الأخبار
الفنان حمزة نمرة يحيي حفله الغنائي الأول بفلسطينزلزال بقوة 3.1 درجة يضرب فلسطيننادي الأسير: نشهد تزايدًا في حالات الإصابة بالأورام بين صفوف الأسرىغزة: إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري خلال عيد الأضحىدعوات استيطانية لمسيرة أعلام في أراضي قرية اسكاكا يوم السبت‎الشؤون المدنية: الاحتلال ينوي تسليم جثمان الشهيد "حامد" الليلةجامعة الخليل تحتفل بتخريج الفوج الثامن والأربعين من طلبتها في يومه الأولالقناة الـ (12): لابيد يتولى رئاسة الوزراء منتصف الليلةمفتي القدس: السبت بعد المقبل هو أول أيام عيد الأضحى المباركالعواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيهسلامة معروف: بدء نقل المسافرين عبر نفق (تحيا مصر)الجمعية الإسلامية بغزة تستعد لتنفيذ موسم الأضاحي 2022الديسي يشارك في عمومية اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلاميشركة مصرية تعلن مبادرة للتخفيف من أعباء الفلسطينيين خلال سفرهم عبر معبر رفحبينت يعلن عدم ترشحه في الانتخابات المقبلة
2022/6/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رحله بالوحله ، شعر : ابو الحب

تاريخ النشر : 2010-11-01
رحله بالوحله ، شعر : ابو الحب
رحله بالوحله

كم يوم غبنا و قصدنا بموسم الغزلان
غابات صعبه البشر تعرف نواحيها !

من بعد ادسون نحرنا جنوب يا اخوان
برحله طويله ، ما شفنا ولا نفر فيها

مذخر باروده برصاص بيفلق الصوان
و أجمل غزاله برصاصه كنت ارديها

و ع المقود رفيقي " البطل "سرحان
بأطراف غابه عيونو بنار تغزيها

الجيب غرَّز بوحله !! و ما كنت تعبان
و الليل زاحف على الغابه و خوافيها

عصب رفيقي وقلت يا خزوة الفرسان
وين النشامه، الأشاوس، قوم ناديها

هبو الشباب بعزيمة ،و كلهم شجعان
و شقو ظلام الليالي في مطاويها !!

وصلو لعنا " بنص الليل" و الالحان
الحان ندب و حزن، و الدمع راويها

" جنزير" مدو لحتى يسحبو الغرقان
من جورة الوحل يللي الوحل ماليها

وحدو نزار بغزالة يسرق و طمعان !
طمعان فيها و ما عندو نار يشويها

كترو عليي الردود استنفرو العربان
و ما كان عندي وقت بالشعر اوفيها

عالصيد رحنا وفرحو بغيبتي الصيصان
بعدن صغار وما صارو نسورتحميها

ويونس بو صفره بعينو زايغ النيشان!
شاف الطريده و بطلقه راح يرميها

مبرد رصاصو ورطوبه بتقلق الدفيان
و كاتب (قصيدة غزل) حلوه معانيها

و متلو النصيري كأنو مضيع الميزان
بيقشع(غزاله)وما عم يعرف يناجيها

تايه بصحرا و ع شربة مي بالكثبان
و ما بين رمل الصحاري ما بلاقيها

وأفين ،صارت بحرب الشعر والاوزان
مع كل بسمه ، قوافي الشعر تحكيها

وبنك يا وضحه تجي ، و تعدلي العدان
جايي خريف الغضب تالارض يغزيها

بو الحب هاجم بسيفو من بني شعبان
ويل الأعادي ، و يا ويلو من يعاديها

=====
حكمة عمك ابو الحب:

متلي لا تروح برحلي
بأزمه النجده تستحلي
فتح عينك لما تسوق
ولاتغرق متلي بوحلي
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف