الأخبار
الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد بهاء عليانتقرير طبي جديد يبرئ الجندي القاتل من إعدام الشريفأسعار العملات مقابل الشيقلالخميس..الجو غائماً جزئياً الى صاف ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارةهل ينتصر القضاء على القرار السياسي وتؤجل الانتخابات ضمن استقلالية السلطة القضائيةتلفزيون فلسطين يستضيف المحلل الخاص بدنيا الوطن لشؤون الانتخابات : فتح حسمت الانتخابات قبل أن تبدأ -احصائيات بالفيديومدير الشرطة بغزة البطش لدنيا الوطن: خطة كاملة لتأمين الانتخابات، والوضع الأمني في القطاع مستقرالانتخابات بموعدها- وزير الحكم المحلي:بلديتا غزة ورفح تقوم بترقيات غير قانونية-7 مليون شيكل جمعت البلديات من براءة الذمةابنة "القدس المفتوحة" أديان عقل تفوز بالمرتبة الأولى بمسابقة الذكاء العقلي على مستوى الوطن العربيالمالكي يستقبل المبعوث الصيني الخاص لشؤون الشرق الأوسطالأولمبية الدولية تسحب "ميداليات روسية"مسؤول: تكلفة "السيل الشمالي 2" 400 مليون يورو"غازبروم" وتركيا تتفقان على استئناف "السيل التركي"واشنطن تضع رئيس خلايا "داعش" بالصومال في قائمة العقوباتانطلاق أول رحلة جوية تجارية بين واشنطن وهافاناالعراق.. تنفيذ حكم الإعدام بحق سبعة مسلحين من جنسيات عربيةبريطانيا تتذكر الأميرة ديانا في الذكرى الـ19 لوفاتهاتأكيد إخراج آخر الأسلحة الكيميائية من ليبيااندلاع حريق في مصفاة "بو علي سينا" الإيرانيةبالفيديو ..الاول عربيا والثاني عالميا ,"سلام "حول "أعواد "الكبريت" الى مجسمات وصور جمالية تعبر عن الواقع الفلسطينيالمالكي يستقبل المبعوث الصيني الخاص لشؤون الشرق الأوسطنصائح هامة يجب أن تنتبه إليها كل عروس محجبة قبل زفافهاقوات الاحتلال تصادر معدات ثقيله جنوب شرق مدينه يطامركز الميزان ينظم ورشة عمل بعنوان (نظام العدالة وتطوير القضاء)صلح عشائري في مخيم بلاطة يتحول لعرس وطني لترسيخ التسامح في العلاقات المجتمعية
2016/9/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصيدة للأسير ثائر حماد بطل عملية وادي الحرامية : شعر باسم ابراهيم

تاريخ النشر : 2011-08-05
يا ثائر حماد
يا ثائراً
من هذه البلاد
يا ابن الارض
يابن الوطن
يا ابن فلسطين
افرغت فينا العشق
سحبا من عماد
السيف اسرع واليهود تناثروا
في كل واد

لصوص
قد ارادوها بمكر
ان تكون بلادهم
والظلم زاد

يا ثائر حماد
يا ضوء الثريا
في سماء من مداد

الدم يسبح كالجريد
الى الشقوق بقوم هاد

لم تهادن يا عماد السيف
منك السيف يرحل كاللهيب
ومنك طلقة كبرياء
بل عقود من لألئ
تلتهم
قمم الحداد

لتعيد لون البسمة البيضاء
في وجه العجوز الثاكل الأولاد
ثأر وثار
ثم نار
من جحيم
العصف
دار
منك فتح ارعبت كل العيون
وادهشت كل الظنون
وسماء
تمطر بالوعيد
يا ثائر حماد
يا بطلا يأبى الرقاد
يا سبع ليل قل كليث يسرع
من عرين للطراد
يقحم الوادي
وفي غيوم الليل
سهم الويل
يسأل زنده فجر اصطياد
وسماءه ترمي بنار

يشعل الثار
اجتياحاً من زناد
يا ثائر حماد عد
عد الينا
في اول الليل
وفي اخر الليل
ومع شقشقة عصافير الصبح
عد الينا
في صرير الريح والتسبيح
لا تطل البعاد
فقوم هاد
امعنوا ظلم البلاد واكثروا فيها الفساد
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف