجهة التي تمارسه ، ومهما كانت المبررات التي باسمها تم ارتكابه . فأية جهة ستتعاطف مستقبلا مع أصحاب هذا الفعل الشنيع ؟ وأية جهة ستثق في أصحاب هذا الفعل وفي نواياهم ؟ فعلى الشعب الليبي أن يبرأ ذمته أمام الله عز وجل ،وأمام الإنسانية مما فعل الهمج الذين أرادوا تلطيخ سمعته الإسلامية من أجل ترجيح كفة الملل الفاسقة .أجل كان لا بد أن يلقى القذافي جزاءه الأوفى عن طريق إعدام بطريقة تصون كرامته ، لا عن طريق اغتصابه ، والتمثيل بجثته بشكل وحشي . وعلى كل من تربطه بالإسلام آصرة أن يستنكر ويستهجن هذا الفعل الشنيع ،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف