الأخبار
رئيسة المفوضية الأوروبية: العلماء في سباق مع الزمن لتحليل المتحور (أوميكرون)العاهل الأردني: المنطقة لا يمكن أن تنعم بالسلام ما لم ينته الاحتلالالمجلس الوطني في يوم التضامن مع شعبنا: الحقوق الفلسطينية ثابتة وغير قابلة للتصرفجامعة الأزهر – غزة تطلق مسابقة إعلامية حول التوعية الانتخابيةقوات خاصة إسرائيلية تعتقل أسيراً محرراً خلال اقتحامها مدينة بيت لحمأبو مرزوق: حماس ستتصدى للقرار البريطاني قانونيًا وسترفع قضية عبر محامين ضدهلاتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي يصدر بيانًا بشأن انضمام وفود إعلامية من غزة للمسابقةغوتيريش: الوضع بالأراضي الفلسطينية المحتلة يمثل تحدياً ما يزال قائماً للأمن والسلام العالميينحملة تطعيم ضد فيروس (كورونا) في كلية مجتمع غزةأبو هولي: اجتماعات اللجنة الاستشارية ستناقش أزمة (أونروا) المالية والبحث عن نماذج جديدة للتمويلاشتية يُعلق على ادعاءات هرتسوغ بشأن "الحق التاريخي" لليهود في الخليلالعقيد ركن أبو خيط: إجراءات البدء بالمستشفى الميداني الأردني بالبريج تسير على ما يرامقسم أصول التربية والإدارة التربوية بجامعة الأقصى يعلن عن يوم دراسي بشأن المؤسسات الإعلاميةنتنياهو: سأفعل كل ما بوسعي للإطاحة بحكومة نفتالي بينترئيس بلدية الخليل يستقبل وفداً مقدسياً
2021/11/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نساء حزب الله أذاقتهم طعم المواجهة بقلم:إبن الجنوب

تاريخ النشر : 2010-10-29
نساء حزب الله أذاقتهم طعم المواجهة بقلم:إبن الجنوب



نساء حزب الله أذاقتهم طعم المواجهة…

كتب إبن الجنوب,

لن أفتتح المقال هذه الليلة, قبل الترحم على شهداء مصر الذين دافعوا عن شرف الأمة, تحت الزعامة الناصرية ,عندما غدرنا العدو الصهيوني في مثل هذا اليوم من سنة 1956.و هذا دورنا جماعة الشيب الثوري الذي أنتمي إليهم, التذكير به ,و ليس الشيب و العيب التفاوضي الجاهل لتاريخ منطقتنا .
29 تشرين الأول1956 ,إتفق التآمر ضد مصر, مع من تتسائلون ? و هل هذا سؤال ? ماهو طبعا مع نفس الأعداء, إنجلترا, فرنسا, الدويلة المزعومة, و لكن إلتحام الشعب مع الفدائيين و الجيش , تحت قيادة صلبة, لا تهادن, و لا تفاوض من نقطة ضعف, و من نفس المعادلة التي إختارتها المقاومة في لبنان , شعب, جيش ,فدائيين , و إنهزم المشروع الصهيو/ إنجلو/ فرنسي من بور سعيد مصر, التي ما تعودت على قبول الذل و الإنخراط في سوق التنازلات ,و جر المناضلين إلى الهاوية , وما إنضمام رئيس مخفر بواباتها ,تارة إلى إتهام سوريا يإغتيال الحريري ,كما جاء في كتاب الصحفي و الباحث الفرنسيى فانسان نوزيل, صدر حديثا, تحت عنوان Dans le secret des présidents , و مما جاء في الوثائق التي إطلع عليها الكاتب , قول الريس مبارك لشيراك ..هذه الجريمة تحمل توقيع الرئيس السوري ... و تارة أخرى تهيج الوضع في لبنان ,بالتدخل السافر من أبو الغيظ الذي سيموت بغيضة ,و هو يوجه أصابع منذرة, لست أدري بماذا ?و هذه الأصابع ستقطع ,إن لم يسحبها ,و يضعها في مكان آخر.
و لن نمر إلى موضوع الليلة دون التبريك لنادينا الأهلي الذي إنتصر على بتروجيت و صلبها على راسها بهدف يتيم , بينما بتروجيت كانت خارج الخدمة, و بإستكانة مريبة ,فريق بلا أنياب , و كالعادة خصومنا يرفضون إنتصارنا , ليس في الميدان الرياضي فحسب , و يردونه إلى عدة أسباب , منها عدم اللياقة الذهنية !!!عفوا ,عدم اللياقة البدنية , و تحت الأضواء الكاشفة ,لم يكتشف حارسهم ما زج به أحمد شكري, و كان بإمكان الحارس أن ينتظر يومان دون التفطن إنها هزت شباكه , و عزاؤنا إلى طلائع الجيش و أخواته ب 3 قذائف سكنت أين يسكن الشيطان من طرف الإسماعيلي.
و يبقى الأهلي مشتق من كل ما هو, أهلي, متأهل , من الأهالي, إلى الأهل, أقرب إلينا ,و هذا يسحبنا رغم مواضيع أخرى إلى موضوع الساعة, إلى حيث ما رفضنا التحدث فيه من سنوات , حتى لا نتهم بمعاداة النساء آلأول لشيوخ القبائل العربية و الإنقلابات , حيث بعض الأفواه السياسية لنساء فاقدات لطاقم أسنانها ,ما عدى الإصطناعية الغير قادرة على المقاومة, تجتمع هناك في الشمال الأفريقي المتفرنس ,بقيادة نساء ةسمين أنفسهن السيدات الأول, تحت مظلة منظمات إستكراش ,يتبادلون فيها أقداح الشاي , في نفس الوقت كانت نساؤنا بالضاحية الجنوبية تدافع عن شرف المرأة ,صبيحة الإربعاء 27 من هذا الشهر, حيث مرتزقة مكتب المدعي العام بلمار, فيما يسمى المحكمة الخاصة بلبنان, كان سلوكهم و أدائهم, إستباحة أسرار نساؤنا في عيادة نساء و بنات قادة من المقاومة, فكانت النساء المناضلات كعادتهن, لسن في حفلات مراسم و بهلونيات في صالونات الشرف, بل لقنوا فريق المرنزقة من المحققين, أنهن لن و لا يسمحوا بإنتهاك خصوصيات نسائنا الطبية, هؤلاء نسوة الله, إذاقو ا طعم المجابهة إلى من وصلوا إلى عقم المخارج و ضيق مجالات الدخول إلى سيناريوهات, بتركيبها قراراتها الظنية بالإعتداء الفضيحة الذي تجاوز كل الحدود, مناف لحقوق المريض , نساء الله وضعنا ختما ممهورا, بأنه من الآن فصاعدا كل من يتعامل مع هؤلاء المحققين أذناب العدو الصهيوني, نضعهم في خانة المتواطئين, و بلاش كلام دق حنك, شرعية و محكمة وافقت عليها لبنان !! و مجبرة توفير الحماية لها كما جاء في الإتفاق ,هذا تعاون مع مشروع إسرائيلي في لبنان .
نساء الله إنتفضنا عن سيادة لبنان و نسائها المحصنات , و هنا على الرٍاي العام أن لا يسقط في مزالق الكذب و اللف و الدوران من إعلام المتواطئين .
سؤال بسيط للسيد السنيورة صاحب الإنقلاب المشؤوم على الشرعية ,هل يرضى بأن نطلع على الملف الطبي لهدى السنيورة دون موافقتها و هي الوحيدة التي تملك حق كشف ملفها ?.
إخى في العروبة ,ما هو الرابط بين التحقيق حول إغتيال الشهيد رفيق الحريري, و ملفات نسائنا و بناتنا داخل عيادات نسائية .
هذه الفضيحة التي علقنا عليها الليلة, نقطة في بحر من الإستباحة التي أمضى عليها فؤاد السنيورة ذات 12 كانون الأول 2005 ,حيث تخلى عن أبسط قواعد السيادة, و ستسقط كما سقطت و ذكرتكم بها مرارا, معاهدة الجميل و سفيره الفتال مع العدو بعمل نشيط من جد نيولة ,عندما كان سفير الجميل بواشنطن.
ستسقط, أنها غير شرعية بإستباحاتها كل شئ ,و لم يصدق عليها مجلس النواب و لا أمضى عليها رئيس الجمهورية بل رئيس الحكومة آنذاك السنيورة طباخ المطاهي الحريرية, قام بالطهي و إضافة التوابل من عندياته.
نعم إخوتي في العروبة ,ليس حدثا عابرا ما جرى 27.10.2010و تصدت له نساء الله , فبالله عليكم ما هو حجم ما جرى عندنا ,مقارنة بمجازر أم الفحم و الصمت الدولي حيالها , و لكنه إستشاط غيظا القزم بان كي مون إلى البوياجي ناطق كلنتون و العبد أوباما ,حيث أدانوا باشد الكلمات ما جرى بضاحيتنا الجنوبية لدى عيادة طبيبة نساء كما تشاهدونها بالصورة , عيادة من ضمن المترددين عليها نساء و بنات قادة بالمقاومة تعطيكم فكرة عن السلوك الإجرامي للمرتزقة.
نعم يا شيخ سعد الحريري, لقد نفذ صبرنا , و لم نكن نستحق أكثر من 22 دقيقة التي إستغرقتها إطلالة سيد المقاومة , لتفهم الرسالة.
المحققون الدوليون , كوبري الإستخبارات الإسرائلية , نحن الآن نضع ,كرامتنا ,شرفنا, و,وطنيتنا, فوق كل الإعتبارات الأخرى .
هل كان يجرؤ المرتزقة و إذنابهم على أن يتطاولوا على طبيب فرنسي بهكذا طلب ? لقامت الدنيا و لم تقعد, و رايتم عندما نددت المفوضية الأوروبية, بطرد فرنسا لمجموعة , من الرومانيين بطرق جماعية ,ماذا كان الرد الفرنسي, إنها بلد ذات سيادة ,و ليست أنها عضوا بالمجموعة الأوروبية يعني التخلي عن السيادة.
نحن نجيب مكتب المدعي العام بلمار, و كل المحاكم التي تعمل من أجل الصهاينة, لا تعاون و لا تنسيق ,و ماعدى هذا, يعد خيانة تستحق الرد المناسب .
نلتقي بإذن الله بعد عطلة الخريف و عيد الإضحى .

تصبحون على خير.
إبن الجنوب
www.ibnaljanoob.blogspot.com
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف